الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي للتطوير الاقتصادي يؤكد تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص

وليد المقرب المهيري يتحدث خلال ورشة العمل

وليد المقرب المهيري يتحدث خلال ورشة العمل

أكد وليد أحمد المقرب المهيري مدير عام مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي رؤية المجلس الرامية لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي· وقال في هذا الصدد:''إن رؤية المجلس الاقتصادي تتمثل في تحقيق مزيد من التقارب بين القطاعين العام والخاص، واللذين سوف سوف يساهمان بصورة فعالة في تعزيز صورة أبوظبي وترسيخ مكانتها كمدينه عالمية''·
جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي بالتعاون مع مؤسسة جلوباليازيشن آند وورلد سيتيز (GaWC) - وهي شبكة أبحاث عالمية تعنى بدراسة العولمة وعلاقات التعاون المشترك المشــــتركة بين مختلــــف مدن العالم - ورشــــه عمـــل بعنوان ''أبوظبي من منظور جديد·· مدينة عالمية''·
وعبر وليد المقرب المهيري، عن شكره للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، لدعمه المتواصل للأنشطة والفعاليات الرامية لتعزيز مكانة الإمارة على الصعيد العالمي· كما توجه بالشكر لسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد نائب رئيس مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، ولأعضاء مجلس الإدارة لما يقدمونه من توجيهات سديدة ومبادرات قيمة، مرحباً في كلمته بجميع المشاركين ومتمنياً لهم النجاح والتوفيق·
شارك في فعاليات ورشة العمل ممثلون عن القطاعين العام والخاص، إضافة إلى عدد من الخبراء والأكاديميين والدارسين والمهتمين بالشأنين الاقتصادي والاجتماعي في إمارة أبوظبي·
وناقشت ورشة العمل الجوانب المختلفة التي تساهم في تكوين الشخصية المتفردة والطابع المتميز لما يعرف بـ''المدينة العالمية''، كما بحثت الورشة في عدة جوانب مرتبطة بمفهوم المدينة العالمية، بما في ذلك استعراض النماذج العالمية والوقوف على الفرص والتحديات التي تواجه المدن·
من جانبه، جدد محمد القبيسي مدير العلاقات الخارجية بمجلس أبوظبي الاقتصادي، التأكيد على دعم المجلس ورعايته لجهود التطوير الاقتصادي في الإمارة، وأشار في معرض حديثه إلى إن ورشة العمل الحالية تأتي ضمن جهود المجلس لتحقيق أهدافه وفي دعم المبادرات المتمثلة في تحويل أبوظبي إلى مدينة عالمية بكافة المقاييس·
وأضاف قائلاً: إن المرحلة الأولى من استراتيجية المجلس تتلخص في تكثيف التوعية وسط الجمهور ومؤسسات القطاع الخاص بمفهوم المدينة العالمية، بينما يتم خلال المرحلة الثانية تقييم موقع أبوظبي بين أفضل المدن العالمية والتعرف إلى أفضل الممارسات العالمية·
وزاد: ''يسعى مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، من واقع مسؤولياته المتعددة، إلى المساهمة في تحويل أبوظبي إلى مدينة عالمية، وذلك عبر تقديم التوصيات الاقتصادية، وإزالة العقبات التي تواجه المستثمرين ورجال الأعمال، وتلبية متطلبات القوى العاملة، وتفعيل التشريعات الاقتصادية، كما يقوم المجلس بالترويج لأبوظبي كوجهة اقتصادية عالمية ويعمل على النهوض بالوعي الاستثماري لدى مواطني الإمارة'

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»