الاتحاد

ثقافة

عايدة الدرمكي تكتب عن البوح والتعب والشك ورقصة النشوة

الغلاف (من المصدر)

الغلاف (من المصدر)

بيروت (رويترز) - مجموعة “التجلي” للشاعرة الإماراتية عايدة الدرمكي تأتي في فترة زمنية تشهد طغيانا للنثرية على كثير من الأعمال التي توصف بأنها شعرية. الا أن النثرية التي تسم قصائد عايدة الدرمكي تتميز بأمر واضح جلي إذ تأتي مموسقة ذات إيقاع يرافق كثيرا من قصائدها. المجموعة التي صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان جاءت في أربعة وثمانين صفحة متوسطة القطع واشتملت على تسع عشرة قصيدة. ما كتبه ابراهيم الهاشمي عن المجموعة من كلام يفترض ان يكون نقديا وحملته دفة الكتاب جاء في شكل عام مغرقا في شعرية لم تضاهه فيها قصائد عديدة من المجموعة. قال الهاشمي “حروف مشبعة بالشجن.. تخرج من بين طيات الوهاد والهضاب والفيافي مشبعة بأريج الواحات الخصب وعناقيد الرطب وطعم الأفلاج الفرات ومعنى يذوب شدوا مخلصا لهذه الأرض وناسها. “إنها قوة بطعم الشوق.. وعبارة كلها صدق ووضوح وتجل.. سكبتها عايدة الدرمكي في عقد نضيد طرزته بحرص شديد بكل عواطف النبل والخفر والحياء والإقدام والاقتحام والابتهال والمناجاة والتحدي فجاء بوحها صافيا.. صادقا.. شفيفا.. عذبا. عايدة الدرمكي قلم يحفر اسمه بأناة وصبرة إبداع وتجل”.
أما الإهداء فقد كتبته الشاعرة على الصورة التالية: “لغتي معك لغة غير محكية
تعكس بصفائها أصدق المشاعر
التي أحياها معك وتبوح لك
دائما بأعمق الأسرار التي نعيشها معا
إليك.. اخط نبض الحرف
وإليك.. أهدي هذا العمل”.
القصيدة الأولى “مداد بوحك” حملت أجواء شعرية لم تتوفر دائما لكثير من مثيلاتها وقد جاءت كما يلي: “وأخيرا حان وقت الكتابة
وحانت ساعة انطلاق القلم بين يديك”
بعد أن طال أسر هذا المسكين بين دفتي حياتنا معا
وأخيرا قد حان وقت الكتابة
لتكن ساعة البوح إذن.
فراغات مسكونة بالوهم الجميل
وتفاصيل منقوشة بأحلام مسترسلة
وصرخات مدوية تجتاح كياننا.”
وفي قصيدة “يا لسخرية الحياة” جو شعري دافئ يضعنا في أجواء من جبران خليل جبران. تقول “ايتها الروح التي تتسلل بداخلي بخفة غريبة.. لتحيل الصخب والضجيج الى هدوء وسكينة/ تتسلل بخفة من بين الدمع اليابس المتحجر في عيني/ تتسلل في سكون هذا الليل/ لأصغي من خلالها إلى همس الورود/ وقبلات المحبين/ وحفيف أوراق الأرواح الخاوية/ وترنيمات القلوب المحطمة/ ووشوشة السواقي الوجلة”. ومن عناوين قصائدها: “متعبة أنا” و”الشك واليقين” و”خربشة” و”ماذا يكون برأيك” و”صوتك” و”رقصة النشوة”

اقرأ أيضا