الاتحاد

الإمارات

«الصحة العامة» بجامعة أبوظبي يطلق برنامجاً تثقيفياً لسعادة المجتمع

أبوظبي (الاتحاد)

دشّن قسم الصحة العامة في كلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي، أجندة من الفعاليات التوعوية والتدريبية التي يتم تنظيمها، تزامناً مع احتفاء الدولة بـ «عام زايد 2018»، وتغطي مختلف محاور الصحة العامة، بما يشمل حملات التوعوية والأنشطة الصحية التي تعزز الصحة العامة، بما يساهم في رفع مستوى السعادة في المجتمع.
وأكد الدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الآداب والعلوم بالجامعة، أن استراتيجية جامعة أبوظبي، وبالتزامن مع «عام زايد»، تركز تعزيز التواصل مع المجتمع، وتوظيف خبرات أعضاء هيئات التدريس والباحثين في هذا السياق، من خلال تعزيز الوعي العام لدى الأفراد والأسر والمجتمع ككل حول محاور صحية مختلفة ومنها الصحة والسعادة، مؤكداً حرص الجامعة على تكريس مواردها العلمية وجهودها البحثية في نشر المعرفة وتعزيز الوعي بالدور الحيوي الذي تلعبه علوم الصحة العامة في حياتنا اليومية، وكيفية الاهتمام بشكل إيجابي بمختلف متطلبات الصحة العامة التي تعود بالنفع على جميع أفراد المجتمع. وقالت الدكتورة دينا الصوري، أستاذ مساعد في علم الأحياء ومنسقة برنامج الصحة العامة بجامعة أبوظبي: إن قسم الصحة العامة بجامعة أبوظبي يولي أهمية كبرى للفعاليات المجتمعية، وذلك انطلاقاً من أهمية الوقاية والتوعية ودورها في بناء قاعدة من الوعي المجتمعي الذي يعزز من الصحة العامة في المجتمع، ومن هنا جاءت الفعاليات التي يتم تنظيمها، تزامناً مع احتفاء الدولة بعام زايد، وقد روعي في هذه الفعاليات أن تسلط الضوء على عدد من المحاور العلمية والتطبيقية التي توفر محتوىً معرفياً يساعد على اتباع أنماط صحية سليمة، مما يوسع من معدلات الوعي الفردي والمجتمعي من جهة، ومن جهة أخرى يساهم في الحد من انتشار الأمراض. وأكدت أن الحملات التوعوية تتيح فرصة متميزة للتدريب العملي لطلبة برنامج بكالوريوس الصحة العامة الذين يشاركون في الفعاليات والأنشطة الصحية التعليمية التي تنظم ضمن مختلف الحملات، وتسهم في تطبيقهم للنظريات العلمية التي يتعلمونها في الصفوف الدراسية على أرض الواقع من خلال تفاعلهم مع العامة على اختلاف أعمارهم وثقافاتهم.

اقرأ أيضا