الاتحاد

خليجي 21

مروا من هنا..

هنا
على طريق كأس الخليج
مر كثيرون
ومعهم
مرت ذكريات وأمانٍ وربما إحباطات
على هذا الطريق.. سار كثيرون
أهل البداية .. مهدوا الطرق الوعرة وأضاؤوا قناديل لمن جاء بعدهم
يستحق هؤلاء أن نذكرهم.. أن نحتفي بهم
من هنا مرت جموع السالكين على الدروب
من هنا مروا.. وزالوا من هنا..
وكأس الخليج أيضاً مرت.. لكنها لا تزال هنا..
في القلب عمر يزدهر
وفي الملعب .. أمل يراودنا كل عامين
لمن ودعونا نكتب رسالة وفاء
لمن رحلوا وتركوا وصيةً على طريقة درويش:
“لا تتذكروا من بعدنا
إلا الحياة”...


عبدالله الدبل..
رجل المهام الصعبة
المنامة (الاتحاد) - ولد الراحل عبدالله الدبل في 17 مارس عام 1953 في محافظة الاحساء ببلدة الجفر بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، وعاش حياته في مدينة الدمام، كان ولعه الرياضي وحبه الشديد لكرة القدم يفوق اهتمامه بإدارة أعماله الخاصة لكونه من أحد البيوت الاستثمارية المعروفة في المنطقة الشرقية.
عشق الدبل الكرة في نادي الاتفاق السعودي الذي بلغ أعلى مناصبه الإدارية وأصبح رئيساً له في منتصف السبعينيات من القرن الماضي. وانطلق من خلاله إلى آفاق رياضية أوسع عندما تولى العديد من المناصب المهمة في الاتحادين الآسيوي والدولي، فقد كان عضواً بالمكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، ورئيساً للجنة المسابقات به، وعضواً في اللجنة المنظمة لنهائيات أمم آسيا، وساهم في بلورة فكرة بطولة كأس القارات على كأس الملك فهد بن عبدالعزيز التي كان صاحب فكرتها هو الأمير الراحل فيصل بن فهد بن عبدالعزيز، وشغل الدبل في الاتحاد السعودي منصب رئيس لجنة الاحتراف كأخر المواقع الإدارية التي أوكلت إليه عام 2006 قبل وفاته بعام واحد، نظراً للثقة الكبيرة من الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب السابق في المملكة العربية السعودية.
استحق الراحل عبدالله الدبل أن يطلق عليه لقب “رجل المهام الصعبة” في الكرة السعودية، إذ تولى خلال فترة عمله الطويلة ملفات مهمة للغاية في الكرة السعودية، وكان شاهداً علي فترة النضج والتألق والتطور التي عاشتها الكرة السعودية في العقدين الأخيرين، والإنجازات المهمة التي سجلها الأخضر على كافة المستويات. وقد أوكل إليه واحد من أهم الملفات الكروية وهو علاقة الاتحاد السعودي بالاتحادين الآسيوي والدولي، وقد استثمرت الكرة السعودية والخليجية مواقعه المهمة في هذين الاتحادين للدفاع عن حقوق الكرة في دول غرب آسيا في القارة الصفراء، وعن حقوق الكرة الآسيوية في الاتحاد الدولي لكرة القدم لكونه شغل العديد من المناصب فيه كعضو للجنة التنفيذية، وعضو للجنة العليا لكأس العالم 2006، ورئيس للجنة بطولة كأس العالم للقارات، ورئيس للجنة بطولة كأس العالم للأندية، وعضو لجنة الاحتراف بـ”الفيفا”، وينسب له الفضل مع آخرين في رفع عدد مقاعد آسيا في كأس العالم إلى العدد الذي وصلت إليه حالياً.
ولم يتسلم الدبل الملفات الشائكة الخارجية وحدها في كرة القدم، بل إنه ولفرط الثقة فيه من جانب الأمير الراحل فيصل بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز كانت توكل إليه المهام والقضايا الداخلية الحساسة التي كان يديرها بمنتهى البراعة، وقد ترأس الدبل لجنة السكرتارية لاتحاد الكرة السعودي في مونديال ألمانيا عام 2006، كما تولى مسؤولية التعاقد مع أكثر من مدرب للمنتخب السعودي، أبرزهم الأرجنتيني كالديرون، والبرازيلي باكيتا، وقد انتدب في مهمة خاصة من جانب الاتحاد السعودي عام 2006 لمقابلة جوزيف بلاتر من أجل إبداء تحفظ السعودية على تصنيف “الفيفا” للمنتخب الأخضر حينما حل وقتها في المرتبة الـ 81.
أما عن وفاته، فقد لقي عبدالله الدبل ربه في تاريخ 27 يناير عام 2007 عن عمر يناهز الـ 54 عاماً أثناء بطولة “خليجي 18” في أبوظبي بمدينة خليفة الطبية إثر نوبه قلبيه، حيث كان يعاني ارتفاعاً في ضغط الدم، وضيقاً في التنفس بعد خسارة المنتخب السعودي في نصف نهائي البطولة.

اقرأ أيضا