الاتحاد

الإمارات

«أفضل الممارسات» في دبي يطلع على دورية السعادة لشرطة أبوظبي

خلال عرض مهام دورية السعادة (من المصدر)

خلال عرض مهام دورية السعادة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت شرطة أبوظبي في منتدى أفضل الممارسات في السعادة والإيجابية بدبي، أمس الأول، مهام دورية السعادة في تحفيز السلوكيات الإيجابية لقائدي المركبات ومستخدمي الطريق، حفاظاً على سلامة الجميع، وتعزيزاً لقيم السعادة والإيجابية.
وأوضح النقيب سالم النوه المنهالي، مدير مشروع دورية السعادة، في قطاع العمليات المركزية أنها تجسد رؤية الحكومة في ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية، مشيداً بدعم ومتابعة القيادة الشرطية وحرصها المستمر على تبني وإطلاق المبادرات والمشاريع التي تجسد رؤية شرطة أبوظبي في تحقيق أهدافها في المجتمع بأساليب متطورة تعزز من جهود الأمن والسلامة.
وأضاف أن مشروع دورية السعادة يعد أحد أهم المبادرات الرئيسيّة لشرطة أبوظبي في مواكبة تطلعات الحكومة لتعميق مفهوم الثقافة المرورية بين أفراد المجتمع، وتعزيز جهودها في الحد من حوادث المرور.
وأوضح أن دورية السعادة تتميز بتصميمها الفريد لتقوم بجولات في الأحياء ومواقع المناسبات والمهرجانات والفعاليات لنشر ثقافة السعادة والإيجابية والتذكير بالالتزام بقوانين وأنظمة المرور بأساليب تحفيزية وحضارية.
وقال إن الدورية أسهمت في تحسين مؤشرات السلامة المرورية في إمارة أبوظبي بشكل مبتكر، بتكريم السلوكيات الإيجابية وإسعاد مستخدمي الطريق.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة ينعى سلطان بن زايد