الاتحاد

الاقتصادي

موانئ دبي تراجع برنامج توسعاتها للتغلب على تباطؤ حركة التجارة الدولية

حاويات في موانئ دبي التي حققت نمواً 15% في حجم المناولة

حاويات في موانئ دبي التي حققت نمواً 15% في حجم المناولة

تعتزم موانئ دبي العالمية مراجعة برنامج توسعاتها للمرحلة المقبلة، إضافة إلى تخفيض النفقات للتغلب على التراجع المتوقع في حركة التجارة العالمية والذي قدره البنك الدولي بنسبة 2,1 % في العام 2009 مع تراجع صادرات الدول النامية·
وقال مسؤولون في الشركة التي أعلنت أمس ارتفاع حجم مناولة الحاويات النمطية في محطاتها الموحدة بنسبة 15% خلال العام ،2008 إن حجم مناولة الحاويات النمطية في محطاتها الموحدة بلغ 15% خلال العام 2008 مقارنة بالعام الذي سبقه بعد أن سجلت حوالي 27,7 مليون حاوية نمطية·
وقالت الشركة أمس أنها تتوقع تحقيق نتائج قوية في أرباحها لعام 2008 تتخطى بشكل كبير الأرباح التي سجلتها خلال العام 2007 والتي بلغت 419,7 مليون دولار بعد خصم الضريبة(1,5 مليار درهم) وذلك على الرغم من التحديات المتزايدة لبيئة الاقتصاد الكلي في النصف الثاني من العام نفسه والتي أثرت على حجم الأعمال في العديد من محطاتها خصوصا في الربع الأخير من العام·
وأفادت بيانات الشركة انه وباستثناء مساهمة المحطات التي انضمت إلى محفظة أعمالها في العام المنصرم، فإن نسبة نمو أعمالها بلغ 6% مقارنة بالعام،2007 وقد قامت عبر محفظتها التي تضم 46 محطة حاويات خلال العام 2008 بمناولة 46,8 مليون حاوية نمطية، أي بزيادة قدرها 8% مقارنة بالعام ·2007
وقال محمد شرف، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية في تصريحات عبر الهاتف ''في حين أننا نثق بالآفاق طويلة الأجل لهذا القطاع وبالموقع التنافسي القوي لموانئ دبي العالمية، فإن قطاع محطات الحاويات شهد ظروفا صعبة خلال العام ،2008 تفاقمت خلال الربع الأخير منه·'' ونتوقع أن تستمر هذه الظروف في المستقبل المنظور· ومع أخذنا هذه الظروف في الاعتبار·''
واضاف ''قمنا بتنفيذ استراتيجية تركزت على تقليل التأثير على الهوامش والحفاظ على السيولة النقدية، والتي تشمل خفض التكلفة واعتماد نهج مدروس بشكل جيد فيما يتعلق بوضع رأسمالنا العامل''·
وقال: كان العام 2008 عاما آخر برهن على النموٍّ القوي لموانئ دبي العالمية إذ استمرّينا في زيادة حجم أعمالنا عبر غالبية محطاتنا على الرغم من التحديات المتزايدة لبيئة الاقتصاد الكلي في النصف الثاني من العام نفسه· ونتوقع أن نحقق نتائج قوية في العام 2008 في أرباحنا (قبل خصم الضرائب) مما يجعلنا نتخطى بشكل كبير ما حققناه في العام ·''2007
وأوضح في اتصال عبر الهاتف مع الاتحاد ''في ظل الظروف التي تشهد تغيرا سريعا بدأنا مراجعة لكل مشروعات التوسع الجاري تنفيذها وقد بدأت الإدارة إجراءات واسعة النطاق لخفض النفقات العادية مع تجميد عام للتوظيف ومراجعة دقيقة لعمليات تعيين موظفين جدد لشغل المواقع الشاغرة،وذلك مع التأكيد على انه لن تقوم الشركة بالاستغناء عن أي من موظفيها·
