الاتحاد

الإمارات

«مواصلات الإمارات» تدرس زيادة رواتب مشرفات الحافلات في الفجيرة وخورفكان وكلباء

إحدى المشرفات تتابع صعود طلاب حافلتهم المدرسية في الفجيرة (تصوير يوسف العدان)

إحدى المشرفات تتابع صعود طلاب حافلتهم المدرسية في الفجيرة (تصوير يوسف العدان)

(الفجيرة) – كشف محمد سهيل مدير مؤسسة مواصلات الإمارات فرع الساحل الشرقي عن وجود دراسة من قبل المؤسسة ووزارة التربية في الوقت الحالي لرفع رواتب مشرفات الحافلات المدرسية بنسبة لم يفصح عنها .
وقال بن سهيل أن قضية رواتب المشرفات سيتم حسمها قريباً بعد الدراسة المستفيضة من قبل المسؤولين عن هذا الملف وفق الميزانية العامة لوزارة التربية والعقد المبرم بين المؤسسة والوزارة بشأن المشرفات .
في وقت أوضح جمعة خلفان الكندي مدير تعليمية الفجيرة أن قضية رفع رواتب مشرفات الحافلات المدرسية في كافة مدارس الفجيرة أمر ليس من اختصاص المنطقة التعليمية وإنما يقع على عاتق مؤسسة الإمارات للمواصلات وفقا للعقد المبرم بين وزارة التربية والمؤسسة والذي يخضع لشروط واضحة تحدد فيه المؤسسة رواتب المشرفات وفق رؤيتها وخططها الشمولية على مدى فترة العقد .
وأكد صالح سليمان آل علي نائب مدير تعليمية الفجيرة أن بحث هذا الملف يكون في المؤسسة وليس في “التربية” لان هناك عقد مبرم وتقوم المؤسسة بتحديد الرواتب بموجبه وليس التربية وهذا الراتب الذي تم وضعه من قبل مواصلات الإمارات للمشرفات يراعي تحقيق هامش ولو بسيط من الربح للمؤسسة لضمان تواجدها وتجديد أسطولها وعمل الصيانة اللازمة له .
وقال محمد سهيل يصل عدد المشرفات في فرع المؤسسة بالفجيرة والمنطقة الشرقية قرابة 260 مشرفة تراجع إلى 252 مشرفة بعد استقالة البعض منهم وسوف يتم توظيف 8 مشرفات جدد مع بداية العام الدراسي الجديد.
وأضاف يصل عدد الخطوط في محطة الفجيرة 88 خطا سير يعمل عليه 93 مشرفة بينهن 5 مشرفات احتياط ، وفي محطة دبا يوجد أكثر من 53 خط سير يعمل عليه قرابة 53 مشرفة ولا يوجد على هذه الخطوط أي عدد احتياطي.
وفي مدينة كلباء يوجد 39 خط سير للحافلات يعمل عليه 41 مشرفة بالإضافة إلى 2 احتياط .
وفي مدينة خورفكان يتجاوز عدد المشرفات على الحافلات المدرسية قرابة 65 مشرفة على 61 خط سير مع وجود 4 احتياط .
ولفت سهيل إلى أن العدد الإجمالي لخطوط السير في إمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية يتجاوز 241 خط سير يعمل عليه 252 مشرفة وحوالي 11 احتياط وجاري توظيف 8 جدد.
وكانت “ الاتحاد “ قد تلقت عدد من الشكاوى من قبل مشرفات داخل مدارس الفجيرة رفضن ذكر أسمائهن تخوفا من أي عقاب وظيفي .
وقالت “ م . ع . أ “ أعمل في اليوم أكثر من 8 ساعات وأقوم مبكراً جداً من أجل حضور نزول وركوب الأطفال ، كما تسجل لي الأوراق الرسمية خروجي من المدرسة بعد خروج الجميع للتأكد من سلامة وأمن الأطفال وهذا بالطبع مجهود كبير جدا ، ومع ذلك فإن راتبنا لا يتجاوز 1400 درهم فقط .
وقالت “ س . ك . ر “ إننا نعمل في كل شيء ولا يقتصر دورنا فقط على الأشراف الصباحي والمسائي لركوب الأطفال وإنما يطلب منا بعض المهام الأخرى مثل الأعمال الإدارية التي لا تدخل ضمن مهام العمل الأصيلة لنا والتي تجبرنا على التواجد في المدرسة لفترات طويلة رغما عنا جميعا .
وقالت “ ن . ع . ج “ لسنا ضد العمل ولسنا ضد بذل المزيد من الجهد ولكن نحن نريد أن نشعر بالراحة ونحن نعمل وراحتنا ستكون بزيادة رواتبنا كمرحلة أولى حتى وان كانت الزيادة ستصل بالراتب إلى 2000 درهم فنحن راضون بذلك .
وطالبت “ ي . ش . ص “ بزيادة رواتب المشرفات خاصة أن وظيفة المشرفات أصبحت من أهم الوظائف في الوقت الحالي، لأنها تؤمن نزول وركوب الطلاب، إضافة إلى أنها تحد كثيراً من حوادث الحافلات المدرسية، مؤكدة أن الرواتب سواء التابعة لمواصلات الإمارات أو “للتربية “ فهذا ليس مهماً بالنسبة لهن وإنما المهم هو الزيادة السريعة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم