الاتحاد

الرياضي

حمدان الكمالي: المباراة الفرصة الأخيرة لإنقاذ الموسم الحالي

حمدان الكمالي صاحب خبرة كبيرة في دفاع الوحدة (الاتحاد)

حمدان الكمالي صاحب خبرة كبيرة في دفاع الوحدة (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - عبر حمدان الكمالي قلب دفاع «العنابي» عن تقديره واحترامه لفريق الأهلي، ولصدارته لمنافسات دوري الخليج العربي لكرة القدم، مشيراً إلى أنه يضم نخبة من اللاعبين المتميزين، سواء المحليين أو الأجانب في الخطوط كافة.
وأعرب الكمالي عن اعتزازه بالصداقة التي تجمعه بكل من بشير سعيد زميله السابق في الوحدة، وإسماعيل الحمادي، وأحمد خليل، وماجد حسن زملائه في المنتخب، ولكن يعتز أكثر بانتمائه لـ «قلعة العنابي».
وقال الكمالي عن مباراة الأهلي في ربع نهائي الكأس اليوم: «إنها مهمة للغاية بالنسبة لنا، من أجل إنقاذ الموسم ببطولة، حيث إننا ابتعدنا عن المنافسات في كأس المحترفين، ونسبياً عن الصدارة في دوري الخليج العربي، ولا نشارك في البطولة الآسيوية؛ ولهذا فهي بوابة العبور للخروج ببطولة من الموسم الحالي، وأتوقع أن تكون مباراة كبيرة؛ لأننا نواجه أول الدوري».
وأضاف: «هدفنا تقديم عرض قوي يرضينا كلاعبين، وأيضاً جماهيرنا وإدارتنا، ونحن بدأنا نخدم أنفسنا بأنفسنا في المرحلة الأخيرة، حيث إننا حققنا فوزين على التوالي في دوري الخليج العربي، ومستوانا يتطور، ولدينا دافع وثقة في أن نقدم العرض المطلوب في لقاء الأهلي».
وعن توقعاته لسيناريو اللقاء، قال: «على عكس الجميع أتوقع أن تكون المباراة مفتوحة، وعامرة بالأهداف كثيرة، لأن الوحدة يعتمد على اللعب المفتوح الهجومي، والأهلي كذلك، والفريقان يملكان قوة هجومية ضاربة، وكلاهما يحب الهجوم، ونحن نعشق الكرة الهجومية، ولا نعترف بالترشيحات؛ لأن الغالبية كانت ترشح الجزيرة للفوز في دور الـ 16، ومع ذلك نجحنا في حسم المباراة في وقتها الأصلي، وتأهلنا على حساب فريق قوي بحجم (الفورمولا)، ونحن كلاعبين نعتبر تلك البطولة أغلى البطولات، ولن نفرط فيها بسهولة، حيث إن الصعود على حساب فريق كبير مثل الأهلي سوف يمنحنا الدافع القوي للفوز باللقب».
وعن مدى صعوبة مهمته أمام جرافيتي وأحمد خليل، وسياو، وإسماعيل الحمادي، قال: «الأهلي أقوى هجوم في الدولة، وكل خطوطه قوية، وسوف تكون مواجهة صعبة على الفريقين، والتركيز وقلة الأخطاء هما العنصران الحاسمان في الفوز، والوحدة يقدم عروضاً قوية أمام الفرق الكبيرة».
وعن رسالته لماجد حسن، حينما يراه في الملعب، أشار الكمالي إلى أن ماجد لاعب متميز، ويقدم أفضل مواسمه العام الجاري، وقال: «أتمنى له التوفيق والتألق، لكن بعيداً عن الوحدة، وأن يكون ليس في يومه، وبالنسبة لبشير سعيد، فهو صديقي خارج الملعب وداخله، وأشعر بسعادة كبيرة له؛ لأنه حقق بطولات مع الأهلي، لكنني سأكون أسعد عندما نفوز عليه، ونحقق بطولة الكأس».
وعما إذا كان سبق له التسجيل في الأهلي، قال: «لم أسجل في الأهلي من قبل، وأتمنى أن أفعلها في مباراة اليوم، وأن الوحدة لو كان في يومه لن يستطيع أحد إيقافه، وبالنسبة لملعب العين ذكرياتنا جيدة مع الجزيرة والعين، لكن مع الأهلي لم تكن جيدة، وسوف نحاول أن نترك ذكرى طيبة فيه على حساب الأهلي، ولدينا لاعبون متميزون في كل الخطوط، والثقة زادت في الفريق المرحلة الأخيرة، سواء أصحاب الخبرة أو الكبار».
وأضاف: «بالنسبة لمباراة اليوم، نعرف أن المهمة صعبة، ونتمنى أن نواصل تقديم عروضنا القوية وتحقيق نتائجنا الطيبة، وعندما نكون في حالتنا سوف نوقف الأهلي، ولدينا فترة طويلة لم نخسر فيها، وسوف نسعى للحفاظ على هذا السجل المتطور من النتائج».
وعن رسالته لجمهور الوحدة، قال: «مباراة الأهلي (مواجهة الموسم) بالنسبة لنا، وثقتي بلا حدود في دعمك ومؤازرتك؛ لأننا بحاجة إليك، وبتكاتف الجميع سوف نحقق كل ما يريده وسوف نعبر بقوة لأبعد نقطة في البطولة الأغلى على نفوسنا جميعاً».
وعن عودة أحمد خليل للمشاركة لاعباً أساسياً ورغبته في الاستمرار للحفاظ على الفرصة، قال: أنا سعيد بعودة أحمد خليل، ومشاركته ضمن التشكيلة الأساسية لأنه لاعب كبير، ولكنني في مباراة اليوم أقول له «الميدان يا حميدان»، وأتمنى له التوفيق، ولفريقي أيضاً، وهو صديقي، وأعتقد أن المباراة سوف تشهد أهدافاً رغم الحذر من الفريقين، ولن تميل لصاحب الأسبقية في التسجيل؛ لأن الفريق الذي استقبل هدفاً لن يستسلم، وبالتأكيد سوف يسعى بكل قوته للتسجيل ومعادلة النتيجة ثم الفوز.
أما عما إذا كانت سوف تذهب للوقت الإضافي أو ركلات الترجيح، أكد الكمالي أنه لا يشغل نفسه بهذا الأمر، ويضع كل تركيزه مع زملائه في القيام بأدوارهم على أكمل وجه، والأداء الجماعي من أجل تحقيق الفوز.

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يمدد تعاقده مع كايل ووكر حتى 2024