الاتحاد

الإمارات

تعبئة 526 ألف استمارة تسجيل في بطاقة «الهوية» ديسمبر الماضي

موظف في الهوية ينجز معاملة أحد المراجعين (من المصدر)

موظف في الهوية ينجز معاملة أحد المراجعين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - بلغ عدد استمارات التسجيل ببطاقة الهوية التي تم تعبئتها بمكاتب الطباعة على مستوى الدولة، وعن طريق الموقع الإلكتروني لهيئة الإمارات للهوية، أكثر من 526 ألف استمارة خلال شهر ديسمبر الماضي، مقابل تعبئة 220 ألف استمارة خلال شهر نوفمبر الماضي، وهو ما تزامن مع طباعة ما يزيد على 350 ألف بطاقة هوية جديدة، ومجددة خلال الشهر الماضي.
وقالت هيئة الإمارات للهوية، إن متوسط عدد الاستمارات التي تم تعبئتها عبر مكاتب الطباعة المعتمدة من الهيئة، والمنتشرة على مستوى الدولة، وصل إلى نحو 17 ألف استمارة يومياً، خلال شهر ديسمبر الماضي، لافتة إلى أن عدد استمارات التسجيل ببطاقة الهوية التي تم تعبئتها من قِبل مواطني الدولة عن طريق موقعها الإلكتروني بلغ 155 استمارة خلال الأسبوع الأول من إطلاق الخدمة مطلع يناير الجاري.
وأكدت الهيئة عزمها إتاحة استمارة التسجيل على موقعها الإلكتروني للمقيمين خلال شهر فبراير المقبل، بعد نجاح التشغيل التجريبي للاستمارة خلال الأيام الماضية لفئة المواطنين.
وجددت الهيئة مناشدتها المتعاملين المسارعة إلى التسجيل، وعدم انتظار اللحظة الأخيرة للمهل الممنوحة للتسجيل أو التجديد، تفادياً للوقوع في رسوم التأخير.
من ناحية أخرى عينت هيئة الإمارات للهوية عدداً من خريجي إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين في مراكز التسجيل التابعة لها في كل من الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة.
ويأتي قرار الهيئة بتعيين موظفين من ذوي الإعاقة، تعبيراً عن التزامها قيم المسؤولية الاجتماعية وترسيخا لجهودها
المستمرة تجاه هذه الفئة المجتمعية، من خلال تقديم أشكال الدعم كافة، وتذليل العقبات أمامها، ما يساهم في توفير ظروف حياة أفضل لهم بتوظيفهما ودمجهم في المجتمع.
وجاء تعيين الموظفين الجدد في مراكز التسجيل، التابعة للهيئة، في إطار التعاون المتواصل مع وزارة الداخلية التي أخذت على عاتقها مسؤولية تأهيلهم، وتشغيلهم، من خلال إدارة مراكز تأهيل وتشغيل المعاقين.
وستقوم الهيئة بالتنسيق مع إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين بوضع برنامج تدريبي لتطوير مهاراتهم، خلال الفترة المقبلة، في مختلف الاختصاصات والمهام المنوطة بموظفي الهيئة والعاملين في مراكز التسجيل .
وتولي الهيئة اهتماماً خاصاً بذوي الإعاقة على مستويات عدة، من خلال مجموعة من القرارات، والمبادرات الهادفة لتسهيل وتخفيف الأعباء الحياتية عليهم، حيث أعفت ذوي الإعاقة من رسوم التسجيل في بطاقة الهوية، فيما تدرس إصدار بطاقات هوية خاصة بهذه الفئة، كما وفرت الهيئة خدمة تسجيل ذوي الإعاقة في أماكن وجودهم للحالات التي يتعذر وصولها إلى مراكز التسجيل، فضلاً عن علاقات التعاون التي تربط الهيئة بالمؤسسات والهيئات الخيرية المسؤولة عن دعم ذوي الإعاقة وتأهيلهم.
إلى ذلك، عقدت هيئة الإمارات للهوية مؤخراً، اجتماعاً تنسيقياً مع المركز الوطني للإحصاء تم خلاله مناقشة تطبيق مشروع الشبكة الوطنية للإحصاء بالاعتماد على قاعدة بيانات السجل السكاني في الهيئة، وذلك بحضور الدكتور المهندس على محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، ووفد من المركز الوطني للإحصاء برئاسة عبدالقادر المساوي بن هاشم المدير التنفيذي للقطاعات الإحصائية.
وبمقتضى المشروع يقوم المركز الوطني للإحصاء بالتنسيق مع مختلف الوزارات والهيئات الاتحادية في الدولة لإنشاء وحدات إحصائية بهدف إثراء النظام الإحصائي في الدولة وتقديم الدعم اللازم لصناعة القرار بمختلف مستوياته.
وأكد مدير عام هيئة الإمارات للهوية خلال الاجتماع توجهات الهيئة ضمن خطتها الاستراتيجية 2010-2013 في دعم النظام الإحصائي الذكي لتمكين صناع القرار من رسم السياسات و التوجهات القيادية في الدولة.
وأوضح أن الهيئة تسعى لتقديم بنك من المعلومات المحدثة والدقيقة بشكل آني وبمختلف الأبعاد الإحصائية بالاعتماد على قاعدة بيانات السجل السكاني، مشيراً إلى تجارب الدول المتقدمة في الاعتماد على قواعد البيانات والسجلات الإلكترونية والسجلات الإدارية.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير العلاقات الخارجية والأديان الأرجنتيني