الاتحاد

الرياضي

9 منتخبات تحلق في أجواء الكرة الطائرة

108 لاعبين يشاركون في منافسات الكرة الطائرة (من المصدر)

108 لاعبين يشاركون في منافسات الكرة الطائرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تشهد دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص في نسختها التاسعة، التي تقام في أبوظبي من 17 إلى 22 مارس، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشاركة 9 منتخبات في كرة الطائرة، يضم كل منتخب 12 لاعباً، بينما يصل العدد الكلي للاعبين المشاركين في نسخة العام إلى 108 لاعبين.
وأدخلت الكرة الطائرة للمرة الأولى في الأولمبياد الخاص عام 1983، وتعد أحد أهم الرياضات التي تستقطب المئات من اللاعبين في دورات الألعاب الإقليمية والعالمية على حد سواء، حيث تساهم في تنمية وصقل مهارات اللاعبين، إذ يكتسب المشاركون العديد من المهارات الفنية، ومنها طريقة تسديد الكرة والإرسال والتمرير وسرعة الاستجابة وردة الفعل.
وتشهد النسخة التاسعة من الألعاب مشاركة بلدان عدة من منطقة الشرق الأوسط، هي منتخب مصر، ولبنان، وعمان، وسوريا، والإمارات، بينما من خارج المنطقة تشارك كل من أستراليا، وساموا، وسرنديب، وباكستان.
وتقام منافسات الكرة الطائرة داخل صالات أدنيك مركز أبوظبي الدولي للمعارض، ويضم المركز العديد من المساحات الداخلية والخارجية، فإن مساحة العرض والفعاليات تبلغ 55 ألف متر مربع، ويبلغ مجموع المساحات الداخلية والخارجية للمركز 133 ألف متر مربع.
من جانب آخر، عقدت أمس دورة تدريبية لتأهيل الرسميين والمنظمين والمتطوعين للدورة في رياضة الفروسية، وذلك في مقر اللجنة الأولمبية في أبوظبي وعبر اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد لفروسية عن فخره واعتزازه الكبير باستضافة هذه الدورة في دولتنا الغالية، والتي تقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.
وقال: هذه الدورات تأتي طبقاً لخطة الاتحاد في التثقيف والتطوير لكل المشاركين والمتطوعين في دورة ألعاب الأولمبياد الخاص فيما يخص رياضات الفروسية، كما أنه ستقام ولأول مرة في الأولمبياد الخاصة رياضة قفز الحواجز والتي لم تكن موجودة من قبل.
وأبدى الريسي سعادته بمستوى الوعي العام والنظرة الإيجابية لذوي الإعاقة من خلال خطط إدماجهم في المجتمع وحصولهم على حقوقهم في المجالات كافة مما يعزز من انتشار ثقافة الفروسية بين جميع فئات المجتمع.
أشاد وفد لجنة الأولمبياد الخاص الدولي بفريق العمل الإماراتي المسؤول وبوفد اتحاد الفروسية بالبنية التحتية للفروسية في الدولة وبالمستوى الاحترافي العالي لفريق العمل وبنسبة الوعي لدى أفراد الفريق عن فئة ذوي الإعاقة.
وعبرت جادويجا مازنيجا من اللجنة الدولية التي حاضرت في الدورة عن سعادتها وانبهارها بالاستعدادات التي رأتها حتى الآن فيما يخص رياضات الفروسية، وأعلنت أن هذه الإمكانيات هي أكثر من كافية لدورة ألعاب أولمبية ناجحة للغاية. حضر الدورة حسام زميت رئيس قسم قفز الحواجز في الاتحاد وعدد من الحكام الدوليين منهم ليزا حارب ويوسف المحمودي وعلي فاروق والدكتور أحمد الشامسي وعدد من موظفي الاتحاد.
ويصنف هذا الحدث العالمي الذي يشارك فيه أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 180 دولة يتنافسون في 23 لعبة كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم.

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير