الاتحاد

الإمارات

مستشفى للتأهيل التخصصي الشامل بأبوظبي

أثناء توقيع الاتفاقية بحضور رئيس دائرة الصحة (من المصدر)

أثناء توقيع الاتفاقية بحضور رئيس دائرة الصحة (من المصدر)

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، أن الشراكة بين «كابيتال هيلث» وشيرلي ريان أبيليتي لاب»، تعتبر إنجازاً آخر يسطر في صفحات إنجازات القطاع الخاص ومساهمته في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، وأن وجود مستشفى للتأهيل التخصصي الشامل في أبوظبي يتماشى مع أهدافنا في أن تغدو إمارة أبوظبي مركزاً رئيساً لجودة الرعاية الصحية في المنطقة وجهودنا في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للسياحة العلاجية، لما له من دور في رفع مستوى ومعايير خدمات العلاج التأهيلي المتوافر للمرضى في أبوظبي، فضلاً عن تلبية احتياجات المرضى من المواطنين والمقيمين وإتاحة المجال لهم للحصول على العلاج التأهيلي المناسب في أبوظبي.
جاء ذلك خلال أبرام مجموعة «كابيتال هيلث»، المجموعة المتكاملة للرعاية الصحية في فئتها بدولة الإمارات، أمس، اتفاقية شراكة مع «شيرلي ريان أبيليتي لاب» (معهد شيكاغو للتأهيل سابقاً) الذي يعتبر مستشفى التأهيل والعلاج الفيزيائي الأبرز في الولايات المتحدة الأميركية على مدى أكثر من ربع قرن من الزمن.
وبموجب هذه الشراكة سيتم إنشاء مستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي التابع لمجموعة «كابيتال هيلث»، والذي سيقوم بتوفير نموذج الرعاية الصحية الذي تشتهر مؤسسة «شيرلي ريان أبيليتي لاب» بتوفيرها، وتم تصميم المستشفى، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، والذي سيتم افتتاحه في وقت لاحق من العام الجاري، استجابة لرؤية الإمارات 2021 الرامية لتوفير نظام رعاية صحية عالمي المستوى، والحرص على تجنيب المرضى في الدولة عناء السفر إلى الخارج للحصول على أفضل مستويات العلاج والرعاية الصحية والتأهيلية التي يحتاجون إليها.
وسيتيح افتتاح المستشفى الجديد توفير خدمات إعادة تأهيل الحالات الحادة وشبه الحادة والمزمنة، والرعاية الصحية طويلة الأجل،وإمكانية استقبال المرضى في العيادات الخارجية، فضلاً عن توفيره لأفضل الكفاءات والمهارات في القطاع، وتجهيزه بالمعدات فائقة التخصص؛ بما في ذلك الأجهزة الإلكترونية الحيوية والتقنيات الروبوتية، وكل ذلك في قلب العاصمة الإماراتية، وستضمن الشراكة مع «شيرلي ريان أبيليتي لاب» توفير أعلى المعايير العالمية في العلاج والرعاية الصحية للمرضى داخل الدولة ممن يتعالجون من إصابات شديدة التعقيد، مثل الإصابات الدماغية الرضية، وإصابات النخاع الشوكي، والسكتات القلبية، وبتر الأطراف، والإعاقات الناتجة عن الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها