الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تبحث تعزيز التعاون بين الإمارات و أستراليا

 المنصوري خلال لقائه كوليك والوفد المرافق (من المصدر)

المنصوري خلال لقائه كوليك والوفد المرافق (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، سبل تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات واستراليا، خلال استقباله وزير الدولة الأسترالي للتجارة والاستثمار وزير السياحة والتعليم الدولي ريتشارد كولبك، والوفد المرافق له في حضور السفير الأسترالي لدى الدولة آرثر سبايرو.
حضر اللقاء عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
تناول اللقاء بحث العلاقات المتميزة بين الجانبين في شتى المجالات الاقتصادية وسبل تعزيزها، مع التأكيد على أهمية تطوير التعاون خلال الفترة المقبلة في عدد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، خاصة فيما يتعلق بالابتكار والبحث العلمي والاستفادة من الخبرات الأسترالية الخاصة بتطوير حلول للأمن المائي والغذائي والذي توليه الدولة أهمية كبيرة. كما تمت الإشادة بالأجواء المفتوحة بين البلدين وكثافة حركة الطيران بينهما التي ساهمت في بناء علاقات قوية وبناءة بين البلدين وتحديدا على صعيد التبادل التجاري والسياحي.
وأشار المنصوري إلى أهمية وضع جدول زمني وبرنامج عمل محدد للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الثنائية وتحديد القطاعات التي تطرح فرصا استثمارية واعدة والتي يمكن للمستثمرين ورجال الأعمال من كلا البلدين الاستثمار فيها خاصة تلك التي تشكل محور اهتمام مشتركا، وذلك لمناقشتها ضمن أجندة أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين والتي من المقرر عقدها في سبتمبر من العام الجاري.
وأكد الوزير على قوة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين، والتي تشهد مزيدا من التطور والنمو، خاصة على صعيد المجالات الاقتصادية والتجارية، مشيرا إلى أن استراليا أحد أبرز الشركاء التجاريين الاستراتيجيين لدولة الإمارات، إذ تجاوز حجم التبادل التجاري غير النفطي 2.5 مليار دولار (9.5 مليار درهم) خلال عام 2014، فيما تضم الإمارات عددا كبيرا من الشركات الأسترالية العاملة في مختلف الأنشطة الاقتصادية، إلى جانب أكثر من 60 وكالة تجارية ونحو 1081 علامة تجارية أسترالية.
وتابع أن هذه الأرقام مرشحة للنمو في الفترة المقبلة في ظل ما يتمتع به الجانبان من فرص تجارية واستثمارية واعدة من شأنها تطوير معدلات التبادل التجاري، مدعومة بالنمو الكبير الذي يشهده التعاون في قطاع الطيران وزيادة عدد الرحلات المباشرة بين البلدين إلى أكثر من 130 رحلة أسبوعية.
وأشاد المنصوري بنموذج التعاون الثنائي في قطاع الطيران بين الإمارات وأستراليا، ما ساهم في تقريب المسافات وتعزيز أواصر الصداقة بين شعبي البلدين، ومن ثم تنشيط التبادل التجاري والسياحي وسهولة تدفق المستثمرين ورجال الأعمال من الجانبين.
وتابع الوزير اهتمام الدولة بتعزيز أواصر التعاون مع الجانب الأسترالي في قطاعات التعليم العالي والبحث العلمي للاستفادة من الخبرات والإمكانات التعليمية الرائدة التي تتمتع بها المؤسسات الأكاديمية الأسترالية، وأيضا العمل على تطوير أوجه التعاون في القطاع الزراعي والصناعات الغذائية المرتبطة بالأمن الغذائي الذي توليه الدولة أهمية خاصة.
وتناول اللقاء العلاقات الاقتصادية والتجارية بين استراليا ودول مجلس التعاون الخليجي، وأكد المنصوري ترحيب الإمارات بالعمل مع الجانب الأسترالي في تذليل الصعوبات التي قد تواجه توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين كانبيرا ودول مجلس التعاون الخليجي.
وقال وزير الدولة الأسترالي للتجارة والاستثمار ووزير السياحة والتعليم الدولي ريتشارد كولبك، إن دولة الإمارات واستراليا تشترك في علاقات ثنائية طويلة الأمد، فيما يشهد حجم التبادل التجاري بين البلدين نموا ملحوظا، فضلا عن التعاون في المجال العلمي والتعليمي، مؤكدا اهتمامهم بتعزيز التعاون في مجالات البحث العلمي والابتكار والتي تأتي في أولوية اهتمام البلدين لدفع عجلة النمو خلال الفترة المقبلة.
وأكد الوزير الأسترالي امتلاك بلاده العديد من الخبرات والتجارب الناجحة فيما يتعلق بحلول الأمن المائي والغذائي، مشيرا إلى تطلعهم للتعاون مع الإمارات في هذه القطاعات الحيوية.
وتابع أن دولة الإمارات إحدى أبرز الوجهات الجاذبة للاستثمارات الأسترالية في المنطقة لما تتمتع به من سوق تنافسي ومناخ أعمال جاذب وبنية تحتية وتشريعية مؤهلة.
وأوضح أن الحكومة تعمل على تشجيع الشركات الأسترالية على التوجه إلى الإمارات للاستثمار وزيادة التعاون الثنائي، وليس فقط جذب الاستثمارات الإماراتية إلى أستراليا، وذلك في إطار المساعي الرامية لتحقيق أقصى درجات التعاون المشرك بين البلدين.

اقرأ أيضا