الاتحاد

الإمارات

قافلة مساعدات إماراتية جديدة من الهلال الأحمر تدخل قطاع غزة

ساعدات خصصها  الهلال الأحمر  لأهالي  غزة

ساعدات خصصها الهلال الأحمر لأهالي غزة

دخلت إلى قطاع غزة أمس قافلة مساعدات إماراتية اشتملت على 100 طن من الطحين سيرتها هيئة الهلال الأحمر ضمن برنامجها الإنساني المستمر لمساندة المتأثرين من الحرب في غزة، وتم تجهيز القافلة من الاسواق المصرية وإدخالها عبر معبر العوجة بالتنسيق مع جمعيتي الهلال الأحمر الفلسطينية والمصرية·
وأكد احمد على ناصر الميل الزعابي سفير الدولة في مصر اهتمام قيادة الامارات الرشيدة في تحسين الوضع الإنساني في غزة و الحد من معاناة سكانها، مضيفاً أن هذه الجهود الإغاثية المستمرة تجيء وفقا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وشدد الزعابي، خلال استقباله بمقر السفارة في القاهرة أمس وفد هيئة الهلال الأحمر الموجود حاليا هناك لتنفيذ عدد من المهام الإنسانية برئاسة سهيل راشد القاضي مدير فرع الهلال الأحمر في الفجيرة، على أن الإمارات قيادة و شعباً ظلت على الدوام مناصرة وداعمة لأوضاع الفلسطينيين الإنسانية إنطلاقاً من المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقها وتعزيزا لأواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين·
وجرى خلال اللقاء بحث سير عمليات هيئة الهلال الأحمر الإغاثية لصالح ضحايا العدوان على غزة، كما نوقش العديد من المحاور التي تعزز دور الدولة الإنساني في غزة وتحقق تطلعات قيادتها الرشيدة في الحد من وطأة المعاناة وتحسين ظروف الحياة في مختلف النواحي·
وأكد الزعابي استعداد سفارته لتسهيل المهام الإغاثية لمنظمات الدولة الإنسانية وتذليل كافة العقبات أمام دخول مساعدات الدولة عبر المعابر الحدودية بين مصر وغزة، لافتاً إلى أن السفارة تسخر امكاناتها البشرية واللوجستية لمساندة وفود الدولة على القيام بواجبهم الإنساني تجاه اخوتهم في غزة على الوجه الأفضل·
من جانبه أطلع سهيل القاضي السفير على تفاصيل فعاليات البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية التي تنفذها الهيئة للفلسطينيين عبر مصر والأردن، مشيراً إلى أن الهيئة كثفت عملياتها الإغاثية لمواكبة الأحداث على الساحة الفلسطينية ومواجهة التحديات الناجمة عن الأضرار التي خلفها العدوان على غزة·
وقال القاضي إن برامج الهيئة في هذا الصدد تنوعت وشملت الاحتياجات الضرورية في الوقت الراهن من غذاء ودواء ووسائل إيواء، مؤكدا أن هذه الجوانب تمثل أولويات المرحلة·
ولفت إلى أن الهيئة ستنتقل في مرحلة لاحقة للعمل بقوة في البناء و إعادة الإعمار التي تمثل أيضا تحدياً كبيراً نظراً لفداحة الخسائر وحجم الدمار الذي طال المنازل و المؤسسات خاصة الخدمية منها·
وأشاد القاضي بدور سفارة الدولة في القاهرة في مساندة جهود الهلال الأحمر في غزة وقدم الشكر والتقدير للسفير على تذليل مهام الوفود وتسهيل عملهم وتسخير امكانات السفارة ووضعها تحت تصرفهم، موضحاً أن السفارة قدمت خدمات جليلة مما ساهم في انجاز عمليات الهيئة الإغاثية عبر المعابر المصرية بسهولة ويسر·
وأكد أن السفارة كانت على الدوام مساندا قويا وشريكا أساسيا لهيئة الهلال الأحمر حيث نفذ الجانبان الكثير من المهام الإنسانية سواء على الساحة الفلسطينية أو المصرية، مشيرا إلى هذه الشراكة القوية تعزز دور الإمارات الإنساني وتزيد من رصيدها في المحافل الإنسانية الدولية·
والقافلة التي دخلت أمس إلى القطاع هي الثالثة التي تجد طريقها إلى الأراضي الفلسطينية عبر المعابر المصرية منذ اندلاع الأزمة الأخيرة في غزة·
وكانت القافلتان السابقتان اشتملتا على المواد الغذائية و المستلزمات الطبية حيث تضمنت الأولى 300 طن من المواد الغذائية المتنوعة والثانية على 40 طنا من الأدوية والمواد الطبية

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»