الاتحاد

كرة قدم

أحمد خميس: «جلسة يوفانوفيتش» الأولى من نوعها في مسيرتي الكروية

 عبدالله بوعميم وأحمد خميس بعد الإعلان عن توقيع العقد رسمياً (الاتحاد)

عبدالله بوعميم وأحمد خميس بعد الإعلان عن توقيع العقد رسمياً (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

كشف أحمد خميس لاعب منتخبنا الوطني سابقاً الذي انتقل من صفوف بني ياس إلى النصر، أن جلسة خاصة جمعته مع الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني للعميد، قبل التوقيع على عقد الانتقال، غيرت مفهومه عن كرة القدم من حيث طريقة تهيئة اللاعب وتحفيزه من قبل المدرب، وإشراكه في تحقيق الأهداف للفريق، وجعله صاحب مسؤولية وشريكاً في تحقيق الغايات، يتفهم المطلوب منه بشكل كامل، ويرفع من درجة الثقة بنفسه وحماسه.
جاء حديث أحمد خميس مع «الاتحاد»، عقب توقعيه عقد الانضمام رسميا لمدة سنتين ونصف السنة، وذلك ضمن صفقة مزدوجة رحل فيها زميله سعود سليمان من صفوف «السماوي» إلى «العميد» أيضاً، ووقع بدوره عقداً يمتد ثلاث سنوات ونصف السنة، لينضم اللاعبان إلى تشكيلة الفريق، حيث كانا على مقاعد الاحتياط في مباراة الظفرة الماضية، فيما يستعدان حاليا للمشاركة مع الفريق في المباراة المقبلة أمام الوصل التي تقام بعد غد على ستاد زعبيل.
وأوضح اللاعب أن المدير الفني طلب أن يعقد معه جلسة خاصة قبل توقيع العقد، وقال: «حينما جلست مع يوفانوفيتش بناء على طلبه شاهدت أمراً لأول مرة في حياتي منذ بدأت ممارسة كرة القدم، حيث قام بتهيئة الأجواء لي، وتعريفي بدوري مع الفريق، وتقديم شرح واف حول الخدمات التي تقدمها الإدارة والغايات التي تتطلع إلي تحقيقها، والأمور المنتظرة مني والمطلوب مني للفترة المقبلة، وهو ما جعلني أشعر برغبة وحماس أكبر للانضمام وتقديم الإضافة المرجوة مني في الفترة المقبلة».
وأكد أن الوجود في صفوف النصر خطوة مهمة بالنسبة له في مسيرته، يعززها رغبة المدرب بوجوده في المجموعة، إلى جانب وجود عدد كبير من اللاعبين ممن سبق له اللعب معهم في صفوف الأهلي، ما يجعل الأمور أكثر سهولة بالنسبة له للاندماج في المجموعة.
وأوضح اللاعب أن الانضمام للنصر سيحقق له حلم المشاركة في منافسات دوري أبطال آسيا، الذي لم تسنح له الفرصة سابقا للمشاركة فيها، حيث حرمته الإصابة حينما كان في العين من الوجود في المنافسات، ولم يتسن له بعد ذلك، معبرا عن تطلعه أن تساهم المشاركة في هذه المسابقة بزيادة خبرات اللاعبين بشكل عام، والوجود في مباريات ذات طابع جماهيري وحماس كبير، وسط طموح وتحد لاجتياز الدور الأول والمضي قدما بحسب الإمكانيات، ويبقى الأهم أن نمثل دولتنا بأفضل صورة ممكنة من أجل رفع راية الوطن عاليا.
وأوضح أن انضمامه للأزرق مفاجأة سارة بالنسبة له، وقال «في البداية كان هناك حديث لم أخذه على محمل الجد، لكن في النهاية تحولت الأمور إلى واقع».
وأكد أحمد خميس أن انضمام زميله مسعود سليمان للفريق أمر إيجابي بالنسبة له، بهدف مواصلة تطوير أدائه، إلى جانب الرؤية الفنية من المدرب الذي يرى أن لديه إمكانيات بإمكانه أن يسخرها بخدمة الفريق، حيث أن يوفانوفيتش لديه نظرة في اللاعبين، ولديه أفكار معينة لكل لاعب بعينه، وهو ما يمنح دافعا كبيرا للاعبين.
وقدم اللاعب شكره لإدارة نادي بني ياس على الفترة الماضية التي قضاها في صفوفه، معبرا عن تقديره للمساهمة في تسهيل عملية انتقاله إلى النصر، وتمنى لهم التوفيق في الفترة المقبلة.
من جانبه، أكد عبدالله بوعميم، المدير التنفيذي لشركة النصر لكرة القدم، أن التعاقد مع أحمد خميس ومسعود سليمان، جاء بهدف تعزيز الفريق بلاعبين على مستوى فني يؤهلهم لتدعيم مسيرة «العميد» المقبلة في مختلف المنافسات المحلية والقارية، حيث سيواجه الفريق عددا كبيرا من المباريات المتتالية خلال فترات زمنية قصيرة، بما يجعله بحاجة لوجود مجموعة من اللاعبين على مستويات فنية متقاربة قادرين على تعويض غياب أحدهم، وتحديدا في الجهة اليمنى التي تتطلب وجود هذه النوعية التي تمزج بين حيوية الشباب وخبرة السنوات في الملاعب الكروية.
وأكد أن إجراءات التعاقد مع اللاعبين جاءت وفق الاحتياجات الفنية التي تم تحديدها في الفترة الماضية، وبما يحقق التكامل للفريق في جميع المراكز الدفاعية والهجومية.
كما عبر خالد عبيد مدير الفريق، عن ارتياحه بإنجاز الصفقتين في هذا التوقيت المهم قبل استئناف المنافسات المحلية والخارجية، حيث جاء اختيار اللاعبين بعد الاطلاع على كافة الجوانب المحيطة بهما داخل وخارج الملعب، وبما يتوافق مع احتياجات الفريق، ويساهم في سد الثغرات في بعض المواقع.

اقرأ أيضا