الاتحاد

الرياضي

الروسي قسطنطين مدرباً لمنتخب الشطرنج

لاندا خلال توقيعه عقد تدريب المنتخب (من المصدر)

لاندا خلال توقيعه عقد تدريب المنتخب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تعاقد اتحاد الشطرنج مع الأستاذ الدولي الكبير الروسي قسطنطين لاندا، لقيادة منتخبنا الوطني الأول للرجال لمدة عام قابلة للتجديد، ووقع المدرب على العقد وبدء تولي المهمة في حضور حسين خلفان الشامسي أمين عام الاتحاد، الذي وقع على العقد الجديد للمدرب.
ويأتي تعاقد اتحاد الشطرنج مع مدرب جديد، لتحقيق الأهداف والخطط التي وضعها الاتحاد للمنتخب الذي يستعد لعدد من البطولات خلال الفترة المقبلة، في مقدمتها الأولمبياد العالمي في مدينة باتومي الجورجية خلال سبتمبر المقبل، وبطولة الأمم الآسيوية للشطرنج، ومن المنتظر أن يباشر المدرب الروسي عمله مباشرة، وبدء التدريبات مع لاعبي المنتخب.
ويعد لاندا من المدربين المعروفين في أوساط لعبة الشطرنج العالمية، وسبق له العمل مع العديد من اللاعبين الكبار، سواء في روسيا أو ألمانيا ومع منتخبات روسيا وأذربيجان وإيران والهند، بالإضافة إلى عضويته في لجنة مكافحة الغش بالاتحاد الدولي للعبة، ويعود الاتحاد للمدرسة الروسية بعد فترة طويلة، حيث إن آخر مدرب روسي عمل مع الفريق الأول كان سيرجي أرخيبوف في نهاية التسعينيات.
وأكد حسين الشامسي، أن المدرب الجديد يمثل نقلة كبيرة للمنتخب خلال المرحلة المقبلة، خاصة أننا نسعى لتحقيق إنجازات جديدة خلال الفترة المقبلة، من خلال مدرسة جديدة في التدريب، كون الاتحاد يخطط أن يحقق أفضل مما حققه في السنوات الماضية في الأولمبياد العالمي، الذي بات هدفاً لنا هذا العام ونجهز مجموعة من اللاعبين للدخول بكل قوة، وهناك خطط يسير عليها جميع اللاعبين، سواء في المشاركة في البطولات الخارجية والداخلية والتدريبات المستمرة التي لا تتوقف.
وأشار إلى أن المدرسة الروسية متميزة والعودة إليها مجدداً، يعني أننا نفكر في حلول لرفع مستوى لاعبينا بطرق مختلفة، والحقيقة أن هناك تعاوناً كبيراً من الأندية الشطرنجية بالدولة مع الاتحاد، في الحفاظ على تدريبات اللاعبين.
وكشف الشامسي عن اختيار روضة السركال ضمن المنتخب الوطني، المشارك في أولمبياد باتومي، بعد فوزها ببطولة مدارس العالم، كنوع من المكافأة والتحفيز لها، وقال: موافقة الاتحاد على انضمام روضة السركال ضمن منتخبنا في الأولمبياد يمثل نوع من التحفيز لها رغم صغر سنها، إلا أن فوزها ببطولة العالم تحت 8 سنوات العام الماضي، وبطولة مدارس العالم هذا العام، يؤكد موهبتها، وبالتالي الاتحاد يعمل على رعاية هذه الموهبة من خلال مشاركتها في بطولات بحجم الأولمبياد، لوضعها على الطريق الصحيح مبكراً، كما أننا نطمح أن تحقق اللاعبة على مدار السنوات المقبلة إنجازات غير مسبوقة في الشطرنج.


اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»