الاقتصادي

الاتحاد

انطلاق مبكر للمرحلة الأولى من مشروع أرزنة

أعمال صب الخرسانة المسلحة لمرتفعات الريحان في مشروع أرزنة

أعمال صب الخرسانة المسلحة لمرتفعات الريحان في مشروع أرزنة

باشرت كابيتالا، شركة التطوير العقاري التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، أعمال المرحلة الأولى من مشروع أرزنة في وقت مبكر عن الجدول الزمني المقرر لها·
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إنها إحرزت تقدماً ملموساً في سير الأعمال الإنشائية لمرتفعات الريحان، والذي يمثل المرحلة الأولى من مشروع أرزنة العقاري الذي تتراوح كلفته بين 18-22 مليار درهم (5 إلى 6 مليارات دولار)·
وانتهت الشركة خلال الأسبوع الماضي من صب أول كميات من الخرسانة المسلحة على الموقع من أجل إعداد الهياكل الخاصة بآبار المصاعد للأبراج (أ) و(ب) و(د) في مرتفعات الريحان، وذلك قبل الموعد المحدد في الجدول الزمني· ويتم صب الخرسانة لباقي الهياكل الخاصة بآبار المصاعد خلال هذا الأسبوع·
وتتألف مرتفعات الريحان من خمسة أبراج سكنية تتوافر فيها ما يزيد على 850 شقة، بينما تحيط 14 فيلا سكنية بالموقع الذي يشتمل أيضاً على باحات مكسوة بالحشائش والأزهار ومواقف سيارات ومسابح وحدائق على أسطح الأبراج المطلة على مناظر رائعة مثل مسجد الشيخ زايد الكبير والشاطئ الخلاب والحديقة العامة·
وقال بيتر ويلدينغ نائب الرئيس التنفيذي لـكابيتالا: إن الأشهر القليلة الماضية شهدت نشاطاً مكثفاً لفريق دائرة المشاريع في الشركة، والذي عمل بشكل وثيق مع المؤسسات الاستشارية وشركات المقاولات لضمان إنجاز الأعمال قبل المواعيد المحددة في الجدول الزمني· وأضاف قائلاً: ''جاء هذا الإنجاز بعد أن قررنا البدء في أعمال تثبيت الدعائم الأساسية لمشروع مرتفعات الريحان حتى قبل اكتمال التصميم بكافة تفاصيله، مما مكننا من البدء في أعمال الإنشاء بشكل أبكر، لينعكس ذلك جلياً في أول عملية لصب الخرسانة المسلحة''·
وينتظر أن تقوم شركة كابيتالا ببدء عملية التسليم التدريجي لمساكن مرتفعات الريحان لمالكيها في الربع الأول من عام 2011 وذلك بعد الانتهاء من إنجاز عقد التشييد الرئيسي البالغة تكلفته 1,9 مليار درهم (500 مليون دولار تقريباً) ومدته 25 شهراً والذي تقوم بتنفيذه حالياً شركتا صنواي كونستركشن التابعة لمجموعة صنواي الماليزية ومؤسسة سيلفر كوست كونستركشن آند بورينغ، ومقرها أبوظبي·
ويعتبر مشروع أرزنـة، الذي صممت مخططاته الرئيسية من قبل شركتي ساساكي الأميركية وإس إمسي البريطانية والحائزتان على العديد من الجوائز العالمية، مشروعاً تطويرياً متكاملاً يمتد على مساحة 1,4 مليون متر مربع ويعززه موقع إستراتيجي على مشارف جزيرة أبوظبي ومنطقة المسجد الكبير·
وتبعـد أرزنــة دقائق عن وسط مدينة أبوظبي ومركز المعارض الدولي وقلب المنطقة التجارية بالعاصمة، حيث يسهل الوصول إليها عبر شبكة شاملة من الطرق· كما أن المنطقة سترتبط بخط القطار السريع الذي يخطط لإقامته مستقبلاً

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»