الاتحاد

عربي ودولي

المتمردون الكولومبيون يسلمون تسعة مختطفين للصليب الأحمر

قامت حركة جيش التحرير الوطني الكولومبية المتمردة (فارك) أمس الأول بتسليم الصليب الأحمر الدولي تسعة أشخاص كانوا مختطفين بحوزتها منذ بداية العام الحالي· وقال أنطونيو نابارو حاكم بلدة نارينيو الحدودية للصحفيين إن عملية تسليم سبعة رجال وسيدتين تمت في منطقة سامانييجو، جنوب غرب العاصمة بوجوتا، قرب الحدود مع الإكوادور·
وقال نابارو ''كل إجراءات العملية قامت بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر''، موضحا أن الرجال السبعة يعملون في مجال النقل واختطفوا في 2 يناير الحالي، لكنه لا يعرف شيئا عن هوية السيدتين أو المدة التي قضتاها رهن الاختطاف· وقال إن الخاطفين لم يطلبوا شيئا لقاء تحرير الرهائن، وأضاف أن الأشخاص التسعة، في حالة صحية جيدة·
من جهته، أكد الكولومبي الرئيس الفارو اوريبي في باريس التي بدأ فيها جولة اوروبية، ان الحكومة الكولومبية ''غيرت موقفها وبذلت جهودا جبارة'' في ملف الرهائن، مضيفا بعد استقبال نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي له ''عينا وسطاء محليين ودوليين، وافرجنا عن 152 عضوا في (فارك) بناء على طلب ساركوزي ومنهم رودريجو جراندا'' الذي يعتبر ''وزير خارجية المتمردين'' في يونيو· من جانب آخر، اعلن المتحدث باسم المتمردين راؤول ريس، ان المنظمة لا توافق على قيام اللجنة الدولية للصليب الاحمر بزيارة الرهائن الذين تحتجزهم· وقال ''ان اقتراحنا هو الافراج عن جميع الرهائن الذين يمكن مبادلتهم مقابل الافراج عن اسرانا في السجون''·

اقرأ أيضا

المصلون يعودون إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي