الاتحاد

الرئيسية

مهاجم ملهى اسطنبول: تسللت من إيران ونفذت العملية بأمر داعش

أكد منفذ الاعتداء على الملهى الليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة أنه تسلل إلى تركيا من إيران وأنه نفذ العملية بعد أن تلقى تعليمات من مدينة الرقة معقل تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا، كما ذكرت الصحافة التركية اليوم الأربعاء.
ونقلت صحيفة «حرييت» وقناة «سي أن أن ترك» مقتطفات من عملية استجوابه. وأوضح فيها أنه كان يفترض أولا أن يستهدف ساحة «تقسيم» في وسط إسطنبول التي تعج بالسياح لكنه قام بتغيير خطته بسبب الإجراءات الأمنية المشددة.
وقال الأوزبكي عبد القادر مشاريبوف، الذي اعتقل ليل الاثنين الثلاثاء «تلقيت تعليمات من الرقة. تلقيت أوامر بتنفيذ هجوم في ساحة تقسيم ليلة رأس السنة».
وقال الرجل للشرطة إنه دخل إلى تركيا عبر إيران في يناير 2016 وانتقل للإقامة في مدينة قونية بوسط البلاد، كما أوردت صحيفة «حرييت».
وذكر أنه توجه إلى ساحة «تقسيم» في إسطنبول لعملية استكشاف والتقط فيها صوراً أرسلها إلى أشخاص في الرقة. ويظهره شريط فيديو بثته وسائل الإعلام التركية وهو يصور نفسه في ساحة «تقسيم» في تاريخ لم يحدد.
وأضاف «توجهت إلى ساحة تقسيم ليلة رأس السنة لكن الإجراءات الأمنية كانت كبيرة. ولم يكن من الممكن أن أنفذ هجوماً فعاودت الاتصال بالشخص الذي أصدر الأوامر لي».
وبعد أن تلقى تعليمات بإيجاد هدف آخر في المنطقة، استقل سيارة أجرة وجال على طول الساحل ورصد ملهى «رينا» الليلي الذي كان «هدفاً مناسباً لشن هجوم. للوهلة الأولى، لم يكن هناك تدابير أمنية مشددة».
وسير الهجوم معروف. فبعيد منتصف الليل، اقتحم مدخل الملهى وقتل شرطياً كان يتولى الحراسة ودخل إلى القاعة حيث فتح النار على الناس ما أدى إلى مقتل 39 شخصاً بينهم العديد من الأجانب.
ولاذ المهاجم بالفرار واعتقل ليل الاثنين الثلاثاء في إسطنبول مع أربعة أشخاص بعد عملية مطاردة شارك فيها مئات الشرطيين.
وبحسب السلطات التركية، فقد تدرب عبد القادر مشاريبوف في أفغانستان واعترف بأنه منفذ الاعتداء على الملهى الليلي.
وتم توقيف 27 شخصاً يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش» وفي صلاتهم بالمهاجم في بورصة (شمال غرب تركيا) وأودعوا السجن على ذمة التحقيق اليوم الأربعاء كما ذكرت وكالة أنباء «الأناضول» التركية الرسمية.

 

اقرأ أيضا

إتلاف الآلاف من الألغام والمتفجرات الحوثية في اليمن