الاتحاد

أخيرة

320 قتيلا في ثلوج أفغانستان

كوريون يشقون طريقهم وسط الثلوج الكثيفة التي تساقطت على سيؤول أمس

كوريون يشقون طريقهم وسط الثلوج الكثيفة التي تساقطت على سيؤول أمس

أعلنت دائرة الحالات الطارئة في افغانستان امس ان أكثر من 320 شخصا قضوا في افغانستان منذ مطلع يناير الجاري جراء انخفاض درجات الحرارة وتراكم الثلوج، فضلا عن نفوق الآلاف من رؤوس الماشية· وتضاعفت الارقام التي أدلت بها هذه الدائرة منذ خمسة أيام ثلاث مرات· وقالت السلطات ان المنطقة الأكثر تضررا تبقى ولاية هراة، وولايات فرح وبدغيس ونمروز المجاورة، وكلها نائية وجبلية وقريبة من الحدود الايرانية· وقال المسؤول في هذه الدائرة احمد شكيب نمراز ''في ولاية هراة وحدها، ثمة 137 قتيلا، معظمهم جراء الصقيع''· واسفر انخفاض الحرارة أيضا عن نفوق عشرة آلاف رأس ماشية· واضاف نمراز ان ارتفاع الثلوج ناهز في بعض الأماكن المترين، ما أدى الى قطع الطرق وعزل التجمعات الصغيرة· ورغم كل ذلك، يعتبر الثلج مفيدا جدا للزراعة في افغانستان، وخصوصا ان البلاد عانت جفافا حادا حتى العام ·2003
ومن جهة أخرى ذكر مسؤولون هنود أمس أن 41 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 34 آخرون إثر انزلاق حافلة مكتظة بالركاب في واد عميق بولاية ماهاراشترا غربي الهند· وقال ديباك تيلو من غرفة ناسيك للمراقبة التابعة للشرطة إن ''حافلة الركاب سقطت من ارتفاع أكثر من 180 مترا بعد أن فقد السائق السيطرة عن عجلة القيادة''·

اقرأ أيضا