الاتحاد

خليجي 21

حكيم شاكر: «الأسود» مبدع ..ودروس مهدي مجانية

يوسف ناصر ينطلق بالكرة ويطارده همام طارق (الاتحاد)

يوسف ناصر ينطلق بالكرة ويطارده همام طارق (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) - أكد حكيم شاكر مدرب منتخب العراق أن لاعبيه أدوا مباراة كبيرة أمام منافس قوي، والتزموا بالتعليمات وأبدعوا في الملعب، ونجحوا في حسم النتيجة لمصلحتهم، وعندما نفوز على منتخبات كبيرة مثل الكويت والسعودية ندرك أننا على الطريق الصحيح.
وأضاف أن الفريق يلعب بأسلوب دفاعي ممتاز، وما يساعدنا على تنفيذ ما نريد، أن لدينا مجموعة من اللاعبين المتميزين في خط الدفاع، ونملك أحد الحراس أصحاب الخبرة هو نور صبري، والذي يمنح اللاعبين الثقة الكبيرة، ويتألق في المرمى، وأعتبر أن سر استمرار شباكنا عذراء هو خبرة هذا الحارس الرائع.
توقع حكيم تأهل السعودية مع العراق للدور الثاني، والحمد لله أن انتهت المباراة بفوزنا ولم ينجح «الأزرق» في تحقيق التعادل، وأرى أن الكويت قد يظلم عندما يلعب أمام السعودية ليس تحكيمياً، بل لأن المواجهة صعبة للغاية.
وأكد أن بطولة الخليج العربي كانت بطولة النجوم والموهوبين وعندما تنظر إلى النجوم السابقين، نجد أن البطولة الآن تفتقد النجوم على عكس السابق، والبطولة دائماً تقدم الكثير من اللاعبين والمدربين، وكأس الخليج دائماً تدعم المدرب المواطن، وأتصور أن مهدي علي مدرب «الأبيض» قدم درساً مجانياً، لكل المنتخبات الخليجية، وأرسل رسالة إليهم بالاعتماد على المدرب المحلي، لأنه يستطيع أن يقارع لو تهيأت له الظروف ولا زلت مدرب طوارئ وسوف أعود إلى قيادة فريق الشباب، وأتمنى أن يكون المدرب القادم بحجم المدربين الموجودين في بطولة الخليج.
وأشار إلى أن العراق خاض المباراة للفوز وليس للتعادل، ولعبنا أمام بطل النسخة الماضية، والذي أخرجنا من البطولة من نصف النهائي، وإمكانيات المدرب والفريق الكويتي أجبرتنا على التراجع للدفاع، وأعتقد أن مثل هذه المباريات أكثر من هدف واحد، وعلينا أن نفكر فيما هو قادم ونسعد الشعب العراقي.
وحول تأثير هذه المباريات على تجهيز المنتخب لتصفيات كأس العالم، قال: يجب أن نحسب ان الفريق لديه مهمة في تصفيات كأس العالم وأتصور أن مثل هذه المباريات تؤتي ثمارها، وهذه البطولة ستلقي بظلالها على أداء المنتخب في التصفيات، وعلى الاتحاد العراقي أن ينطلق من هنا للوصول إلى كأس العالم.
وأكد أن التأهل للدور الثاني يدفعنا إلى توسيع تفكيرنا في البطولة والبحث عن إنجاز للكرة العراقية


جوران: «الأزرق» هزم نفسه
المنامة (الاتحاد) - قال الصربي جوران مدرب منتخب الكويت إننا خسرنا المباراة بهدف من هجمة واحدة بمجهود فردي، وحاولنا كثيراً التعويض إلا أن اللاعبين لم يسجلوا أهدافاً، والعراق من الفرق الكبيرة والمحترمة، وعلينا أن نعيد حساباتنا من جديد، ونستعد لمباراة السعودية والتي تحسم موقفنا في التأهل من عدمه.
ورفض جوران الحديث عن قرارات الحكم، وقال: الحكم أعاد الضربة الركنية التي جاء منها الهدف، ولكن لا أريد أن أتطرق إلى الأخطاء، وعلينا أن نرتب أوراقنا للمباراة الأخيرة أمام السعودية.
وكشف جوران عن أخطاء فريقه، وقال: ارتكب اللاعبون أخطاء عديدة، وهي واردة في كرة القدم، وأبرزها أن الكرة عندما تصل إلى العراق تكون ردة فعل اللاعبين ليست بالقوة والقتالية في الملعب، وهو ما أدى سيطرة المنافس على الكرة، ومنحناه المساحات، ما جعله يسيطر على المباراة.


نور صبري «مسعف»
المنامة (الاتحاد) - قام نور صبري حارس العراق بإسعاف زميله سيف سلمان الذي اصطدم مع لاعب الكويت في إحدى الكرات، وسقط على الأرض أمام منطقة الجزاء، وهو ما دفع نور للإسراع إلى زميله، بعدما شاهد اصطدام رأسه بالأرض خوفاً من أن يكون قد بلع لسانه، وطلب نور الجهاز الطبي الذي سارع بعلاجه.

الزهرة على الدكة
المنامة (الاتحاد) - استبعد حكيم شاكر مدرب العراق، اللاعب علاء الزهرة من التشكيلة الأساسية التي بدأ بها مباراة الكويت، وجاء الاستبعاد بسبب إصابة اللاعب في العضلة الضامة بعد مباراة السعودية، وقد حاول الجهاز الطبي تجهيز اللاعب سريعاً، إلا أن الجهاز الفني وضعه على دكة البدلاء خوفاً من تفاقم الإصابة.
من ناحية أخرى، عقب هدف العراق في مرمى الكويت، تجمع لاعبو «أسود الرافدين» عند الراية الركنية وسجدوا شكراً لله على الهدف، لينضم منتخب العراق إلى قائمة منتخبات الساجدين إلى جانب سجدة اللاعبين في مختلف الدوريات عقب إحراز الأهداف.

اقرأ أيضا