وأضاف أن نتائج عملية مراجعة مشروعات التوسع ستشمل جميع المشاريع وفقا لأداء الأسواق حيث سيتم مراجعة برنامج التوسعات وفقا لكل لمتطلبات كل سوق،مشيرا إلى ان المراجعة لن تشمل إلغاء الاستثمارات التي تلتزم الشركة بتنفيذها وإنما سيتم إعادة النظر في موعد التنفيذ وفقا لخطط الشركة·
وكشف شرف عن تراجع حماس الشركة في رصد فرص استثمارية جديدة في هذه المرحلة التي يشهد خلال الاقتصاد العالمي ركودا تاريخيا اثر على تراجع نمو حركة التجارة الدولية إلى ما بين 4 إلى 5 بالمئة فقط·
وتوقع ان تكون سنة 2009 سنة صعبة للغاية حيث لم تصل تداعيات الأزمة المالية على الأسواق إلى القاع بعد،إلا انه في الوقت ذاتها توقع ان تكون فترة الركود هذه محدودة ·
وأشارت موانئ دبي العالمية إلى أنه في حين كان حجم النمو في النصف الأول من العام الماضي مرتفعًا جدًّا، فإن تباطؤ الاقتصاد الكلي في النصف الثاني من العام نفسه قد أثر على حجم الأعمال في العديد من محطاتها خصوصا في الشهور القليلة الأخيرة منه·
ووصل حجم المناولة في محطات موانئ دبي العالمية في دبي إلى حوالي 12 مليون حاوية نمطية، أي بزيادة قدرها11ف1642؛ مقارنة بالعام 2007 مما يعكس تباطؤ نمو حجم الأعمال في النصف الثاني من العام ·2008
وكانت المجموعة قد أعلنت توقعات متفائلة في أغسطس الماضي بعد أن حققت قفزة بلغت 122 بالمئة في أرباح النصف الأول والتي بلغت 287 مليون دولار،وقال مسؤولون بالشركة عقب إعلان نتائج النصف الأول ان موانئ دبي تقوم بتنفيذ مشروعات تطوير لـ 13 ميناء حاويات باستثمارات تبلغ أربعة مليارات دولار،مع رصد فرص استثمارية لما يتراوح بين 20 إلى 25 مشروعا لاختيار المناسب منها·
من جانبه، قال المدير المالي للشركة يوفراج نارايان في حديث للصحفيين عبر الهاتف انه بالرغم من استمرار ''الظروف الصعبة'' في المستقبل المنظور بعد تدهور الاقتصاد العالمي في أواخر عام ،2008إلا أن موانئ دبي تتوقع مواصلة النمو في عام 2009 مع استمرار النمو في أسواق الشرق الأوسط وأستراليا رغم التباطؤ في أوروبا وآسيا·
وقال نارايان ''بشكل عام أظهر الربع الأخير من العام صورة مختلفة للغاية عن بداية العام، ولم تسجل سوى الموانئ التابعة لنا نموا في الربع الأخير مقارنة مع الربع الثالث ومقارنة مع عام ''·2007 وأضاف :''نتوقع أن يواصل المناخ الاقتصادي الصعب التأثير على حجم النشاط في المستقبل المنظور· ولذا طبقنا استراتيجية للتركيز على تقليل التأثير على هوامش الأرباح والحفاظ على السيولة المالية·''
وفقدت أسهم موانئ دبي العالمية أكثر من 80 بالمئة من قيمتها منذ طرحها للتداول في طرح عام أولي في نوفمبر 2007 في بورصة ناسداك دبي بسعر 1,30 دولار للسهم· وهبط سهم الشركة أمس الأول أربعة بالمئة إلى 0,24 دولار·
وأعلنت الشركة في نوفمبر الماضي أنها وقعت اتفاقات لتشغيل ميناءين في الجزائر وفازت بموافقة الاتحاد الأوروبي على إقامة مشروع مشترك لتقديم خدمات في ميناء انتويرب البلجيكي· وقالت موانئ دبي العالمية في يوليو الماضي إنها وقعت عقد استئجار لمدة 40 عاما مع ميناء بريزبين الاسترالي

اقرأ أيضا

إحباط 327 هجمة إلكترونية