الاتحاد

كرة قدم

لاعبو الغرافة يعلنون الإضراب قبل مواجهة الشحانية

لاعبو الغرافة أعلنوا الإضراب وامتنعوا عن التدريبات ( الاتحاد)

لاعبو الغرافة أعلنوا الإضراب وامتنعوا عن التدريبات ( الاتحاد)

أحمد سليم (الدوحة)

طالت الأزمة المالية التي تعانيها الأندية القطرية، فريق الغرافة الذي أعلن لاعبوه الإضراب عن خوض التدريبات للمرة الأولى، بسبب عدم حصول اللاعبين على مستحقاتهم المالية لمدة 8 أشهر، ورفض اللاعبون خوض التدريبات استعداداً لمواجهة الشحانية السبت المقبل، في الجولة الـ17 من دوري نجوم قطر.
وذكر الموقع الرسمي للنادي أن بعض اللاعبين لم يتسلّموا مستحقاتهم منذ ستة أشهر كاملة، والبعض الآخر لما يزيد على 8 أشهر، ومنهم أيضاً من لم يتسلم مستحقاته من العام الماضي.
وأعلن نادي الغرافة أن سبب تأخر حصول اللاعبين على مستحقاتهم، يعود إلى وزارة الثقافة والرياضة التي وعدت إدارة النادي بحل الأزمة.
وقال محمود الغزال رئيس جهاز الكرة بنادي الغرافة: «إن المشكلة لا تقتصر فقط على عدم خوض الفريق للتدريبات، ولكن تمتد لتشمل عجز الإدارة عن اتخاذ أي موقف حيال هذه القضية، لأنه لا توجد أي بوادر أو بشائر لحل الأزمة خلال الفترة الحالية، وهو الأمر الذي يسبب إزعاجاً كبيراً للجهازين الفني والإداري، خاصة في هذه الفترة الحرجة من عمر مسابقة دوري نجوم قطر، التي نسعى خلالها للعودة إلى المربع الذهبي».
وأشار إلى أنه لم تكن هناك مبررات كافية لدى الجهازين الفني والإداري لإقناع اللاعبين بالمشاركة في التدريبات، معرباً عن أسفه الشديد لوصول الأمر إلى هذه الوضعية الصعبة. وتابع: «كنت أتمنى أن يواصل اللاعبون تدريباتهم، إلا أن هذا لا يمنعني من الاعتراف بأنني أقدر موقفهم، خاصة أن التأخير كان أكبر من أن يحتمل، وبطبيعة الحال فإن لكل لاعب ظروفه الخاصة والتزاماته الأسرية التي يسعى للوفاء بها، وبما أن كرة القدم هي مصدر الدخل الوحيد لهؤلاء اللاعبين، فإن عدم حصولهم على مستحقاتهم طوال هذه الفترة، يسبب لهم ارتباكاً واضحاً على المستويات النفسية والفنية كافة».
يشار إلى أن الأزمة المالية تعانيها جميع الأندية القطرية بعد قرار وزارة الثقافة والرياضة بتخفيض الدعم عن الأندية، وتسبب في منع اتحاد الكرة فريقي الريان والعربي من التعاقدات، بسبب تراكم الديون والمستحقات للاعبين ومدربين سابقين.
من جهة أخرى، تعادل منتخب قطر مع منتخب مولدوفا وديا 1-1، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب السد، ضمن الإعداد لمواجهتي إيران وأوزبكستان 23 و28 مارس المقبل ضمن تصفيات كأس العالم 2018.
وقال الأوروجوانى خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري: «النتيجة ليست مهمة في مثل هذه التجارب الودية، بقدر الاستفادة من اللقاء، فهي لا تصنع أي فارق بالنسبة إليّ، حاولت خلال اللقاء الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين، خاصة أنهم يعانون ضغط المباريات».
وأضاف: «التجربة مفيدة بكل الأحوال فهي احتكاك جيد للاعبين، ونحن خلال اللقاء لم نكن في كامل لياقتنا البدنية على عكس المنافس، فاللاعبون قادمون من مباريات دوري مضغوطة ومتتالية، كما أنهم سيعودون بعد أيام قليلة لخوض مباريات أخرى، لذلك لم نكن في أفضل حالتنا البدنية».

اقرأ أيضا