الاتحاد

الرياضي

استنفار في الشارقة للعودة إلى المنافسة

الشارقة يتطلع إلى مرحلة جديدة بعد الهزيمة أمام الشباب

الشارقة يتطلع إلى مرحلة جديدة بعد الهزيمة أمام الشباب

لا يختلف اثنان على تراجع فريق الشارقة على صعيد الأداء والنتائج في الأسابيع الأخيرة من مسابقة الدوري بعد تعادله في مباراتين متتاليتين أمام حتا والجزيرة ثم خسر في لقاءين متتاليين أيضاً من الأهلي والشباب، الأمر الذي أبعده عن المركز الثالث الى السادس، وثارت العديد من التساؤلات حول أسباب هذا التراجع·
بدر أحمد إداري الفريق واللاعبون تحدثوا بكل واقعية عن هذه الأسباب، حيث قال بدر أحمد: لعبنا بشكل جيد أمام الأهلي والشباب وصادفنا سوء حظ عاثر في عدم ترجمة الفرص التي لاحت لنا الى أهداف، في الوقت الذي ظهرت فيه أخطاء فردية استفاد منها المنافس، صحيح لم نهدد مرمى الشباب كثيراً في المباراة الأخيرة لكننا لم نكن سيئين بدرجة كبيرة، بل سيطرنا على عدة فترات من اللقاء ودخل مرمانا هدفان في أربع دقائق فقط غيرت من وجه المباراة تماماً لصالح الشباب·
وحول وجود مشاكل من عدمه في الفريق قال: ليس لدينا أي مشاكل باستثناء الحارس محمود الماس الذي غاب بسببها عن مباراة الشباب، وقد تدخلت إدارة النادي سريعاً وجلست مع الحارس واستمعت الى وجهة نظره ووعدته بحل المشكلة وسمحت له بالعودة للمران مع الفريق، واعتذر الماس للإدارة والجمهور عن عدم مشاركته مع الفريق أمام الشباب·
وعن لقاء الإمارات القادم قال إداري الشارقة: إنها بداية الصحوة من جديد لتصحيح المسار ولابد أن يدخل الفريق هذا اللقاء بكل ثقله وسوف تكتمل التشكيلة بعودة المدافع القوي موسى حطب، ويبقى قرار مشاركة الحارس محمود الماس بيد المدرب فاندرليم·
وعما يقول إن فريق الشارقة انشغل ببطولة الكأس وترك الدوري بعد أن وصل للدور نصف النهائي قال بدر أحمد: على العكس البطولتان في صلب اهتماماتنا والفريق يلعب كل مباراة وهدفه الفوز بها·
وقال عبدالله سهيل كابتن الفريق وظهيره الأيسر: لا يحق لنا أن نلوم المدرب أو أي شخص آخر بسبب تدهور الفريق، بل يجب أن نتحلى بالشجاعة ونقول إننا كلاعبين نتحمل المسؤولية كاملة، فالمباريات الماضية غاب عنا التركيز الكامل وضاعت منا فرص عديدة بالإضافة الى الأخطاء الفردية التي تسببت في الخسارة·
وقال سهيل: ليس هناك أي مشاكل تحيط بالفريق، لذلك أرى أن الظروف التي نمر بها ما هي إلا حدث عارض وسيعود الفريق الى وضعه الطبيعي في المباريات المقبلة·
وعن لقاء الإمارات قال: إننا جميعاً كلاعبين نراه بداية لتصحيح المسار وعودة الفريق الى سابق عهده، فليس هناك أي مجال للتهاون أو التفريط إذا ما أردنا العودة للمنافسة من جديد خاصة وأن هناك ثلاث مباريات قادمة سوف تقام على ملعبنا في الدوري أمام الإمارات والوصل والنصر·
وقال عبدالله سهيل: نحن عاقدو العزم على أن نعيد الفريق الى الواجهة من جديد ونكون على قدر المسؤولية بعدما تعلمنا من دروس الماضي·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم