الاتحاد

الإمارات

زايد أحدث نقلة نوعية في التنمية الاقتصادية

محمد المر وبن حويرب والحضور خلال الجلسة (من المصدر)

محمد المر وبن حويرب والحضور خلال الجلسة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت، أمس، القيادة العامة لشرطة دبي مجلساً ضمن مبادرة، «مجالس زايد الشرطية» التي تتزامن مع «عام زايد»، بتنظيم من مكتب ثقافة احترام القانون بالإدارة العامة للشؤون التنظيمية، بالتعاون مع القيادات الشرطية العامة بالدولة، وإدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بالوزارة. تناولت الجلسة دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إحداث نقلة نوعية في التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات، وإثراء الحياة الثقافية، ونشر المعرفة في مجتمع الإمارات، ما ساهم في رفع مستوى التعليم والتطور في مختلف المجالات.
تحدث في المجلس معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني السابق، ومعالي أحمد حميد الطاير وزير سابق، وجمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بحضور مساعدي القائد العام لشرطة دبي، ومديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة وموظفي شرطة دبي.
قال اللواء الأستاذ الدكتور أحمد محمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب ورئيس فريق مبادرات عام زايد في شرطة دبي، في كلمته الافتتاحية للمجلس: «إن الحديث عن عطاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لن يوفه حقه، لما لدوره الكبير في إحداث نقلة نوعية في بناء الوحدة، وتعزيز الاتحاد لتصل الإمارات إلى ما وصلت إليه من تقدم وتطور».

اقرأ أيضا