الاتحاد

كرة قدم

نقطتان.. حصيلة «الدون» مع الريال في «ليجا 2016»!

رونالدو.. لم يلمع كثيراً مع ريال مدريد في 2016 (رويترز)

رونالدو.. لم يلمع كثيراً مع ريال مدريد في 2016 (رويترز)

محمد حامد ( دبي )

في ظل المنافسة الحامية بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي والتي بدأت منذ عام 2008، وشهدت سيطرتهما المطلقة على جائزة الكرة الذهبية، بحصول ميسي عليها 5 مرات، ورونالدو 3 مرات، أصبح الحدث ألا يسجل أي منهما هدفاً على الأقل في كل مباراة، وقد شهدت مباراة ريال بيتيس وريال مدريد التي انتهت بهدف لكل فريق، توقف رونالدو للمباراة الـ 12 عن التسجيل من بين 21 مباراة خاضها في الليجا.
رونالدو الذي سجل 16 هدفاً في الليجا منذ بداية الموسم، وهو عدد كبير من الأهداف، لم ينجح أن يكون حاسماً في كثير من المباريات، فقد فشل في التسجيل في 12 مواجهة، كما أن أهدافه الـ 16 لم تكن مؤثرة بدرجة كافية تتناسب مع مكانته كمنافس دائم على لقب أفضل لاعب في العالم. ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «آس» المدريدية، فإن النجم البرتغالي منح الريال نقطتين فقط بأهدافه الـ 16.
وتابع التقرير: «نقطتان فقط هما حصيلة تأثير رونالدو مع الريال في الليجا الموسم الحالي، وتحديداً في مباراة الريال التي فاز بها بثلاثية مقابل هدف على فريق ريال سوسييداد، حيث نجح رونالدو في تسجيل ثنائية في تلك المباراة».
وأضافت «آس»: «أما في بقية المباريات فإنه يمكننا إلغاء أهداف رونالدو، وفي هذه الحالة لن يكون لها تأثير على النقاط التي حصل عليها الريال، وعلى سبيل المثال فقد سجل رونالدو 5 أهداف في شباك إسبانيول، إلا أن الريال حقق الفوز بسداسية بيضاء، مما يعني أن نقاط المباراة مضمونة للريال بدون خماسية رونالدو، وهو ما ينطبق على بقية المباريات».
وانتقدت الصحيفة المدريدية رونالدو بشدة حينما أشارت إلى أنه لا يظهر في المباريات الكبيرة، ولا يصنع الفارق في المواجهات الصعبة، فهو لم ينجح في التسجيل أمام ملقا «0-0»، وأتلتيك بلباو «1-1»، وإشبيلية «3-2»، وبرشلونة «4-0»، وفياريال «1-0»، وفالنسيا «2-2»، وأخيراً مباراة الريال أمام بيتيس بمعقل الأخير والتي انتهت بهدف لكل فريق، وسجل للريال كريم بنزيمة.
وعلى العكس من رونالدو «الصاخب» فإن بنزيمة «الهادئ» هو اللاعب الأكثر تأثيراً في صفوف الريال الموسم الحالي، وفقاً للأرقام والإحصائيات، والأمر لا يرتبط بأنه سجل 17 هدفاً يحتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين خلف لويس سواريز نجم البارسا فحسب، بل لأن أهداف بنزيمة منحت الريال 8 نقاط، وفي المعسكر الكتالوني يتصدر سواريز المشهد، فقد منح البارسا 9 نقاط بأهدافه الـ 18، فيما كان لنيمار وميسي تأثير أقل بمنحهما الفريق الكتالوني 10 نقاط بواقع 5 نقاط لكل منهما.
وعلى الرغم من غضب عشاق الريال من التعادل أمام بيتيس الذي يحتل المركز الـ 14 في ترتيب أندية الليجا، إلا أن زين الدين زيدان له رأي آخر، فقد أكد أنه فخور بما قدمه نجوم الملكي في المباراة، في إشارة إلى أنهم فعلوا كل شيء لتحقيق الفوز وخاصة في الشوط الثاني، ولكن محاولاتهم لم يكتب لها النجاح.
وتابع زيدان: «أعلم أننا لم نكن في حالة جيدة في بداية المباراة، ولكننا تحكمنا في كل شيء بعد مرور 15 دقيقة، وعطفاً على ما قدمناه كنا نستحق ما هو أفضل من التعادل، على أي حال هذه هي كرة القدم، حيث يغيب الحظ في بعض المباريات، لا يوجد ما يبعث على الشعور بالإحباط، علينا النظر إلى الجوانب الإيجابية دائماً، كما أن المنافسة على لقب الدوري سوف تستمر حتى نهاية الموسم».
يذكر أن نتائج الجولة الماضية في الليجا، أسفرت عن تصدر البارسا وأتلتيكو مدريد للقمة برصيد 48 نقطة لكل منهما، فيما يحتل الريال المركز الثالث برصيد 44 نقطة، وتتبقى للبارسا مباراة مؤجلة، حيث خاض 20 مباراة، فيما بلغ عدد مباريات أتلتيكو وجاره الكبير ريال مدريد 21 مباراة، مما يعني أن الفريق الكتالوني يمكنه توسيع الفارق مع الريال إلى 7 نقاط في حال نجح في الفوز بمباراته المؤجلة.

اقرأ أيضا