الاتحاد

الرياضي

126 محملاً شراعياً جاهزة لرسم ملحمة القفال

دبي (الاتحاد)

وصلت إلى جزيرة صير بونعير أمس، طلائع قافلة اللجنة المنظمة لسباق القفال الثامن والعشرين للمسافات الطويلة، والذي يقام سنوياً برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وينطلق صباح بعد غد «السبت».
وأكملت اللجنة المنظمة كافة التحضيرات الخاصة بالسباق، والمخصص للمحامل الشراعية المحلية فئة 60 قدماً، حيث أغلق أول أمس، باب التسجيل للمشاركة في الحدث، ووصل عدد المحامل المسجلة لخوض غمار المنافسات في سباق النسخة الحالية الثامن والعشرين إلى 126 سفينة، تتجمع في جزيرة صير بونعير وترفع أشرعتها، إيذاناً ببدء رحلة العودة إلى الديار في مشهد يجدد رحلة الآباء والأجداد في الماضي، بحثاً عن الرزق في بحر الخليج العربي.
وينطلق السباق المرتقب من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية قبالة فندق برج العرب، لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً مروراً بجزيرة القمر في عمق الخليج العربي، والتي تعتبر خط النهاية الأول في حالة حدوث طارئ وعدم إكمال وصول السفن إلى مكان خط النهاية.
ووصلت إلى جزيرة صير بونعير بسلام يوم أمس اليخت العتيد زعبيل، والذي يقل أعضاء اللجنة المنظمة واللجان المعاونة، استعداداً لاستقبال المشاركين في الجزيرة ومتابعة التجهيزات للسباق، ورافق اليخت زعبيل إلى هناك اليخت فتح، الذي يمثل المستشفى المتحرك، لخدمة المشاركين وأعضاء اللجنة المنظمة في توفير أقصي درجات الرعاية الصحية، ويرافق كذلك سينار السفن عند التحرك إلى جزيرة صير بونعير.
ومن المنتظر أن يتوجه إلى جزيرة صير بونعير اليوم أيضا الباخرة الشندغة، التي تقل وفد قناة مؤسسة دبي للإعلام المرافق للسباق، في تغطية غير مسبوقة مثلما كان في السباقات الماضية من عمر القفال.
ويكتمل عقد اللجنة المنظمة واللجان الأخري المشاركة في تنظيم السباق في الساعات القادمة، تمهيداً لانطلاقة الحدث المرتقب، حيث ستعقد اللجنة المنظمة الاجتماع العام قبل ساعات من بدء الملحمة.
ووجهت اللجنة المنظمة للحدث الشكر إلى الجهات التي تقف وراء إنجاح التظاهرة، وفي مقدمتها القيادة العامة لشرطة دبي بمختلف إداراتها والقيادة العامة لشرطة الشارقة وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل «قيادة السرب الرابع» والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي وإدارة اليخوت الأميرية، ومؤسسة دبي للإعلام «قناة دبي الرياضية»، ومؤسسة أبوظبي للإعلام ممثلة في «قناة يأس الرياضية»، وسلطة مدينة دبي الملاحية وبلدية دبي وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة.
من جانبه، وجه عبيد سعيد الطاير نوخذة السفينة القفاي 4، الشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية راعي سباق القفال، على دعمه المتواصل واهتمامه الكبير بإنجاح الحدث منذ التأسيس عام 1991 وحتى النسخة الثامنة والعشرين.
وقال الطاير، والذي قاد القارب فارس 46 للفوز بلقب النسخة الثانية عام 1992، ثم السفينة القفاي 4 للفوز بلقب النسخة التاسعة عشرة عام 2009، إن أهل البحر ممتنون كثيراً لسمو راعي الحدث، والذي يسعدهم دائما بالمكارم المتواصلة.
وأضاف: سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الحدث، يبدي اهتمامه الشخصي كل عام بتحضيرات وتجهيزات أهل البحر بالسباق، وقد سعدنا بلقائه في مجلسه واطمئنانه على جاهزية السفن والبحارة لخوض المشاركة المرتقبة، مؤكداً أن هذا الاهتمام منحنا حافزاً للمزيد من العمل، للتواجد على منصة التتويج في السباق الكبير، بإذن الله.
وقال إن طاقم السفينة «القفاي 4» والسفينة «الحظاي 7» بقيادة النوخذة محمد سعيد الطاير، والسفينتان جاهزتان للمنافسة في السباق الكبير، جنباً إلى جنب بقية السفن المشاركة، والتي يسهم وجودها بلا شك في إنجاح التظاهرة الرياضية البحرية التراثية الكبيرة، متمنياً للجميع سلامة الوصول إلى خط النهاية، بإذن الله، يوم السباق.


اقرأ أيضا

ليفاندوفسكي قد يخضع لجراحة الشهر المقبل