الاقتصادي

الاتحاد

«ائتمان الصادرات» و«المعلومات الائتمانية» توقعان اتفاقية

ماسيمو فالسيوني ومروان لطفي يتبادلان وثائق الاتفاقية (من المصدر)

ماسيمو فالسيوني ومروان لطفي يتبادلان وثائق الاتفاقية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

وقّعت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات اتفاقية عضوية مع شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، تمكنها من دعم نمو الائتمان التجاري للشركات الصغيرة والمتوسطة المُصدرة.
وقّع الاتفاقية ماسيمو فالسيوني الرئيس التنفيذي في شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ومروان أحمد لطفي الرئيس التنفيذي في شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية.
وحسب بيان أمس، تعزز الاتفاقية التزام الاتحاد لائتمان الصادرات في زيادة الوعي بحلول الائتمان التجاري لدى الشركات الإماراتية ودعم نموها على الصعيد المحلي.
وقال ماسيمو فالسيوني: «مهمتنا هي أن نضمن ألا تواجه الشركات المصدرة في دولة الإمارات أي عوائق بسبب قلة الائتمان التجاري في السوق المحلية أو عدم الوصول إلى الحلول التمويلية التي تساعدها في نمو أعمالها».
وأضاف: «من خلال حوارنا مع رواد الأعمال في الدولة، والذي تم بفضل التعاون المستمر مع غرف التجارة في دولة الإمارات، تمكنا من معرفة أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تحتاج إلى حلول ائتمان الصادرات الشاملة التي تقدمها شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، لدعم أهدافها التجارية المحلية».
واستكمل: «نحن ندرك أن معظم المصدرين لديهم وجود محلي قوي يمكن تعزيزه بضمان استلام المستحقات التجارية المحلية وفقاً لشروط الائتمان المتفق عليها، مما سيدعم إمكانيات رأس المال العامل في تعزيز أعمال التصدير».
من جانبه، قال مروان أحمد لطفي: «هناك مليارات من الدراهم التي يتم إدارتها من خلال أشكال مختلفة من الائتمان التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من التجارة اليومية في دولة الإمارات، وإن استخدام المعلومات من شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية من قبل شركات مثل شركة الاتحاد لائتمان الصادرات لإدارة المخاطر تدعم حماية الائتمان في الإمارات من خلال تسهيل الوصول إلى التمويل وتحسين سلوكيات الدفع في المستقبل».

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»