الاتحاد

الرئيسية

زيف قطري

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»

خبراء وحقوقيون لـ «الاتحاد»: قطر تتنفس كذباً في نزاع «العدل الدولية»

لا تلتفت الإمارات لما تسوقه قطر بشكل متوال من افتراءات وأكاذيب عبر أبواقها السياسية والإعلامية، إلا أنها تهدف من تحركاتها إلى كشف زيف تلك الأكاذيب أمام المجتمع الدولي الذي ملّ من محاولات الدوحة الالتفاف على دعوات العالم لها بوقف دعمها للإرهاب ودعاة الظلام.
ففي وضح النهار، وأمام العالم أجمع، تكذب قطر وتدّعي أن محكمة العدل الدولية قد أصدرت قرارها بشأن طلب التدابير المؤقتة الذي قدمته الإمارات ضدها في القضية المتعلقة بتطبيق الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، علماً أن القضية لم يصدر فيها أي قرار، وتحتاج إلى شهور أمام المحكمة.
المواطن القطري ذاته لن تنطلي عليه مزاعم دولته بمنع الإمارات دخوله إلى أراضيها، فهو يعلم أن سلطات الدوحة هي من حجبت الموقع الإلكتروني المخصص عن مواطنيها، لمنعهم من التقدم بطلبات الدخول ليس للإمارات فقط، وإنما كررت المسألة ذاتها مع السعودية.
لن تفلح الدوحة باستمرارها في تجاهل مطالب المجتمع الدولي بوقف تحويل أموال شعبها لخدمة التنظيمات والميليشيات الإرهابية، فهذه السياسات نزعت عنها الغطاء منذ زمن، وكل ما تقوم به من اللجوء لمنظمات دولية للتشويش على الغير، وتحريك أذرعها الإعلامية المشبوهة، ولجنتها الحقوقية الفاقدة للسند القانوني، ما هو إلا محاولات بائسة تؤكد كذبها ولا تنفيه.
من يمكن أن يصدق تلفيقات الدوحة بحق الإمارات وادعاءاتها بالتمييز العنصري ضد مواطني قطر، في وقت تحتضن فيه الدولة بين ثناياها أكثر من مئتي جنسية وسط حالة من التعايش الإنساني، وأضحت أنموذجاً عالمياً للتسامح باعتراف المجتمع الدولي... الخلاف الحقيقي مع قطر هو دعمها للإرهاب فقط لا غير.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا