الاتحاد

الإمارات

منال بنت محمد: تمديد إجازة الأمومة يوازن بين الالتزامات الأسرية والمهنية للمرأة العاملة

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة أن اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي سياسة إجازة الوضع والأمومة في حكومة دبي وأمر سموه ببدء تنفيذها اعتباراً من الأول من مارس 2017 في جميع الجهات الحكومية في دبي يعد إنجازا جديدا يدعم من قدرة المرأة على تلبية مختلف أدوارها لاسيما كأم ومربية أجيال بما لذلك من انعكاسات إيجابية كبيرة على المجتمع مع كون الأسرة أساس التنشئة السليمة.

وأعربت سموها عن بالغ الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لكل الرعاية التي يحيط بها سموه المرأة وحرصه الدائم على توفير البيئة الداعمة التي تكفل لها ولأسرتها كل أسباب السعادة. كما أعربت عن تقديرها لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي لتوجيهاته ببدء تنفيذ قرار تمديد إجازة الأمومة والوضع إلى ثلاثة أشهر اعتبارا من الأول من مارس 2017 لما لهذا القرار من أثر في منح المرأة العاملة المساحة الكافية للاهتمام بمولودها الجديد.

وأشادت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم باللفتة الكريمة التي تضمنها القرار بمنح الأم لطفل وليد من ذوي الإعاقة إجازة رعاية خاصة، مؤكدة أن هذا البعد الإنساني في القرار يعكس مدى الحرص على مراعاة الظروف الخاصة لبعض الأسر وما قد يحتاجه الطفل الوليد صاحب الاحتياجات الخاصة من قدر أكبر من الرعاية والعناية وإعانة المرأة العاملة على الموازنة بين مسؤولياتها تجاه عملها ورعاية أسرتها بالصورة التي تكفل الحفاظ على تماسك الأسرة ونيل الأطفال الرضع العناية الملائمة.

ونوهت سموها باعتزاز مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بدوره في تحقيق هذا الإنجاز والذي يدعم مساعيه الرامية إلى إيجاد المزيد من الأطر التشريعية والتنظيمية المؤازرة للمرأة والتي يندرج بين أهمها قرار تعديل إجازة الأمومة والوضع إلى ثلاثة أشهر، مشيرة سموها إلى أن القرار يبرز التفهم الكبير من جانب القيادة الرشيدة لاحتياجات المرأة في ضوء مسؤولياتها الأساسية تجاه أسرتها ويترجم حرص الحكومة على عدم حرمان المرأة العاملة من تقديم العناية الكاملة لطفلها الوليد وإتاحة فرصة أكبر لاجتماع الأسرة تحقيقاً لتماسكها وتلاحم أفرادها ضمن مجتمع منتج تسوده السعادة ويكلله الاستقرار النفسي.

وأكدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم مواصلة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رسالته في اتجاه مزيد من الإنجازات الداعمة للمرأة والعمل عن كثب مع كل أجهزة الدولة على المستويين المحلي والاتحادي من أجل توسيع دائرة مساهمة المرأة في المجتمع وكذلك تعزيز مشاركتها في مختلف مسارات العطاء لاسيما وأنها أثبتت جدارة واضحة في تولي كل المهام الموكلة إليها وضمن أرفع المناصب وللتأكيد على حق المرأة في خدمة الوطن وواجبها نحو تحقيق رفعته جنبا إلى جانب مع الرجل وفي شتى المجالات، ومشددة على قدرة المرأة على النهوض إلى مستوى التوقعات التي تعقدها عليها القيادة الرشيدة نحو مزيد من التقدم والرقي لوطننا الغالي

اقرأ أيضا