الاتحاد

عربي ودولي

مشرف: أتنحى إذا حققت المعارضة فوزاً كاسحاً

مشرف يمسح جبينه خلال افطار بفندق في بروكسل

مشرف يمسح جبينه خلال افطار بفندق في بروكسل

أكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس إنه سيتخلى عن منصبه إذا حققت المعارضة فوزا كاسحا في الانتخابات البرلمانية المزمعة بعد أربعة أسابيع، فيما سلمت الحكومة الإسبانية لنظرائها الأوروبيين معلومات استخبارية حول مخاطر حصول اعتداءات متصلة بزيارة مشرف الى اوروبا· وتعهد الرئيس الباكستاني في بدء جولته الأوروبية ببروكسل اجراء انتخابات تشريعية ''حرة وعادلة''، رغم القلق الذي أبداه الأوروبيون ازاء زعزعة الاستقرار في باكستان· وقال في حوار مع صحيفة ''دي فيلت'' الألمانية اليومية أنه لن يظل ''ملتصقا بمنصبه'' إذا فازت المعارضة بنسبة الثلثين التي تؤهلها لتشكيل الحكومة، مؤكدا ''إذا حدث ذلك، سأترك منصبي قبل أن يتصرفوا''· وردا على سؤال إذا ما كان سيستقيل من منصبه وقتها قال مشرف ''نعم بالطبع''·
وقال في بروكسل ''يجب ان نجري انتخابات عادلة وشفافة وسلمية''، مطالبا الغرب بإعطائه ''بعض الوقت'' من أجل أن تصل بلاده الى الديمقراطية· وقال ''نحن مع الديمقراطية وقد أدخلت روحها، لكننا لا نستطيع ان نتقدم سريعا مثلكم انتم الغربيون، اعطونا بعض الوقت لنصل اليها''· ونفى وجود اي عراقيل امام الحريات الفردية وحرية الصحافة في بلاده، الا خلال الفترة التي فرضت فيها حالة الطوارئ وعلق فيها والدستور من 3 نوفمبر الى 15 ديسمبر مشيرا الى ''ظروف خاصة'' وراء ذلك·
والتقى مشرف الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا الذي طلب منه ان تكون انتخابات 18 فبراير ''حرة وسليمة'' وأن تتم ''في أجواء آمنة''· وقال سولانا بعد غداء معه ''رسالتنا واضحة أن تكون هذه الانتخابات التشريعية والإقليمية سليمة وحرة وان تتم في اجواء آمنة''· واضاف ''سنرى ما سيحصل في نهاية العملية الانتخابية، وسيتقرر رد فعلنا وتعاوننا ودرجة التزامنا مع باكستان في ضوء نتيجة هذه العملية، علينا اعطاء فرصة'' لهذه العملية· وأوضح سولانا أنه بحث أيضا ''الوضع الإقليمي'' مع مشرف، وخصوصا الوضع في افغانستان والعمليات التي ينفذها مقاتلو ''طالبان'' انطلاقا من شمال باكستان، مستخدمين هذه المنطقة قاعدة خلفية لمحاربة قوات الحلف الاطلسي· وتابع ''يؤكد مشرف ان قواته تحقق تقدما في التصدي للقاعدة لكنه يقر بان العمليات الانتحارية ازدادت في باكستان نفسها في الآونة الأخيرة''· وفي السياق أعربت إسبانيا عن قلقها من احتمال حدوث أعمال إرهابية تستهدف زيارة مشرف إلى أوروبا، خاصة بعد تفكيك خلية إرهابية فيها واعتقال 15 من أفرادها 12 منهم من أصول باكستانية· واستبقت حكومة اسبانيا الزيارة بتسليم كل من فرنسا والبرتغال وبريطانيا معلومات تتعلق بتزايد مخاطر حصول اعتداءات أثناء الزيارة·
واعلن مسؤول كبير في اجهزة الاستخبارات الفرنسية ان باريس تسلمت تلك المعلومات من أجهزة الاستخبارات الاسبانية، موضحا ان هذا الخطر ''قد اخذ في الاعتبار''· وكشفت الصحف الإسبانية ان المتطرفين الذين اعتقلوا قبل يومين في برشلونة كانوا يعدون هجمات انتحارية في اسبانيا وفقا لامر من تنظيم ''القاعدة'' في باكستان· وذكرت صحيفة ''ال بيريوديكو دي كاتالونيا'' نقلا مصادر قريبة من التحقيق مع المتطرفين ان ''العمل الارهابي الذي اجهض السبت في برشلونة اتخذ قرار في شأنه قبل اشهر عدة في باكستان من جانب القيادة المركزية لشبكة القاعدة''· واكد مصدر قريب من التحقيق للصحيفة ان ''من اعطوا الأوامر موجودون في باكستان''، مضيفا ''أنهم كانوا يعدون هجمات انتحارية ومن تحركوا حتى الآن، قاموا بذلك للانتحار''·
وأوضحت ''ال بيريوديكو'' ان العديد من الاشخاص المعتقلين قاموا اخيرا برحلات الى باكستان، وتلقت هذه المجموعة امرا بتنفيذ اعتداء في برشلونة من مسؤولين كبار في ''القاعدة'' خلال اجتماع عقد في معسكر تدريب في منطقة وزيرستان الباكستانية· وكانت وزارة الداخلية الاسبانية اعلنت السبت ان الاتصال الهاتفي الذي اجري في حي بوسط برشلونة، اتاح ضبط مكونات عدة تستخدم في صنع متفجرات وقنابل· وقال وزير الداخلية الفريدو بيريز روبالكابا ''، نواجه مجموعة ذات طابع متطرف مع درجة تنظيم جيدة''، كانت على وشك الانتقال من ''الراديكالية الايديولوجية'' الى ''الاعمال العنيفة''· وقالت الشرطة الأسبانية ان باكستانيين يرتبطان بهذه الشبكة قد فرا أو مازالا فى البرتغال· وأعلنت البرتغال إن هناك مخاوف من أن زيارة مشرف لبروكسل يمكن أن تزيد من مخاطر وقوع هجوم فى أوروبا· ودعا وزير الإدارة الداخلية روى بيريرا إلى اجتماع عاجل لمجلس التنسيق الأمنى، وقال ليونيل دى كارفالهو أمين عام مجلس التنسيق الأمنى إنه سيجرى خلال الاجتماع مراجعة الوضع الأمنى على الرغم من عدم وجود معلومات حيال وجود محتمل للباكستانيين المشتبه بهما فى البرتغال·

اقرأ أيضا

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والقدس تتحول إلى ثكنة عسكرية