الاتحاد

الرياضي

«سيتي» يكسب «سوانسي» بثلاثية

مانشستر سيتي وصل إلى النقطة 44 عبر بوابة سوانسي في الجولة الـ 20 (أ ف ب)

مانشستر سيتي وصل إلى النقطة 44 عبر بوابة سوانسي في الجولة الـ 20 (أ ف ب)

استمر سباق المطاردة بين ارسنال المتصدر ومطارده مانشستر سيتي بعد فوز الأول المتأخر على ضيفه كارديف سيتي بهدفين وفوز الثاني على مضيفه سوانسي سيتي 3-2 في المرحلة العشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، ورفع ارسنال رصيده الى 45 نقطة مقابل 44 لمانشستر سيتي وصيف بطل الموسم الماضي.
في المباراة الأولى على ملعب الإمارات وأمام أكثر من 60 ألف متفرج، استعصت شباك كارديف الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز طيلة 88 دقيقة قبل أن يهزها البديل الدنماركي نيكلاس يندتنر بكرة مرتدة سددها زميله المدافع الفرنسي بكاري سانيا.
وأضاف ثيو والكوت الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع بعد كرة بينية خلف الدفاع ارسلها جاك ويلشير (90 2).
وفي المباراة الثانية فاز مانشستر سيتي على مضيفه سوانسي سيتي 3-2، ورفع «القمر السماوي» رصيده إلى 44 نقطة، على ملعب ليبرتي ستاديوم وأمام 20500 متفرج وتحت أمطار متلاحقة، افتتح سيتي التسجيل في وقت مناسب بعد ركنية وارتطام الكرة بوسط لاعب وسط سوانسي الكندي جوناثان دي كوزمان فتهيأت أمام فرناندينيو الذي لم يتردد في إيداعها الشباك «14».
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، تمكن الايفواري ويلفريد بوني من إدراك التعادل بعدما تابع برأسه كرة عرضية وصلته من جي جوزمان «45 2».
وفي الشوط الثاني، أعاد لاعب الوسط الايفواري يايا توريه المرشح مع مواطنه ديدييه دروجبا «غلطة سراي التركي» والنيجيري جون اوبي ميكل «تشلسي» لنيل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2013، التقدم للضيوف بمجهود فردي وتسديدة من داخل المنطقة «58».
ورسم الصربي الكسندر كولاروف معالم الفوز الرابع عشر لمانشستر سيتي بقذيفة من خارج المنطقة سجل منها الهدف الثالث «66»، وفي الوقت بدل الضائع أيضاً، قلص بوني الفارق بعد تمريرة عرضية من البديل الإسباني اليكس بوزويلو تابعها الايفواري من بين 3 مدافعين قوية مسحت أسفل القائم الأيسر وهزت الشباك «90 1».
وجمع مانشستر سيتي الذي حقق الآن انتصارين متتاليين خارج أرضه لأول مرة هذا الموسم 25 نقطة من بين 27 نقطة متاحة وسجل 57 هدفاً في أول 20 مباراة ليحقق رقماً قياسياً في ظل الصراع المحتدم على الصدارة.
ويمثل أداء سوانزي على ارضه المشكلة الكبرى للفريق هذا الموسم بعد ان حقق انتصارين فقط على استاد ليبرتي، وخاض الفريق المباراة وذكرياته لا تزال تستدعي خسارته في مباراة الدور الاول امام مانشستر سيتي 3-صفر الشهر الماضي، ولم تساعد الاصابات التي لحقت بلاعبين اساسيين مثل ميشو وميشيل فورم وناثان داير مساعي الفريق في مواجهة اكبر تشكيلة من المواهب على مستوى الدوري الانجليزي.
وبدأ سيتي بشكل رائع واكد تفوقه في الدقيقة 14 بعد ان سجل فرناندينيو الذي لم يكن مراقبا من تسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء، الا ان سيتي تراجع مع تساقط الامطار على جنوب ويلز وهو ما اتاح لسوانزي ان يعود في المباراة ويتعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الاول.
وعند هذه المرحلة بدا ان سيتي يفقد مستواه خارج ارضه كما اعتاد بعد ان خسر اربع مرات بالفعل خارج ملعبه هذا الموسم الا ان الفريق تماسك خاصة بعد الهجمات القوية من لاعب الوسط توريه، واستطاع اللاعب ان ينتزع الكرة من على حافة منطقة الجزاء وراوغ مدافعين قبل ان يسدد بقوة في المرمى وهو ما اكد على الفارق بين الفريقين.
وساند الحظ فريق مانشستر سيتي في الهدف الثالث حيث سدد كولاروف بقوة من على حافة منطقة الجزاء بعد انطلاقة قوية من الجانب الأيسر لتسكن الكرة الشباك بسبب سوء تمركز الحارس جيرهارد تريميل، وسجل بوني الذي كان اخطر لاعبي سوانزي خلال المباراة من كرة زاحفة لتنتهي المباراة بشكل طبيعي دون اثارة.
وعلى ملعب فراندز بروفيدانت سانت ماري ستاديزم وأمام أكثر من 31 ألف متفرج، هزم تشلسي مضيفه ساوثمبتون بثلاثية بيضاء وحافظ على موقعه في المنافسة على الصدارة واللقب بعدما رفع رصيده الى 43 نقطة.
وعلى ملعبه انفيلد رود وأمام نحو 45 ألف متفرج، حقق ليفربول بدوره فوزاً صعباً على ضيفه هال سيتي 2-صفر فصعد الى المركز الرابع بفارق 4 نقاط خلف تشلسي.
وعلى ملعب بريتانيا ستاديوم، تراجع ايفرتون الى المركز الخامس بفارق نقطة واحدة عن جاره في مدينة ليفربول بسقوطه في فخ التعادل مع مضيفه ستوك سيتي 1-1، وتقدم صاحب الارض عبر المغربي أسامة السعيدي بصاروخ بعيد المدى (49).
وفرط ستوك بهذا التقدم في الوقت بدل الضائع عندما ارتكب جيرماين بينانت خطأ قاتلا في المنطقة المحرمة ضد ليون اوسمان فاحتسبت ركلة جزاء جاء منها التعادل بواسطة ليتون باينز (90 2).
وعلى ملعب كرايفن كوتايج، فاز فولهام على ضيفه وست هام يونايتد 2-1، وكان الفريق الزائر سباقا الى التسجيل عبر السنغالي محمد دياميه اثر ركلة حرة نفذها الحارس الفنلندي يوسي ياسكيلاينن (7).
وادرك فولهام التعادل من ضربة رأس محكمة سددها ستيف سيدويل بعد ركنية نفذها الايرلندي داميان داف (32).
وتعرض وست هام لضربة قوية بطرد لاعب وسطه كيغن نولان بالحمراء لخشونته ضد الفنزويلي فرناندو اموريبييتا (44).
واستفاد فولهام في الشوط الثاني من فقدان منافسه للدور الكبير الذي يلعبه نولان في الوسط والهجوم وتقدم عن طريق البلغاري المخضرم ديميتار برباتوف بعد مساندة من سكوت باركر (66).
وسقط سندرلاند صاحب المركز الاخير امام ضيفه استون فيلا على ملعب الاضواء بهدف وحيد سجله غابرييل اغبونلاهور بعد مجهود فردي داخل المنطقة (15).
وعلى ملعب هوثرونز، تلقى نيوكاسل ضربتين موجعتين على يد مضيفه وست بروميتش البيون تمثلت الاولى بطرد مدافعه الدولي الفرنسي ماتيو ديبوشي لخشونته (62)، والثانية بهدف الفوز الوحيد لضيفه من ركلة جزاء احتسبت بعدما اسقط حارسه الهولندي تيم كرول المهاجم التشيكي البديل البيون ماتيي فيدرا وسجله البديل الآخر سعيدو براهينو (87).
وانهى كريستال بالاس العائد بعد غياب وضيفه نوريتش سيتي الشوط الاول والمباراة متعادلين 1-1.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يعلن تمديد عقد توني كروس حتى 2023