الاتحاد

الاقتصادي

306 كيلومترات طول مسار سكة الحديد لربط عُمان بالإمارات

منظر من مدينة أبوظبي حيث يبلغ طول مسار سكة الحديد التي تربط عمان بالإمارات 306 كيلو مترات

منظر من مدينة أبوظبي حيث يبلغ طول مسار سكة الحديد التي تربط عمان بالإمارات 306 كيلو مترات

أكدت وزارة النقل والاتصالات في سلطنة عمان أنها فرغت مؤخراً من إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع سكة الحديد لدول مجلس التعاون الخليجي، ويجري حالياً إعداد الدراسات التفصيلية والهندسية للمشروع.
وبينت الوزارة أن طول مسار سكة الحديد الذي يربط دول مجلس التعاون يبلغ 1940 كيلومتراً، منه 306 كيلومترات المسار الإجمالي الذي يربط سلطنة عمان مع دولة الإمارات، ومنها إلى بقية دول مجلس التعاون.
إلى ذلك، كشفت وزارة النقل والاتصالات العمانية أنها تقوم حالياً بمجموعة ضخمة من المشاريع في مجال النقل الجوي، من بينها أربعة مطارات إقليمية داخلية تهدف إلى تنشيط السياحة الداخلية.
وقالت الوزارة إنها تقوم بوضع الخطط والدراسات المتعلقة بمشروع سكة الحديد في السلطنة، بالتعاون مع دول مجلس التعاون.
وأوضحت الوزارة أن السلطنة تقوم حالياً بمشروع تحديث القانون البحري العماني ليواكب التطور والمتغيرات التي طرأت على حركة النقل البحري العالمي وسكة الحديد.
كذلك، فإن الوزارة تقوم حالياً بمتابعة تطوير النقل البري، بحيث يستجيب إلى متطلبات التنمية المتسارعة مع استمرار التنسيق والتعاون المشترك بين السلطنة والمنظمات الإقليمية والدولية في مشاريع النقل البري، من خلال طرح العديد من مشاريع الطرق بمناقصات دولية وذلك بهدف استقطاب الشركات الكبيرة ذات الخبرة العالية في مجال تصميم وتنفيذ مشاريع الطرق، وبهدف فتح وتشجيع الاستثمار في قطاع النقل.
وقالت الوزارة إنها تقوم حالياً بدراسة طريق الباطنة السريع والذي سيربط دولة الإمارات العربية المتحدة بالسلطنة من خلال منطقة الباطنة، وسيمثل رديفاً لطريق الباطنة الحالي الأمر الذي سيقلل من الازدحام المروري على الطريق الحالي.
وذكرت الوزارة أن السلطنة قامت بإنشاء العديد من الطرق الرئيسية الرابطة والفرعية بهدف ربط مدن السلطنة ببعضها البعض، وقامت بإنشاء شبكة مترامية الأطراف من الطرق الأسفلتية والترابية بطول إجمالي حوالي 27724 كيلومتراً منها الطرق الأسفلتية بطول حوالي 11057 كيلومتراً والطرق الترابية الحصوية بطول حوالي 16667 كيلومتراً حتي نهاية يونيو 2009.
وبلغ إجمالي الاستثمارات التي تم اعتمادها لتنمية الطرق خلال السنوات الماضية من عام 2006 وحتى نهاية عام 2009 حوالي 797 مليون ريال.
وأكدت الوزارة أنها تعمل حالياً على تنفيذ مجموعة من المشاريع من أجل تطوير النقل الجوي الحالي والمستقبلي وتطوير خدمات الحركة الجوية من بينها مشروع ضخم لتطوير مطار مسقط الدولي ومطار صلالة يشمل إنشاء مبنى جديد للمسافرين بمطار مسقط الدولي تتوافر فيه جميع المواصفات الدولية الحديثة لخدمات المسافرين وبسعة 12 مليون مسافر سنوياً يصل إلى ثمانية وأربعين مليون مسافر في المرحلة الرابعة، وإنشاء مدرج إضافي جديد بمطار مسقط الدولي مع جميع أنظمة النزول الآلي ومساعدات الملاحة الجوية.
وأشارت إلى أنها ستقوم بإنشاء برج مراقبة جوي جديد، ومبنى جديد لمركز المراقبة الجويـة وشراء وتركيب أحدث أنظمة المراقبة الجوية، ومبنى جديد لتدريب المراقبين الجويين مع توريد وتركيب وتشغيل أجهزة تدريب المراقبين الجويين، ومبنى لإدارة شؤون الطيران المدني ومبنى للشحن الجوي ومبنى آخر لتموين الطائرات، ومبنى جديد لمطار صلالة وبسعة مليوني مسافر سنوياً، قابل للتوسعة إلى ستة ملايين في المرحلة الثالثة.
كما تعمل الوزارة على تبني أنظمة النزول الآلي للمدارج وأنظمة مساعدات الملاحة الجوية وأحدث أنظمة الاتصالات الجوية.
وبيّنت الوزارة أنها تعمل أيضاً على تنفيذ مشاريع لإنشاء مطارات إقليمية في مناطق السلطنة وهي مطار أدم ، مطار رأس الحد، مطار الدقم، مطار صحار، وذلك لتسهيل عملية التنقل ولتنشيط التجارة والسياحة بالسلطنة.
وتشمل هذه المشاريع إنشاء مدارج للمطارات وإنشاء مبان للمسافرين مع توفير جميع الخدمات للمسافرين، وإنشاء أبراج مراقبة جوية وتركيب أنظمة مساعدات الملاحة الجوية بها وأنظمة المراقبة الجوية وإنشاء مبان لتموين الطائرات ومبان للشحن في مطاري صحار والدقم .

اقرأ أيضا

«اليورو» حول أدنى مستوى خلال 4 أسابيع