أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون" أن الولايات المتحدة قتلت قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في "عمل دفاعي".

وقتل في القصف الذي استهدف موكب سليماني في مطار بغداد الدولي، نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس.

وجاء في بيان البنتاجون "بتوجيه من الرئيس، نفذ الجيش الأميركي عملاً دفاعياً حاسماً لحماية الأميركيين في الخارج بقتل قاسم سليماني".

وقال البنتاجون إن سليماني كان "يطور بنشاط خططاً للهجوم على الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة".

وأضاف البيان "أن الجنرال سليماني صدق أيضاً على الهجمات على السفارة الأميركية في بغداد التي وقعت هذا الأسبوع".

وتحمل الولايات المتحدة أيضاً سليماني وقوات فيلق القدس المسؤولية عن مقتل المئات من أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف وقالت إنه "دبر" هجوماً صاروخياً في 27 ديسمبر الماضي والذي تسبب في مقتل أميركي.