الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تنظم حملة نظافة المناطق الصحراوية

دبي (الاتحاد) - قامت بلدية دبي بتنظيم حملة نظافة المناطق الصحراوية تحت شعار “اترك المكان نظيفاً... لينعم به غيرك” للمرة الثانية على التوالي والتي ستنطلق خلال الفترة من 2 إلى 11 فبراير المقبل.
وسيلقى خلال الحملة الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتكثف فيها الجهود للتوعية بالتأثيرات السلبية لتلك القضية والتعريف بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة في مواجهة تلك القضية بصفة خاصة، وفي حماية البيئة وتنميتها بصفة عامة.
وتشهد مناطق البر في فصل الشتاء إقبالاً واسعاً لشرائح المجتمع كافة، حيث تشهد التلال والساحات الرملية وجوانب الطرق أنشطة فردية وجماعية مثل قيادة الدراجات والتخييم وغيرها.
ويتفاوت مستوى الوعي البيئي لمرتادي البر، فمنهم من يترك المكان نظيفاً ويقوم بتجميع المخلفات الناتجة عن نشاطه، ومنهم من يترك كميات كبيرة من المخلفات دون التفكير في من سيستغل المكان بعده، إضافة إلى تشويه المظهر العام.
وقال المهندس صلاح أميري مساعد المدير العام لقطاع خدمات الصحة العامة، إن أهمية هذه الحملة وأولوية تنفيذها جاءت بسبب فوز الحملة خلال شهر مارس 2011 بجائزة أفضل اقتراح بيئي لعام 2011، وذلك في المسابقة الخاصة التي نظمتها منظمة الأفكار الأميركية بتكساس. كما أنها حصدت مستوى رضا مرتفع حسب استمارات تقييم الحملة، وذلك وفق استبانات الرأي التي تم توزيعها عليهم.
كما أضاف أميري أن هذه الحملة تأتي بهدف تحقيق التوجه الاستراتيجي الثالث (ضمان بيئة نظيفة ومستدامة في إمارة دبي) والرامي إلى تحقيق الهدف الاستراتيجي الخامس (الحفاظ على نظافة المناطق كافة في إمارة دبي)، وتوعية النشء وزرع روح المحافظة على النظافة العامة في الأماكن كافة.
كما تهدف إلى إرشاد الجمهور وتوعيتهم بالطرق السليمة للتخلص من المخلفات الناتجة عن أنشطتهم وتحديد الأماكن التي يجب أن يتم تجميع أكياس المخلفات فيها، والتقليل من المخلفات الناتجة، وذلك باستخدام مواد قابلة للتدوير ويمكن إعادة استخدامها لمرات عدة، والتقليل من استخدام المواد البلاستيكية لما تخلفه من أضرار على الحياة الفطرية والبرية.
وتهدف إلى إعطاء صورة إيجابية للبيئة الصحراوية وإبراز قيمة الصحراء في نفوس مرتاديها، وإشراك مرتادي المناطق الصحراوية في تنفيذ أعمال النظافة وتنمية دورهم بالمحافظة على البيئة المحيطة بهم وتوعية مرتادي المناطق الصحراوية بخصوص مخالفة الضبطية القضائية المترتبة على إلقاء أو ترك المخلفات بصورة عشوائية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا