صحيفة الاتحاد

ثقافة

إسماعيل عبدالله: المسرح يؤسس للتنوير ضد التطرف

إسماعيل عبد الله (أرشيفية)

إسماعيل عبد الله (أرشيفية)

ساسي جبيل (تونس)

أكد إسماعيل عبدالله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، أن متابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، وصلت ببرامج الهيئة إلى ما تحقق ويتحقق اليوم على أرض الواقع العربي، ورؤية الهيئة تنبع من فكر سموه ونظرته الواقعية والاستشرافية وقراءته للمشهد المسرحي العربي، سواء من خلال السعي إلى تطوير وتركيز مسرح مدرسي فاعل ومتطور من خلال تدريب وتأهيل المنشطين لتدريب المعلمين والعمل على إعداد منهج لإدراجه في البرامج المدرسية، ووجود اسم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي هو معيار للمصداقية والعمل الوطني والقومي المؤسس والفاعل والبناء لتحقيق النتائج المؤثرة. وقال إسماعيل عبدالله في لقاء جمعه بممثلي الصحف الإماراتية في مهرجان الشعر العربي بتونس الذي تختتم أعماله مساء اليوم، إن هذه الدورة استثنائية بكل المقاييس باعتبار أن التجربة المسرحية التونسية رائدة بين نظيراتها في الوطن العربي، وهي تجربة محل تقدير من الجميع.
وأضاف الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أن تنظيم مهرجان متنقل من دولة إلى أخرى ليس بالأمر السهل والهين، ولكننا نعول دائماً على تفهم شركائنا، وستكون الدورة القادمة في القاهرة، وسنحرص بالتعاون مع الإخوة في مصر على أن تكون متميزة.
وعن المكاسب التي حققتها الهيئة إلى حد الآن، قال عبدالله: «نحن ندعم المهرجانات المسرحية القائمة في العديد من البلدان العربية، ونتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، وقمنا بالعديد من المشاريع في مجال التوثيق كما هي الحال في الجزائر، وكذلك في تونس وسوريا، كما ركزنا أسس المسرح المدرسي في موريتانيا، ونعمل جاهدين على حسن اختيار العروض المشاركة في المهرجان العربي، سواء بالنسبة للمسابقة أو العروض الموازية، ومنذ هذه الدورة أصبحت اللجنة المكلفة بالاختيار مركزية».
وأشار عبدالله إلى الدور الكبير الذي يلعبه المسرح المدرسي باعتباره تأسيساً لذائقة وجيل ومجال لتأسيس جيل تنويري قادر على مقاومة الإرهاب والتطرف وكل القوى الظلامية.