الاتحاد

الإمارات

فريق عالمي زائر يفحص 100 طفل يعانون تشوهات بالقلب

   أميل باشا يفحص طفلة مريضة بحضور والدها     ( تصوير أنس قني )

أميل باشا يفحص طفلة مريضة بحضور والدها ( تصوير أنس قني )

محسن البوشي(العين)

فحص فريق طبي عالمي زائر على مدار يومين 100 حالة دقيقة وصعبة لأطفال مواطنين يعانون من عيوب وتشوهات خلقية في القلب تحتاج في غالبيتيها إلى عمليات جراحية، من بينها عدد من الحالات، خضعت لعمليات جراحية في الولايات المتحدة، بحسب البروفيسور أيميل باشا استشاري ورئيس قسم جراحات القلب بمستشفيي جامعة كولومبيا وبربسبتيمديان في الولايات المتحدة رئيس الفريق.
وأوضح باشا أن نحو 30 حالة من بين الحالات التي قام بفحصها كانت خضعت لعمليات جراحية في الولايات المتحدة كللت جميعها بالنجاح، لافتاً إلى أن مهمته وفريقه في الدولة تنحصر في متابعة هذه الحالات، وتحديد مدى احتياج الحالات الأخرى لجراحات شبيهة بالمستشفيات المتخصصة في الولايات المتحدة.
وأشار إلى أن هناك جهوداً بحثية عالمية تبذل الآن لاستحداث تقنيات جديدة تعمل على تقليل الشعور بالألم والتشوهات الناجمة عن الفتحات التي تتم في جسد الطفل لزوم التدخل الجراحي، ما يقلل الحاجة إلى عمليات التجميل، بالإضافة إلى تقنيات أخرى من شأنها تقليل الاعتماد على توقف القلب خلال العملية بالاستعاضة بأجهزة تعويضية جديدة متطورة ما يقلص فترة إقامة الطفل المريض في المستشفى.
وحول معدلات نجاح الجراحات التي تخضع لها حالات الإصابة القلبية المعقدة لدى الأطفال أوضح الجراح العالمي الزائر، أن هذه المعدلات شهدت في السنوات العشر الأخيرة تطوراً إيجابياً كبيراً، حيث تراجعت نسبة الوفيات بين الأطفال مرضى القلب من 20 % قبل نحو 10 سنوات إلى ما دون 5 % فقط في الوقت الراهن، فيما تقلصت فترة إقامة الأطفال المرضى في المستشفى عقب العملية من نحو 3 أسابيع إلى أسبوع واحد، ما يؤكد التحسن الكبير الذي طرأ على أساليب التشخيص والعلاج.
من جهته، أوضح الدكتور محمد حمدان، استشاري الأمراض القلبية لدى الأجنة والأطفال، أن الفريق الجراحي الزائر فحص على مدار يومين 100 حالة لأطفال يعانون من تشوهات وعيوب خلقية في القلب بمركز القلب الطبي في العين، ضمن اتفاقية شراكة بين مركزي القلب في العين وكيدزهارت لقلب الأطفال من جهة وبين مستشفى جمعية كولومبيا، تستهدف توفير الرعاية الصحية الواجبة لمثل هذه الحالات الدقيقة وفقاً للمعايير الطبية العالمية .
وأكد الدكتور محمد سليمان، استشاري الأمراض القلبية لدى الأجنة والأطفال بمركز القلب في العين، أهمية زيارة الفريق الذي يمتلك خبرات تراكمية كبيرة متميزة بمجال استخدام أحدث التقنيات التشخيصية والعلاجية للأمراض والجراحات القلبية، ما ييسر من معاناة ذوي الأطفال المرضى في سعيهم لعلاجهم بالخارج.

اقرأ أيضا