الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي الرياضية» تعود من جديد إلى الملاعب السعودية

أبوظبي (الاتحاد)

تعود قناة أبوظبي الرياضية، من جديد، إلى ساحة كرة القدم السعودية من بابها الواسع، وذلك بعد أن حصلت القناة على حقوق نقل وتغطية مباراة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، بين الاتحاد والفيصلي، التي تقام على ملعب «الجوهرة» يوم السبت المقبل.
وتبدأ القناة تغطيتها الشاملة للحدث ابتداء من اليوم، أي قبل يومين من انطلاق المباراة عبر برنامج حواري شامل، يضم عدداً من أبرز المحللين والإعلاميين من السعودية والإمارات ودول الخليج مع لقاءات حصرية مع أطراف المباراة، وتقارير خاصة كان فريق من القناة قد قام بزيارات إلى الرياض وجدة وأتم فيها إعداد هذه التقارير مع عدد من التقارير التي من خلالها تنقل أبوظبي الرياضية الحدث للمشاهد العربي برؤيتها الخاصة، والتي تشبع عشاق كرة القدم وجماهير الفريقين المتنافسين لتقدم تغطية للنهائي لم تر من قبل بهذا المستوى والتنوع والانفرادات.
وأشار يعقوب السعدي، رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، إلى أن تغطية الحدث استثنائية ومنوعة وشاملة لتغطي بها كل التفاصيل المتعلقة بالمباراة من تحليلات يقدمها أبرز وأشهر النقاد والمحللين من الإمارات والسعودية، مع كم هائل من التقارير المنوعة والفواصل، رغبة من القناة في أن يعيش المشاهدون الحدث قبل انطلاقه، ثم أثناء اللقاء المهم من خلال رؤية تلفزيونية شاملة.
وأضاف السعدي: قبل المباراة حشدنا أكبر قدر من التنوع لنقل كل ما يدور في فلك المباراة ومعسكر الفريقين مع لقاءات مع كل الأطراف المشاركة في الحدث، مضافاً إليه تحليلا مفصلا ووافيا لكل صغيرة وكبيرة.
وقال: وضعنا خطة خاصة ليوم المباراة، أكثر شمولية محملة بمفاجآت نقدم بها الحدث بالشكل الأنسب من كافة الوجوه وعبر فريق عمل كبير يتواجد في جدة وأبوظبي ليكون الحدث على المستوى المطلوب، وأكد أن تغطية المباراة تحمل الكثير من المفاجآت والانفرادات للمشاهدين على كافة الصعد الفنية والموضوعية.وتابع رئيس قنوات أبوظبي الرياضية: عودتنا إلى الكرة السعودية والجماهير السعودية العاشقة لكرة القدم تعني لنا الكثير كقناة رياضية متخصصة لنا تاريخ مع الكرة السعودية بعد غياب لفترة، لكن اليوم نعود من خلال هذا الحدث الغالي والمهم، وجاءت عودتنا من باب نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بكل ما يحمل من قيمة واسم ومعنى، وهو أمر نحرص عليه ويضاف إلينا في سجل تغطياتنا التي نعتز بها.
وكشف السعدي أن فريق عمل من القناة توجه إلى المملكة في الأيام الماضية واستطاع أن يعد من هناك عدداً من التقارير المنوعة عن المملكة وعن الفريقين وملعب المباراة، والأهم تقرير خاص نقدمه عن خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز رجل الحزم وصاحب المواقف الكريمة، وتقرير آخر عن ولي عهده الأمين، الأمير محمد بن سلمان، وتقرير عن المملكة، والتطور الذي تشهده والنهضة الكبيرة التي تحدث فيها الآن.
وقال السعدي: كل هذه التقارير ستكون بمثابة هدية للمشاهد السعودي والعربي، فقد كانت زاوية التناول هي الحب للمملكة وأهلها وقائدها، وهو المحرك الأول لعودتنا إلى ملاعب الكرة السعودية، التي تظل صاحبة المقام الرفيع في الساحة العربية بجماهيرها وفرقها ولاعبيها.
وأنهى يعقوب السعدي تصريحه قائلاً: أتمنى أن تحظى تغطيتنا هذه بكل ما فيها من تنوع وجهد ومحبة، برضا المشاهد السعودي وجماهير الناديين الكبيرين المتنافسين في النهائي، وهو ما نسعى إلى أن نحققه من خلال التنوع والتعدد والشمولية، التي نقدم بها الحدث، وأعتقد أن الحدث سيقدم بشكل لم يره المشاهدون من قبل وهو يستحق هذا.

يومان قبل الحدث
تبدأ تغطية أبوظبي الرياضية للحدث من الساعة الثانية عشرة مساء اليوم، «الحادية عشرة بتوقيت الرياض»، ولمدة 3 ساعات متصلة في استوديو حواري موسع وشامل يعيش المشاهدون فيه مع الحدث قبل انطلاقه، وسيتمكنون من معرفة تفاصيل ما يدور في كواليس كل فريق من كافة الجوانب الإعدادية والاستعدادية للقاء والفوز باللقب.
الاستوديو يقدم من أستوديوهات أبوظبي الرياضية ويقدمه يعقوب السعدي، ومعه فريق من المحللين البارزين على الصعيد الخليجي هم رياض الزوادي (من البحرين)، يوسف حسين (الإمارات)، ومن المملكة العربية السعودية كل من حمد الدبيخي ومحمد البكيري.
في المقابل يتواجد حالياً في جدة 4 من مذيعي القناة المميزين هم أسامة الأميري وطارق الحمادي وناصر التميمي ومحمد إسماعيل، ومعهم اثنان من أبرز المراسلين من السعودية هم فهد المالكي ووائل القحطاني ليعملا مع فريق العمل في تقديم كامل الصورة للمشاهد.
هذا الفريق الكبير يتواصل مع الاستوديو في أبوظبي عبر لقاءات مباشرة وعدد من اللقاءات الحصرية مع المسؤولين في الفريقين ومع عدد من النجوم واللاعبين، ويعرضون لتعليقات الجمهور وغيرها من التفاصيل، التي تهم المشاهد وتتعلق بالمباراة.
كما يتضمن الاستوديو بطبيعة الحال عدداً كبيراً من التقارير الخاصة المفصلة، التي أعدت عن نجوم الفريقين وطريقة اللعب وفرصة كل فريق في الفوز باللقب الكبير وتاريخ كل فريق ونجومه القدامى والجدد، وتقارير عن المدربين وغيرها من التفاصيل التي تهم المشجعين.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية