الاتحاد

الرياضي

المسار المدهش يستضيف «افتتاحية» سلسلة الترايثلون العالمية

السباحة أولى مراحل تحدي الترايثلون في أبوظبي (من المصدر)

السباحة أولى مراحل تحدي الترايثلون في أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف أبوظبي للسنة الثانية على التوالي المرحلة الأولى من بطولة العالم للاتحاد الدولي للترايثلون 5 مارس المقبل على كورنيش العاصمة، ويجمع الحدث نخبة من أفضل الرياضيين في العالم بقيادة متنافسين أولمبيين يتسابقون على مسار مسافة أولمبية لأول مرّة في الإمارات.
وقالت ماريسول كاسادو رئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون عضو اللجنة الأولمبية الدولية «الموسم الأولمبي هو مرحلة مهمة للغاية لبطولة العالم للاتحاد الدولي للترايثلون، إذ إنه بمثابة محفز لنمو هذه الرياضة في المنطقة وجميع أنحاء العالم، وسيكون تحدي أبوظبي أحد أهمّ السباقات المحورية لسلسلة البطولة لأسباب عدة. فنحن نتوقع مشاركة قوية لهذه السنة خاصةً في أبوظبي، إذ إنّ العديد من الأبطال الأولمبيين يعتبرون هذا السباق مرحلة أساسية في التحضير لـ «ريو»، ويسعى البعض الآخر إلى تحقيق علامة أولمبية مؤهلة لفرقهم الوطنية في أبوظبي. وكلّما تأهل الرياضيون للأولمبياد عاجلاً كان ذلك أفضل لهم، لذلك يعتبر العديد من المشاركين في سباق أبوظبي أنه فرصة مثالية للتأهل في بداية الموسم».
وحققت النسخة الماضية من بطولة الترايثلون 2015 نجاحاً كبيراً وشهدت تأهل نجوم صعدوا إلى منصة التتويج بقيادة الفرنسي فنسنت لويس، والجنوب أفريقي ريتشارد موراي، والأميركي جوين يورجنسن ومتسابق برمودا فلورا دافي وتأهل جميعهم للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016.
ويقطع نخبة رياضيي الترايثلون هذا العام المسار الأولمبي لأول مرة على كورنيش أبوظبي في المسار المدهش، والذي يضمّ: 1500 متر سباحة، 40 كم دراجات، 10 كم جري. ويتوقع المنظمون تجمعا جديدا من النجوم مماثلاً للمجموعة التي شاركت السنة الماضية، والتي ضمّت أفضل عشرة من الرياضيين الذكور في العالم وثمانية من أفضل عشرة من فئة السيدات.
من جهته قال أحمد عبد الله القبيسي مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي «يعتبر السباق الأعلى الذي يقام في المنطقة، لأنه يضمّ أبطالا أولمبيين وعالميين، ونتطلع بفارغ الصبر إلى عطلة نهاية أسبوع لا تنسى في الميدان الذي سيجمع ألمع المتنافسين الرياضيين وأكثر من 2000 مشارك».
ولفت إلى أن أبوظبي تملك مكانة مرموقة في خارطة السياحة الرياضية العالمية نتيجة البطولات الكبيرة التي تنظمها وتستضيفها وآخرها بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف 2016 التي اختتمت أمس الأول بحضور وتمثيل دوليين فاق كل التوقعات سواء من حيث مستوى اللاعبين المشاركين أو الحضور الذين قدموا إلى أبوظبي لمتابعة منافسات اللعبة.
وأكد القبيسي أن مجلس أبوظبي الرياضي يولي البطولات التي ينظمها اهتماماً كبيراً للوصول إلى مستوى تنظيم مرض لكافة الأطراف وذلك ما تحدث عنه اللاعبون في البطولات السابقة أو الجماهير التي قدمت لمتابعة البطولة وسجلت ردود أفعال إيجابية تتوافق والمستوى الذي حققته إمارة أبوظبي على كافة الصعد.
وقال جاري ماريسيا، مدير بطولة العالم للاتحاد الدولي للترايثلون في أبوظبي «الحدث الرائع متاح للجميع ويتضمن مساراتٍ متعددة – السريعة، الأولمبية لتلبّي مختلف المستويات والفئات من المحترفين إلى الهواة وحتى المشاركين لأول مرّة».
وأضاف «توجد أماكن محدودة للمشاركين في الفئات المختلفة من الأعمار، لذلك نشجع الجميع على التسجيل للحصول على فرصة المشاركة في السباق على نفس المسار المدهش الذي يتنافس عليه أفضل رياضيي العالم».
وتشهد النسخة الجديدة عودة عدّة مسارات للناشئين تناسب مختلف الأعمار والمستويات وترمي إلى دعم الرياضة في الدولة والترويج لحياة مفعمة بالنشاط والصحة بين الشباب من خلال التعريف بمختلف الرياضات الجديدة والمثيرة في سلسلة بطولة العالم للاتحاد الدولي للترايثلون 2016. وتتضمن هذه المسارات ثلاث مسافات وفئات مختلفة: البراعم (50 متر سباحة، 100 متر جري)، ومسافات الناشئين (200 متر سباحة و1.5 كلم جري)، ومسافات مسار السرعة للناشئين التي تتضمن (375 متر سباحة، 10 كلم دراجات و 2.5 كلم جري).

مسارات متعددة
أبوظبي (الاتحاد)

تقام بطولة الترايثلون على اكثر من مسار وفئة وهي: السريعة «500 متر سباحة، 20 كم دراجات، 5 كم جريا»، الأولمبية (1500 متر سباحة، 40 كم دراجات، 10 كم جريا)، وماكسي (1500 متر سباحة، 80 كم دراجات، 20 كم جريا). ويمكن للمشاركين الاستمتاع بهذه المسارات مع الأهل والأصدقاء والتسابق كفريق مكون من ثلاثة متسابقين.

الشراع يرفرف في الحدث
أبوظبي (الاتحاد)

يتّخذ الحدث مرة أخرى من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت مقرّاً لتنظيمه على كاسر الأمواج، مقابل كورنيش أبوظبي، حيث سيتمّ تنظيم منصات للجمهور تتسع لـ 2000 شخص، وموقف للدراجات، وفناء عائلي، وباحة لعب للأطفال. وتنطلق مرحلة السباحة من سباق النخبة من مرسى يخوت سباق فولفو للمحيطات، حيث يتنافس نخبة اللاعبين في هذه الرياضة من الرجال والنساء على لقب الحدث الافتتاحي لموسم 2016.

اقرأ أيضا

دراسة تحليلية توضح أن مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم