الاتحاد

منوعات

يهرب من السجن ويرتكب جريمة اغتصاب

قالت الشرطة الألمانية إن السجين، الذي هرب أثناء الفسحة في مقهى الأسبوع الماضي بمدينة كولونيا، متهم بارتكاب جريمة اغتصاب أثناء هروبه وقبل الإمساك به.


وتعتبر الشرطة هذا الرجل، البالغ من العمر 58 عاما، شديد الخطورة.


وأنكر السجين اتهامه بالتعدي على شابة في الحادية والعشرين من عمرها في محطة للحافلات أثناء هروبه بمدينة بورنهايم القريبة من كولونيا.


وكان السجين قد غافل حارسيه وهرب منهما عند دخوله دورة المياه أثناء وجوده في المقهى للفسحة.


وأكدت وزارة العدل بولاية شمال الراين فيستفاليا، التي تتبعها مدينة كولونيا، أن الشرطيين يواجهان اتهاما بالتقصير في أداء واجبهما.


وكان المدان (58 عاما) يقضي فسحة في مدينة كولونيا غربي ألمانيا عندما اصطحبه حارسان إلى مقهى لاستخدام دورة المياه بها.


وقالت الشرطة إن المدان دخل إحدى دورات المياه وتسلل خلسة، عندما دخل أحد الحارسين دورة المياه أيضا لقضاء حاجته.

وكان متحدث باسم الشرطة قد قال في تصريح سابق إن السجين الهارب أودع السجن في أكتوبر عام 1991 لمدة تسع سنوات ثم تم حبسه بشكل احترازي في جزء تابع لسجن مدينة آخن لأن المحكمة المختصة رأت أنه يمثل خطرا على الأمن العام.


وحسب المتحدث، فإن السجين الهارب كان بصحبة موظفين بمصلحة السجون ولكنه نجح في الهرب عندما استأذن للذهاب لدورة المياه "وكان يجب ألا يحدث ذلك".


وأوضح المتحدث أن السجناء، الذين يقضون فترة سجن طويلة، يخرجون في جولات تريض أربع مرات على الأقل سنويا.

اقرأ أيضا

أستاذة تجبر طلابها على إنجاز أطروحة ابنتها