الاتحاد

الرياضي

قسطنطين: انتظروا الهند بعد 10 سنوات

قسطنطين

قسطنطين

أمين الدوبلي(أبوظبي)

يدرك البريطاني ستيفين قسطنطين مدرب الهند، أن مهمته لن تكون سهلة في البطولة الآسيوية، التي تأهل إليها المنتخب الهندي، بعد غياب 35 عاماً.
قسطنطين يطارد الحلم مع منتخب النمور الزرق الذي يحتل المركز 97 في تصنيف الفيفا، ويراوده الأمل في إسعاد بلد المليار نسمة،، خصوصاً بعد الاستثمارات الضخمة في مجال الكرة من قبل الدولة.
يقول قسطنطين: هناك تغيير كبير في الكرة الهندية، فاللاعبون أكثر احترافية ووعياً بالأمور من حيث الاهتمام بأنفسهم وتطوير مستوياتهم، خصوصاً أن هناك أموالاً ضخمة تم ضخها في كرة القدم، ومرافق مميزة تم بناؤها وإعدادها لتصبح في البلاد بيئة كروية مناسبة.
وأضاف: لا أعتقد أن هناك فارقاً بين اللاعب الهندي، وأي لاعب آخر في أي دولة من دول العالم، بالعكس اللاعب الهندي ربما يتميز بالتفاؤل والجدية، مؤكداً أن التطور التجاري والصناعي الذي شهدته الدولة في العقود الأخيرة واكبه تطور رياضي، وكانت كرة القدم من الرياضات المحظوظة بالكثير من الدعم، وفي تقديري أن إطلاق دوري السوبر الهندي كان نقطة تحول كبرى، وهناك يقين عندي أن الهند قادرة على إعادة أمجاد الخمسينيات والستينيات عندما تأهلت لنهائيات كأس العالم.
وعن توقعاته لمستقبل الكرة الهندية قال: الأمور تسير حالياً في الاتجاه الصحيح، والتطور يمضي بوتيرة متسارعة، وبرغم أننا لسنا قوة إقليمية كبيرة في الوقت الراهن، إلا أنني أتوقع أن تكون الهند قوة كروية كبرى في القارة الآسيوية خلال عشر سنوات لأنها من أكثر الدول نمواً حالياً في عالم الكرة، وفي هذه البطولة لن نكون ضيفاً خفيف الظل، بل سنبحث عن فرصنا في الفوز والتأهل، حتى لو كنا نقع بنفس المجموعة التي تضم صاحب الأرض والجمهور. وعن المباريات الأخرى في المجموعة قال: لن تكون سهلة، الفرق كلها قوية، سنحاول تصدير المشاكل للمنافسين، وهدفنا التأهل للأدوار النهائية، كما أن هدفنا هو إحراج الفرق الأخرى، وإخراجها من المنافسة على التأهل، وفي كل الأحوال فإنه من المهم دائماً أن يكون أداؤنا جيداً بغض النظر عن قوة أو ضعف المنافسين، ولهذا سنقدم كل ما لدينا.
وعن مدى ارتباط تجديد عقده مع المنتخب مارس المقبل بنتائج الفريق في البطولة قال: هذا السؤال من اختصاص اتحاد الكرة الهندي، أما أنا فأعتبرها بطولة مثل أي بطولة أخرى، بل إنني أعتبر كل مباراة بطولة، وأركز على عملي فقط.
وعن المباراة الودية مع سلطنة عمان قال: قدمنا أداء جيداً ضد فريق قوي هو بطل كأس الخليج، كانت بروفة ناجحة اكتشفنا فيها بعض الملاحظات، وسنعمل على تعديل الوضع، وتحسين الصورة حتى ندخل البطولة بأفضل صورة. وعن وجود خلافات بينه وبين نجم الفريق سونيل شتري قال المدرب: هذا غير صحيح، ونحن نعمل بشكل جيد، لنستعد لكل المباريات، خصوصاً المباراة الأولى أمام تايلاند، والتي تعد الأهم في البطولة بالنسبة لنا لأن الفوز فيها يعني الاقتراب من التأهل، والخسارة أو التعادل يربك حساباتنا.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي