الاتحاد

الرئيسية

أولمرت لسكان غزة: سيروا على أقدامكم

فلسطينية تنقل الحطب على عربة في أحد شوارع غزة

فلسطينية تنقل الحطب على عربة في أحد شوارع غزة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، إنه ربما يتعين على الفلسطينيين في قطاع غزة التكيف على العيش من دون بنزين، بينما أمر وزير الدفاع إيهود باراك بفرض المزيد من العقوبات على سكان قطاع غزة، فيما يعرف بالمرحلة الثانية من ''مسلسل العقوبات''·وقال أولمرت في تصريحات أذيعت أمس: ''في رأيي يمكن لكل سكان غزة السير على الأقدام والاستغناء عن وقود سياراتهم، لأن لديهم نظاماً إرهابياً قاتلاً لا يسمح للسكان في جنوب إسرائيل بالعيش في سلام''·
وقالت المصادر الإسرائيلية إنه عقب أوامر باراك بتنفيذ المرحلة الأولى من الحصار يوم الجمعة، حيث أغلقت المعابر ومنع الوقود عن غزة، أمر باراك مدراء مكتبه بتنفيذ المرحلة الثانية والتي تعني منع إدخال الأدوات الكهربائية مثل الهواتف النقالة والكمبيوتر المحمول (الحقيبة) وأجهزة ''اي· بي· اس'' وأجهزة ''ام بي ''3 و''ام بي 4 MP3 -MP·''4
واعترف قادة الأمن الإسرائيلي، بأنهم لن يستطيعوا إبقاء غزة مظلمة لوقت طويل، وبأنهم سيضطرون آجلاً أو عاجلاً لإعادة تزويد القطاع بالوقود، ولذلك يفكرون في فرض عقوبات أخرى متنوعة على أبناء قطاع غزة التي تسيطر عليه حماس''·
ومن خلال الدراسات التي أجراها الجيش الإسرائيلي تبين له أنه ووفق قانون البريد الدولي الموقع مع السلطة، فإن ''المنظمات الإرهابية'' تستغل أمر عدم تفتيش البريد في تحقيق غاياتها'' لذلك سيجري منع نقل الهواتف النقالة الحديثة عبر البريد الذي يمر عن معبر ايريز واجهزة GPS والتي تمكن ''حماس'' و''الجهاد الإسلامي'' من التحكم الجيد والعمل ضد الجيش الإسرائيلي·
وقال جنرال إسرائيلي لصحيفة ''معاريف'' العبرية في هذا السياق: ''إن دخول المنتجات الالكترونية دون إزعاج إلى قطاع غزة يضر بالجيش''·
ويعتقد الإسرائيليون أن هذه الخطوة ستضر كثيراً بالمنظمات الفلسطينية، وأن البريد سيصبح لخدمة الجمهور الفلسطيني فحسب، ولكن سيمنع دخول أي بريد يزيد وزنه عن 20 كجم· ولكن أولمرت قال: إنه لن يسمح بحدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة نتيجة تقليص كميات الوقود الى القطاع، وجاءت أقوال اولمرت في اتصالين هاتفيين مع الرئيس المصري حسني مبارك ووزير خارجية هولندا ماكسيم فيرهاجن، وقال اولمرت وفقاً لمصادر إسرائيلية إنه ''سيسمح بنقل كل ما يحتاجه السكان من ضروريات، لكنه لن يسمح بنقل كماليات حتى تكون الحياة صعبة''·
ودعا حاييم رامون، نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الفلسطينيين في غزة الى تجنيب أنفسهم ''المعاناة'' عبر ''إرغامهم'' حركة ''حماس'' التي تسيطر على قطاع غزة، على وقف إطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل، معبراً عن أمله في أن ''يمارس ضغط دولي على ''حماس'' وليس على إسرائيل، لتوقف جرائم الحرب التي ترتكبها''·
وتحدثت وزيرة الخارجية الإسرائيلي تسيبي ليفني في الإطار نفسه، مبررة بدورها حصار غزة، وقالت خلال زيارة الى سديروت (جنوب) برفقة فيرهاغن إن قيام قادة حماس ''بالتباكي يجب ألا يؤثر علينا بالنسبة للرد الواجب تقديمه لمواطني إسرائيل''،
وأضافت ''نحارب الإرهاب مع الحرص على الحفاظ على وضع إنساني مقبول''، وتابعت إن ''شعب غزة لن يعيش حياة طبيعية إذا لم يتمكن مواطنو إسرائيل من العيش عيشة طبيعية''·

استشهاد ناشط من سرايا القدس

غزة (الاتحاد، وكالات) - قالت مصادر فلسطينية امس، إن ناشطا من ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد'' استشهد وأصيب ضابط إسرائيلي بجروح متوسطة، خلال عملية عسكرية واسعة نفذها الجيش الإسرائيلي شرق طولكرم بشمال الضفة الغربية· وأشارت المصادر إلى أن الناشط مراد إبراهيم الباشا (25 عاما) المستهدف في العملية العسكرية حسب المصادر الإسرائيلية، قتل في هذه العملية·
وأكد مسعفون وشهود عيان، أن الطيران الحربي الإسرائيلي قصف فجر أمس هدفا وسط مدينة غزة، وقالت مصادر طبية أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح أحدهم بحالة خطرة في غارة إسرائيلية على هدف في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، ونقلوا بسيارات الإسعاف إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج·
وقالت مصادر فلسطينية أن الناشط إمام احمد (23 عاما) أحد عناصر كتيبة المجاهدين المنبثقة عن حركة ''فتح'' توفى متأثرا بجروح أصيب بها قبل ايام، في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة يستقلها نشطاء في الكتيبة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة·
من جهة اخرى، قال الجيش الاسرائيلي ان الفلسطينيين خفضوا الى حد كبير، اطلاق الصواريخ على اسرائيل منذ الجمعة بعدما اطلقوا حوالى مئة صاروخ اثر الغارة الاسرائيلية التي وقعت في 15 يناير واسفرت عن سقوط قتلى· وقال متحدث باسم الجيش ان سبعة صواريخ فقط اطلقت خلال الساعات الـ24 الماضية بينها اثنان فقط اصابا ''الاراضي الاسرائيلية'' دون إيقاع إصابات·
وأعلنت ''كتائب أبوعلي مصطفى'' الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن قصف مستوطنة ''سديروت'' و''النقب الغربي'' وكيبوتس ''نير عام'' بثلاثة صواريخ في أوقات مختلفة·

حماس تتهم السلطة باعتقال 3 من عناصرها

غزة (د ب أ) - قالت حركة ''حماس'' في بيان أصدرته أمس، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت ثلاثة من عناصر الحركة في الضفة الغربية· وقالت الحركة إنه في محافظة طولكرم، اعتقلت الأجهزة الأمنية كلا من إيهاب موسى وثابت مباشر مرافق وزير الأشغال العامة في السابق وعضو مجلس التشريعي الحالي من قرية دير الغصون· وفي محافظة نابلس، قالت الحركة إن الأجهزة الأمنية اعتقلت أحمد عدلي رجب طه من صالون للحلاقة في المدينة·

تهجم إسرائيلي على خبير في الأمم المتحدة

جنيف (أ ف ب) - تهجم السفير الاسرائيلي في الأمم المتحدة في جنيف اسحق ليفانون امس، على مقرر المنظمة الدولية الخاص لشؤون حقوق الانسان في الاراضي المحتلة، الذي قال ان الجيش الاسرائيلي يرتكب ''جرائم حرب جبانة'' في قطاع غزة· وقال ليفانون ان المقرر جون دوغارد ''له تاريخ طويل حافل بالهجمات الحادة على اسرائيل''· واضاف السفير الاسرائيلي ان الجيش الاسرائيلي ''لا يستهدف سوى منظمات ارهابية تتعمد اتخاذ المدنيين الاسرائيليين أهدافا· تلك هي جريمة الحرب الفعلية''· وزعم ان ''اسرائيل، بخلاف إرهابيي ''حماس'' تحترم الحياة الانسانية وتبذل ما في وسعها لتفادي اصابة مدنيين''، مطالبا بتنحية دوغارد من ملف الاراضي الفلسطينية·
وفي بيان صدر السبت الماضي، اتهم الخبير المستقل جون دوجارد اسرائيل بتنفيذ عقاب جماعي وعدم التمييز بين الاهداف العسكرية والمدنية في غاراتها على قطاع غزة الاسبوع الفائت· واعتبر دوغارد ان ''المسؤولين عن تلك الاعمال الجبانة يتحملون وزر جرائم حرب خطيرة وينبغي ملاحقتهم ومعاقبتهم'' لافتا الى ان العمليات الاسرائيلية أسفرت عن نحو أربعين قتيلا في صفوف الفلسطينيين الأسبوع الماضي·

اقرأ أيضا

فرنسا.. إطلاق عملية بحث واسعة في ليون بعد هجوم غامض