الرياضي

الاتحاد

كواس: الفوز بالكأس في أول 6 أشهر «جنون»!

كواس قدم مستويات مميزة مع النصر (تصوير حسن الرئيسي)

كواس قدم مستويات مميزة مع النصر (تصوير حسن الرئيسي)

معتصم عبدالله (دبي)

جمع شعور «الفرحة الغائبة» بعد سنوات فريق «العميد» مع اللاعبين المواطنين والأجانب وحتى الجهاز الفني على حد سواء، بعدما توج النصر عن جدارة واستحقاق بلقب كأس الخليج العربي 2019- 2020 على حساب منافسه شباب الأهلي «حامل اللقب» بالفوز 2-1 في مباراة النهائي التي أقيمت الجمعة الماضي على ملعب «زعبيل» بنادي الوصل في دبي.
وفي الوقت الذي عاد فيه «العميد» إلى معانقة الألقاب المحلية بعد غياب نحو 5 أعوام على آخر تتويج بلقبه في مسابقة كأس رئيس الدولة 2014- 2015، احتفل الكرواتي كرونسلاف مدرب الفريق والثنائي الأجنبي ألفارو نيجريدو والتشيلي بافيز باستعادة ذكريات الألقاب أيضاً، حيث مثل الفوز بكأس السوبر الكرواتي في 2016 الأخير في مشوار «كرونو» مع فريقه السابق دينامو زغرب قبل قيادته «العميد للقب كأس الخليج العربي.
وانطبق الأمر ذاته على نيجريدو وبافيز، بعدما توج الأول بآخر ألقابه مع فريقه السابق مانشستر سيتي بالفوز بالدوري وكأس الرابطة الإنجليزيين في العام 2014، وحظي الثاني بأخر ألقابه في العام 2016 حينما توج بالدوري التشيلي مع فريق السابق كولو كولو.
في المقابل، بدت فرحة الثلاثي البرتغالي توزي صاحب هدف الفوز الثمين في الدقيقة 50، والمدافع البرازيلي الشاب جلوبير ليما (19 عاماً)، والجناح الهولندي برانديلي كواس مختلفة للغاية كونه اللقب الأول على الإطلاق في مشوار الثلاثي، وهو عبر عنه كواس بالقول: «قضيت نحو 6 أشهر حالياً مع النصر، شعوري أشبه بالجنون أن تنجح في التتويج بكأس في أول نصف موسم خلال مشوارك مع الفريق».
ولعب كواس الجناح الهولندي قبل انتقاله للعميد في صفوف فرق فولندام في دوري الدرجة الأولى الهولندي لنحو ثلاثة مواسم 2012- 2103، 2013- 2014، 2014- 2015 وحقق أفضل مراكزه مع فريقه الأول بالحصول على مركز «الوصافة» موسم 2012 - 2013، فيما خلت تجربتيه مع أكسليسور 2015- 2016، وهيراكليس ألميلو موسمي 2016- 2017 و2017 - 2018 في الدروري الممتاز الهولندي من الألقاب.
وعبر كواس (27 عاماً) عن فخره بمردود فريقه في النهائي ونجاحه في ترجمة جهوده بالفوز باللقب المستحق على حساب منافس قوي كشباب الأهلي، وأضاف: «الفوز بالألقاب يمنح اللاعبين شعوراً جيداً ويعزز ثقتنا بأنفسنا، ولكن المهم أن نركز خطوة بخطوة في بقية مشوار الموسم الحالي».
وحول طموح الفوز بلقب الدوري، أوضح: «غياب النصر لعقود طويلة عن التتويج باللقب الأهم قطعاً هو أمر غير جيد، ولكن الحديث مباشرة عن إمكانية الفوز بالدوري بعد أيام من التتويج بكأس الخليج العربي يبدو صعباً علينا أن نعمل خطوة بخطوة لتحقيق التطلعات».
ولفت كواس إلى الدور الإيجابي للمدرب الكرواتي كرونو، وقال: «لا أستطيع الكشف عن الأحاديث التي تجري في غرفة الملابس بين الشوطين عندما نكون متأخرين بالنتيجة، لكنها إجمالا أحاديث إيجابية تركز على استعادة الثقة في بعضنا ورفع الروح المعنوية للفريق».
وأضاف: «قبل كل مباراة نكون مؤمنين بقدرتنا على كسب المواجهة، وهذا هو التأثير الإيجابي للمدرب كرونوسلاف في فريق النصر الذي رفع من المستوى الفني للفريق وجعلنا منافساً يصعب اللعب أمامه والفوز عليه، كما رفع من الروح المعنوية لجميع اللاعبين وزاد من ثقتهم في أنفسهم».
وعبر كواس عن سعادته بالأجواء الإيجابية، وتابع: «سعيد ومرتاح في نادي النصر لأن الجميع يقدرني ويقدر العمل الذي أقوم به يوميا، كما أن النتائج الجيدة التي تحققت مؤخراً ساهمت في خلق جو إيجابي في النادي، وعائلتي أيضاً سعيدة بالحياة هنا، لذلك أستطيع أن أقول بأنني سعيد في دبي».

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي