الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تطلق مبادرة لتعريف الجمهور بتطبيق «حمايتي» لسلامة الأطفال

ملصق التوعية  (من المصدر)

ملصق التوعية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الداخلية ممثلة في مركز حماية الطفل مبادرة لتعريف الجمهور بتطبيق «حمايتي» عبر استخدام الهواتف الذكية، تعزيزاً لسلامة الأطفال وحمايتهم والتواصل معهم على مدار الساعة بما يوفره من ميزة طلب الإبلاغ الفوري بدقة وبسرية تامة، على شكل «نداءات استغاثة ذكية»، كبلاغات لها الأولوية في فترة زمنية للاستجابة لمكالمات الطوارئ خلال فترة زمنية قصيرة.
ويأتي هذا التطبيق استجابة ل «الأجندة الوطنية» لدولة الإمارات، فيما يتعلق بالمجال الأمني والشرطي، ويوفر ميزة الإبلاغ الفوري للجميع ما يشكل خطوة تعزز من حماية الأطفال ووقايتهم ضد الأخطار التي قد يواجهونها.
ويعد التطبيق مبادرة ذكية لتلقي بلاغات الإساءة للأطفال والذي بواسطته يمكن فتح بلاغات الإساءة للأطفال بطريقه مبسطة، وتحافظ على سرية هوية المبلغ والضحايا، حيث يتم تحويل البلاغ للأجهزة الشرطية المختصة للتعامل معه بشكل فوري وقد تبنت وزارة الداخلية العديد من المبادرات المجتمعية لتعزيز الشراكة المجتمعية باعتبارها العامل الأبرز في التوعية بقضايا الوعي بحماية الأطفال من الإساءة، حيث طورت خطتها الإستراتيجية التي تقوم على الشراكة المجتمعية تأكيداً على أهميتها وإيماناً بالدور الذي يمكن أن تؤديه مؤسسات القطاع الخاص مع الهيئات الحكومية حيث أطلقت مبادرات مجتمعية تهدف إلى خدمة وحماية أفراد المجتمع.
يذكر أن تطبيق «حمايتي» متوفر عبر سوق «Apple store» آبل ستور،«ال IOS » لأجهزة الآيفون والآيباد، وفي سوق جوجل بلاي «Google play» للهواتف الذكية التي تعمل على نظام «اندرويد»، ويأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة الشرطية وضمن جهودها في الاستعانة بالتكنولوجيا الذكية، وفي إطار رؤية الحكومة الاتحادية لعام (2021) في جعل دولة الإمارات أفضل دول العالم أماناً وسلامة، من خلال تحقيق نسبة 100% في الشعور بالأمان، وأن تكون الفترة الزمنية للاستجابة لمكالمات الطوارئ خلال فترة قياسية، وتوظيف أحدث وسائل التكنولوجيا لتحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها