الاتحاد

الاقتصادي

الفالح يأمل باتفاق على تمديد تخفيضات إنتاج النفط مطلع يوليو المقبل

1.2 مليون برميل يومياً خفضها تحالف أوبك+ اعتباراً من أول يناير

1.2 مليون برميل يومياً خفضها تحالف أوبك+ اعتباراً من أول يناير

كارويزاوا(رويترز)

قال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، أمس الأحد، إن من المرجح أن تجتمع أوبك في الأسبوع الأول من يوليو في فيينا، وإنه يأمل بتوصل المنظمة إلى توافق بشأن تمديد اتفاقها على خفض إنتاج النفط.
وكان الفالح قال في وقت سابق، من الشهر الجاري، إن أوبك على وشك الاتفاق على تمديد اتفاقها إلى ما بعد يونيو، لكن ما زالت هناك حاجة لإجراء مزيد من المحادثات مع الدول غير الأعضاء بالمنظمة المشاركة في اتفاق الإنتاج.وأبرمت منظمة أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، في تحالف يعرف باسم أوبك+، اتفاقاً لخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، اعتباراً من أول يناير.
وينتهي العمل بالاتفاق هذا الشهر، وستلتقي المجموعة في الأسابيع المقبلة لتحديد الخطوة التالية.
وقال الفالح للصحفيين، على هامش اجتماع لوزراء الطاقة والبيئة في مجموعة العشرين في شمال غرب طوكيو، «نأمل بالتوصل إلى توافق لتمديد اتفاقنا، عندما نجتمع خلال أسبوعين في فيينا». وعندما سئل عن موعد الاجتماع قال: «من المرجح في الأسبوع الأول من يوليو».
ولم يتضح جلياً ما إذا كان الاتفاق سيشمل أوبك+.
وكان من المقرر أن تجتمع أوبك في 25 يونيو، على أن يعقب ذلك محادثات مع حلفائها بقيادة روسيا في 26 يونيو.
غير أن روسيا اقترحت تعديل الموعد إلى الثالث والرابع من يوليو، بحسب ما قالته مصادر داخل المنظمة.
وقال الفالح: إن الطلب على النفط يرتفع عادةً في النصف الثاني من العام، مع عودة المصافي للعمل بعد توقفها بسبب أعمال صيانة وزيادة الطلب الموسمي، مشيراً إلى أن الاتفاق الجديد سيسهم في إعادة التوازن للسوق.
وتابع: «أثق تماماً في أن العوامل الأساسية تسير في الاتجاه الصحيح».

اقرأ أيضا

اقتصاد أبوظبي ينمو 5.7% خلال الربع الأول