الاتحاد

الاقتصادي

مناهضو العولمة يتخذون غابات الأمازون رمزاً لمعركتهم

يسعى مناهضو العولمة باتخاذهم قراراً بعقد المنتدى الاجتماعي العالمي في قلب الأمازون، الى جعل هذه الغابة الشاسعة المهددة بفعل الصناعات الغذائية رمزا لكفاحهم من أجل حماية البيئة والشعوب الاصلية، حسبما اوضح المنظمون·
ويلتقي حوالى مائة ألف ناشط ابتداء من اليوم وحتى الاول من فبراير المقبل في اطار المنتدى الاجتماعي العالمي الثامن في مدينة بيليم شمال البرازيل الواقعة على نهر بارا، على مسافة آلاف الكيلومترات من مدينة بورتو اليجري (جنوب) التي شهدت انعقاد اول قمة لدعاة العولمة البديلة عام ·2001
وقالت جراتشا كوستا المسؤولة عن منطقة الامازون في ''اتحاد الجمعيات البرازيلية''، وهي منظمة غير حكومية تعنى بالتنمية المحلية والمجتمعية، لوكالة فرانس برس ان المنتدى الاجتماعي العالمي اختار تخصيص اليوم الاول من المداولات غداً لمسألة الحفاظ على الامازون لاعتبارها ''رئة الارض التي يسعى السوق بشكل اعمى لامتلاكها والقضاء عليها''·
وأشارت المنظمة غير الحكومية في وثيقة الى انه ''في مواجهة تسارع زوال التنوع الحيوي والازمة المناخية، فإن الحفاظ على الامازون وعلى شعوبها يطرح تحديا على مجمل شعوب العالم''·
وتمتد اكبر غابة استوائية في العالم على مساحة 5,5 مليون كلم مربع تقع 60% منها في البرازيل وهي مشتركة بين تسع دول من اميركا الجنوبية هي بوليفيا والبرازيل وكولومبيا والاكوادور وغويانا والبيرو وسورينام وفنزويلا وغويانا الفرنسية·
غير ان المعهد الوطني البرازيلي للابحاث الفضائية حذر من ان هذه الغابة خسرت حتى الآن 17% من مساحتها الاصلية، في حين انها تؤوي أكبر خزان من التنوع الحيوي في العالم يضم عشرة أجناس الحيوانات المعروفة وأكثر من أربعين ألف صنف من النبات وتلعب دورا اساسيا في الحفاظ على توازن الارض المناخي·
وهي تفقد كل سنة آلاف الكيلومترات المربعة من مساحتها تحت تأثير الصناعات الغذائية (زراعة الصويا بشكل مكثف وتربية المواشي) واستغلال الثروات الحرجية بشكل غير قانوني· وتعهدت حكومة الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا للمرة الاولى في ديسمبر الماضي بخفض ظاهرة انحسار الغابات بنسبة 70% بحلول ·2018
والبرازيل هي رابع مصدر في العالم لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري ويتسبب انحسار الغابات بـ 75% من هذه الانبعاثات· كذلك لفتت جراتشا كوستا الى ان اختيار بيليم يشهد ايضا على ''التصميم على إبراز هذه المنطقة والشعوب الاصلية'' التي تكافح من اجل الحفاظ على نمط حياتها التقليدي·
وفي القسم البرازيلي من الامازون، لم يعد الهنود الاصليون الذين يمثلون 80% من هنود البرازيل سوى اقلية ضئيلة لا يتخطى عدد افرادها 600 ألف وسط 25 مليون نسمة ويعيش معظمهم في محميات شاسعة غير ان اراضيهم تنحسر امام توسع الوافدين الجدد الذين يقصدون المنطقة هربا من البؤس والفقر في معظم الاحيان·
ويثير هذا التعايش الصعب خلافات بين المزارعين البيض والهنود الساعين لحماية مسكنهم الطبيعي·
ويشير اتحاد الجمعيات البرازيلية الى ان مجموعات خاصة نافذة برازيلية ومتعددة الجنيسيات تتنازع موارد المنطقة من خلال استملاك اراض وتدمير الثروات الحيوانية والنباتية فيها والقضاء على انماط حياة السكان الاصليين ''باسم التقدم والتنمية''·
ودعت المنظمة غير الحكومية الى ''ايجاد السبل الكفيلة بالحفاظ على الغابة للاجيال المقبلة وبتقبل تحديات الابتكارات التكنولوجية'' من اجل تقديم نمط تنمية للامازون يقوم على استخدام الموارد بشكل مستديم·
وانعقد المنتدى الاجتماعي العالمي للمرة الاولى عام 2001 في مدينة برازيلية اخرى هي بورتو اليجري كانت آنذاك واجهة لحزب العمال الذي طور فيها الديموقراطية التشاركية·
وعقد المنتدى الاجتماعي العالمي الاول بعد اكثر بقليل من سنة على ولادة الحركة في سياتل بالولايات المتحدة حين تجمع أربعون ألف شخص في نوفمبر 1999 للتنديد بشدة بالعولمة على هامش المؤتمر الوزاري للمنظمة العالمية للتجارة، ولقيت احتجاجاتهم اصداء اعلامية واسعة·
وشارك عشرون ألف شخص في ذلك المنتدى الاول الذي اعتبر عند نشأة الحركة بمثابة ''دافوس مضادا'' وقد انعقد في نهاية يناير بالتزامن مع المنتدى الاقتصادي العالمي الذي اعتبر قمة الليبرالية الجديدة التي يعارضها دعاة العولمة البديلة·
وأكمل المنتدى الاقتصادي العالمي مسيرته بعد ذلك فجمع 55 ألف شخص عام 2002 ومائة ألف عام 2003 في بورتو اليجري وبات يجتذب العديد من المسؤولين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين·
وشكل العام 2004 منعطفا ثانيا في مسار المنتدى الاجتماعي العالمي اذ غادر للمرة الاولى مقره التاريخي لينتقل الى القارة الاسيوية وتحديدا بومباي في الهند حيث التقى ما بين مائة ألف و120 ألفا من انصار العولمة البديلة·
وبعد محطة جديدة في بورتو اليجري عام ،2005 قرر المنظمون عقد منتدى ''متعدد المراكز'' عام 2006 سعيا منهم لتوسيع دائرة المشاركين لتتخطى اوروبا واميركا اللاتينية· ونظمت في تلك السنة ثلاثة منتديات في فنزويلا بتمويل وتنظيم من الرئيس هوجو تشافيز، وفي كراتشي (باكستان) وفي باماكو (مالي) في اول لقاء افريقي للمنتدى·
وفي 2007 شهد المنتدى الاجتماعي العالمي السابع في نيروبي تراجعا في المشاركة اذ لم يتخط عدد المشاركين 57 ألفا مقابل توقعات بحجم مائة ألف مشارك، غير انه نجح في تحقيق الهدف المحدد له وهو تعبئة الحركات الاجتماعية الافريقية ولاسيما منها الجمعيات المعنية بمواضيع العولمة البديلة الا انها كانت تتغيب عن هذا اللقاء السنوي لعدم امتلاكها الموارد الكافية·
وبعدما اكتفى المنتدى في نهاية يناير 2008 بتنظيم اسبوع من التحركات المتفرقة في انحاء مختلفة من العالم عملا بمبدأ ''اللامركزية''، عادت حركة العولمة البديلة في منتدى بيليم الى مبدأ المركزية

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"