طالبت وزارة البيئة والمياه الجمهور، بعدم الاستخدام المفرط للأكياس البلاستيكية، غير القابلة للتحلل، لخطورتها على حياة الإنسان والكائنات الحية الأخرى والبيئة. جاء ذلك خلال مشاركة الوزارة في مهرجان التراث والثقافة والتسوق، الذي ينظمه مركز الشيخة آمنة التراثي الثقافي الديني في قرية العين التراثية، برعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية. وحرصت الوزارة على تثقيف الحضور بمخاطر الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، وتوزيع أكياس صديقة للبيئة، إلى جانب تنظيم المسابقات البيئية التي تهدف إلى تجنب استخدام الأكياس البلاستيكية والتعريف بآثارها السلبية، كما تم عرض فيلم رسوم متحركة عن حملة “الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية”. وقال خالد الساعدي مدير إدارة التثقيف والتوعية بالوزارة: ركزت الوزارة على تعريف الحضور بأهمية دعم الجهود التي تبذلها الدولة للتصدي للاستخدام المفرط للأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، لما لها من تأثيرات سلبية على صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى والبيئة. وأشار إلى أنه تم التعريف بالحملة الوطنية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء، وعرضت الوزارة نموذجاً لأنواع المصائد المستخدمة لمكافحتها، والتعريف بطرق الوقاية وشرح الأعراض التي تشير إلى إصابة النخلة بهذه الآفة الخطيرة، ودعت إلى أهمية التعاون مع الفرق الفنية للحملة وتوزيع مطويات خاصة بالحملة، كما عرضت الوزارة نموذجاً للزراعة المائية “الهيدروبونيك”، وأوضحت أهمية هذه التقنية في ترشيد استهلاك المياه، وفي استدامة الأمن المائي، وتشجيع الزوار على اتباع نظم الزراعة الحديثة. التي توفر للمزارع العديد من المزايا.