الاتحاد

عربي ودولي

«أخبار الساعة» تدعو إلى آلية دولية لمواجهة الكوارث

دعت نشرة “أخبار الساعة” إلى ضرورة التعاون الدولي في التصدي للكوارث الطبيعية التي يتعرض لها العالم من خلال أنظمة إنذار مبكرة لمحاولة التنبؤ بها والاستعداد لها أو من خلال أطر أو آليات عالمية فاعلة وجدية للسيطرة على آثارها حيث إن فجائيتها وقدرتها التـدميرية الهـائلة لا تتيح لأي دولة مهما بلغت قدراتها وإمكاناتها، التعامل معها بمفردها، معتبرة أن زلزال هايتي بأبعاده الإنسانية المفزعة يمثل مناسبة مهمة للعمل من أجل الإسراع بإيجاد هذه الأطر أو الآليات على أرض الواقع.
وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، إنه بعد حوالي 5 سنوات من كارثة تسونامي الذي ضرب جنوب آسيا خلال ديسمبر 2004 وأسفر عن مقتل وإصابة وتشريد الآلاف، جاء زلزال هايتي الثلاثاء الماضي مخلفا وراءه دمارا بشريا وماديا واسعا لم يتم بعد الإلمام بأبعاده وجوانبه كلها حتى إن بعض التقديرات تذهب إلى أن ضحايا الزلزال ربما يفوق عددهم ضحايا تسونامي وأن القتلى ربما يصلون إلى حوالي “200” ألف شخص.
وتحت عنوان “نحو آلية دولية لمواجهة الكوارث الطبيعية”، أضافت النشرة، أن هذا يؤكد أن العالم يعيش عصر المخاطر والكوارث الكبيرة والمدمرة خاصة الناجمة عن أسباب طبيعية مثل الزلازل والبراكين والعواصف والمد البحري وغيرها .
ويشير العدد الضخم من القتلى في مثل هذه الكوارث والمشكلات التي تواجه التعامل الدولي معها، إلى ضرورة العمل على إيجاد إطار أو آلية دولية محددة مهمتها تنسيق التحرك في مواجهة حالات الطوارئ الكبرى في العالم بما يضمن تحقيق السرعة والفاعلية لهذا التحرك

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا