الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

البلاك بيري بلاي بوك الجديد يدخل غمار المنافسة مع الآي باد 2 والإكسوم

البلاك بيري بلاي بوك الجديد يدخل غمار المنافسة مع الآي باد 2 والإكسوم
15 ابريل 2011 20:12
دخل البلاك بيري بلاي بوك السوق في وقت ما زالت السيادة فيه لجهاز إكسوم وآي باد 2. فهل سيتمكن البلاك بيري الجديد من مضاهاة منافسَيْه الشرسين أو التفوق عليهما ؟ ولم يمض على وصول البلاك بيري بلاي بوك إلى رفوف محلات بيع الأجهزة الإلكترونية أكثر من أسبوع، لكن سيلاً من التقارير التحليلية كُتبت عن هذا المنتج الجديد لشركة “ريسيرتش إن موشن”. البعض اعتبر عرضه في السوق خطوةً متسرعةً باعتباره ما زال قابلاً للتطوير والتجويد والتحديث، لكن آخرين تفاءلوا وقالوا إن هذا الوافد الجديد قد يجد له موطئاً ضمن الأجهزة الأخرى المنافسة بفضل سطح شاشته الجذاب وملمسه الناعم ومظهره الأنيق. يبدأ سعره بـ 499 دولارا وينتهي بـ699 دولارا، وهي نفس الأسعار التي تُباع بها أجهزة آي باد 2 وإكسوم. كتبت ميليسا بيرنسن في مجلة “بي سي وورلد” تقول: “أكثر ما أبهرني شخصياً في البلاي بوك هو سطح شاشته، فهي أكثر إثارةً من جميع أسطح شاشات الأجهزة الأخرى، وتتيح للمستخدم تصفح الجهاز المفتوح وتقليب محتوياته والتبحر فيها بسرعة وسلاسة. غير أن المشكلات التقنية التي يُسببها المتصفح أحياناً تأتي مخيبة لآمال المستخدم الذي لا يكون راغباً في الاستعانة بتحميل برمجيات تطبيقية لجهاز طرف ثالث. وبخلاف الآي باد الذي عُرض منه للبيع 65,000، فإنه لن يُعرض من أجهزة البلاي بوك إلا 3,000 جهاز فقط”. تصميم أنيق يشير مايك إسحاق متحدثاً عن تصميم البلاي بوك إلى أن “حجمه مُقارب لحجم جهاز سامسونج جالاكسي تاب، وأصغر من جهاز موتورولا إكسوم وأبل آي باد 2. وقد لا يكون هذا ملائماً بالنسبة للذين يرغبون في مشاهدة أشرطة فيديو أو ألعاب، لكن صغر شاشته يظل ميزةً بالنسبة لمن هم كثيرو التنقل ويُركزون على قابلية الجهاز للحمل والاصطحاب إلى أي مكان. وبوزنه الخفيف الأقل من نصف كيلو جرام، يُخول جهاز البلاي بوك تصفح صفحات كثيرة دون أن يُشعر القارئ بالتعب. كما أن دعامات أركانه المطاطية تجعل ملمسه ووضعه في قبضة اليد لطيفاً وناعماً. وعلاوةً على هذا، فإن خاصية مقاومته للسقوط تزيح عن المستخدم القلق الذي يتملكه في العادة عندما يقع منه الجهاز أرضاً”. عمر البطارية في مقال نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”، كتب وولت موسبورج يقول “مع سطوع الشاشة الذي تبلغ نسبته حوالي 75? وتشغيل الواي فاي، شاهدت على البلاي بوك فيلماً قمت بنقله من على الحاسوب، وقد بقي جهاز البلاي بوك شغالاً أكثر من خمس ساعات، أي أقل من العمر الذي حددته الشركة فيما بين 8 إلى 10 ساعات عند الاستخدام المتعدد. وقد قمت باختبار عمر البطارية لمرة ثانية وشاهدت شريط فيديو مع عدم تشغيل الواي فاي، فكان أداء الجهاز أفضل، إذ دامت بطاريته أكثر من ست ساعات، وهو أقل من عمر بطارية جهاز الآي باد 2 الذي تدوم بطاريته 10 ساعات”. أحشاء البلاي بوك كتب تيم ستيفنز على موقع “إنجادجيت” للإلكترونيات قائلاً :”التصميم الداخلي لجهاز البلاي بوك من ابتكار شركة “باور في آر ديزاين”. وهو يتيح عرض تسجيلات فيديو بحجم 1080 بكسيل على الواجهة متعددة الوسائط عالية الوضوح (HDMI). ويمتاز أيضاً بسرعة تحميل البرمجيات التطبيقية واستجابتها بشكل سريع. كما أن الانتقال من تحميل برمجية إلى أخرى يحدث بمنتهى السهولة والمرونة. ومن جهته، كتب ديفيد بوج في جريدة “نيويورك تايمز”: “من المفترض أن يُثير البلاك بيري بريدج اهتمام مُدراء الشبكات المتحدة الذين يهتمون بنشر أجهزة البلاي بوك على نطاق واسع من دون القلق بشأن الخروقات الأمنية المحتملة. فالبلاك بيري بريدج هو الطريق الوحيد الذي يتيح عمل البريد الإلكتروني والتقويم وعناوين الكتب والبلاك بيري ميسنجر على البلاي بوك. فهذا الأخير ليس لديه بريد إلكتروني أو تقويم أو برمجيات تطبيقية لعناوين الكتب بحد ذاته. ويبقى من الإنصاف الإقرار بأن البلاي بوك لديه ثلاث خصائص لا تتوافر في غيره من الأجهزة وهي جودة أداء واجهته متعددة الوسائط عالية الوضوح، وسهولة نقل الملفات إليه ورابطه الخاص بالبلوتوث، لكن نقص برمجياته التطبيقية يؤثر عليه سلباً”. برمجيات تطبيقية ورد في مقال للكاتب مات بوشانان في مدونة “جيزمودو” المتخصصة في مستجدات الإلكترونيات أن “السر” غير السري جداً” حول أسطح شاشات البلاي بوك الآن هو أن كل شيء يصُب في النهاية في البرمجيات التطبيقية، ولا يخفى أن هذه البرمجيات معقدة. وجُل ما رأيته إلى الآن في عالم البرمجيات التطبيقية هو من نوع “الخردة” الذي ما زال يحتاج إلى الكثير من الجهد حتى يُصبح في مستوى تطلعات المستهلكين”. الفلاش وحقول الألغام كتب إم جي سيجلر على موقع “تيك كرانتش” المتخصص في تحليل جدوى المبتكرات الإلكترونية يقول “عندما تطلع على موقع يوتيوب، فإنك تجد جميع تسجيلات الفيديو تعمل بشكل جيد، حتى عند مشاهدتها على الشاشة كاملةً. وإذا فتحت موقعاً يعتمد خاصية الفلاش الثقيلة مثل موقع ESPN للبرامج الرياضية، فإن الأمور تغدو أصعب وتنطوي على قدر أكبر من المجازفة. وتكمُن المشكلة الأساسية في الفلاش على البلاي بوك في كون غالبية المواقع غير مُصممة مسبقاً للاستجابة لشاشات اللمس، ولذلك فإن عناصر الفلاش غير المستقرة تُصبح شبيهةً بحقول ألغام. فأنا مثلاً أجد نفسي مراراً وبشكل غير مقصود أنقر على عنصر فلاش معين ثم يتم إبعادي بحركة خاطفة إلى صفحة أخرى بشكل عشوائي. وهذا يحدث لي في الغالب عندما أُحاول النزول سريعاً إلى أسفل الصفحة. وهو ما يجعلني أشعر بانزعاج وضيق شديدين”. كلمة أخيرة عوداً إلى موقع “جيزمودو”، يقول مات بوشانان على سبيل التلخيص والإيجاز “يبقى البلاي بوك أفضل من موتورولا إكسوم من حيث أناقة التصميم وسهولة الاستخدام. كما أنه يُعد إلى الآن الجهاز صاحب أفضل سطح شاشة ذات مساحة أقل من 18 سنتيمترا. إلا أنه إذا نحينا عاملي سهولة الحمل وصغر الحجم فإن الأجهزة ذات مساحة 20,5 سنتيمتر تعتبر أفضل. وفي الوقت نفسه، لا أعتقد أن الناس سيُقْدمون كثيراً على اقتنائه حالياً أو على الأقل في الأشهر الأولى من عرضه في الأسواق، سواءً منهم مستخدمو البلاك بيري أو غيرهم. فهم سينتظرون في الغالب إلى أن تتضح الأمور أكثر بشأن ميزاته وعيوبه. أما إذا ظهرت برمجيات تطبيقية جديدة لسد الثغرات المحتملة، فإن مآل أجهزة البلاي بوك ذات الأسطح الناعمة سيكون إلى زوال محتوم”. عن “كريستيان ساينس مونيتور” ترجمة: هشام أحناش بلاي بوك في سطور تبلغ مساحة شاشة البلاكبيري بلاي بوك حوالي 18 سنتيمترا، ووزنه أقل من نصف كيلو جرام. مزود بكاميرا أمامية سعتها 3 ميجابكسيل، وبكاميرا خلفية سعتها 5 ميجابكسيل. تبلغ ذاكرة وصوله العشوائي (RAM) ميجابايت واحد، ولديه ناقل متسلسل عام دقيق (USB) وناقل واجهة متعددة الوسائط عالية الوضوح (HDMI). يُمكن الحصول على بلاك بيري بلاي بوك بسعة 16 جيجابايت بسعر 499 دولارا، بينما يصل سعر البلاي بوك بسعة 32 جيجابايت بسعر 599 دولارا، والبلاي بوك بسعة 64 جيجابايت مقابل 699 دولارا.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©