الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة الشارقة» تطلق مبادرة للتأمين الصحي الجماعي بالتعاون مع «البحيرة الوطنية»

المحمودي (وسط) خلال الإعلان عن المبادرة في الشارقة أمس

المحمودي (وسط) خلال الإعلان عن المبادرة في الشارقة أمس

أطلقت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس مبادرة جديدة للأعضاء المنتسبين للغرفة من القطاع الخاص عبر توفير برنامج للتأمين الصحي الجماعي، يضم شبكة واسعة من خدمات الرعاية الصحية تغطي متطلبات العلاج الشامل داخل المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية.

ويتيح البرنامج الفرصة للاستفادة من خدمات المختبرات الطبية والصيدليات في الشارقة والدولة بشكل عام إضافة إلى تقديم تغطيات اختيارية للرعاية الصحية والعلاج خارج الدولة ببدائل ووسائل فعالة ذات تكاليف منخفضة.
وأكد حسين المحمودي مدير عام الغرفة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر الغرفة أن الفعاليات الاقتصادية الأعضاء في الغرفة تحظى بخدمات برنامج التأمين الصحي الجماعي وفق آلية خاصة ومنظمة بأسعار تنافسية وحسومات دائمة وذلك في إطار التنسيق والتعاون مع “شركة البحيرة الوطنية للتأمين”. وتشمل مظلة التأمين الصحي على الشبكة الطبية المعتمدة والممتدة لمنطقة جغرافية واسعة وفئات ثلاث تغطي الأمراض السابقة للتأمين.
وأشار الى أن مبادرة إطلاق برنامج التأمين الصحي الجماعي للعاملين في الشركات والفعاليات الاقتصادية في الشارقة “تأتي استكمالاً للجهود في مجال ترسيخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية في منشآت القطاع الخاص في الإمارة وتماشياً مع الرؤية المتمثلة في تطبيق معايير الجودة الشاملة للارتقاء بمستوى الأداء المؤسسي وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة الإنتاجية في مجتمع أعمال الشارقة من خلال توفير بيئة عمل نموذجية تزود الكوادر العاملة بالأمان وفق نظام شامل اجتماعياً وصحياً ومادياً ونفسياً.
ودعا المحمودي شركاء الغرفة من الأعضاء المنتسبين إلى الاستفادة من المزايا والحوافز والتسهيلات وخدمات الرعاية الطبية عالية المستوى التي يوفرها برنامج التأمين الصحي الجماعي.
وأشاد بدور “شركة البحيرة الوطنية للتأمين” الجهة الراعية للبرنامج في دعم مساعي الغرفة وأهدافها في خدمة الأعضاء المنتسبين من القطاع الخاص وتوظيف كافة الأدوات والاستراتيجيات المتاحة للارتقاء بقدراتهم وتفعيل مساهماتهم في دعم الاقتصاد الوطني”.
من جهته، قال نادر توفيق القدومي مدير عام “شركة البحيرة للتأمين”: تمثل الموارد البشرية الركيزة الأساسية لنمو الشركات والمؤسسات الاقتصادية. ويأتي تزويد هذه الخدمة تلبيةً للاحتياجات والمتطلبات الذاتية والمهنية للموظفين والعاملين، بما يساهم في خلق بيئة عمل متكاملة قادرة على تعزيز الإبداع والابتكار والتميز المؤسسي ودعم التنمية الاقتصادية المستدامة في الشارقة والإمارات”.
وأضاف: حرصنا على التعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة لتوفير هذا البرنامج انطلاقاً من دورها الرئيسي والمهم في دعم ورعاية القطاع الخاص والارتقاء بمجتمع أعمال الإمارة. وتمثل شراكتنا الاستراتيجية مع الغرفة مصدر فخرٍ بالنسبة لنا، مما يدفعنا إلى تكثيف جهودنا لإنجاح هذا المشروع وتحقيق الأهداف المشتركة”. من جهته قال خالد بن بطي بن عبيد، مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة لشؤون العضوية والفروع: يعكس إطلاق هذه المبادرة حرصنا على الارتقاء بمجتمع أعمال الشارقة من خلال الاهتمام بالموارد البشرية كونها الركيزة الأساسية في رؤيتنا المتمثلة في تحقيق التنمية الشاملة في الإمارة بما ينسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للاستثمار في العنصر البشري وتطوير بنى تحتية حديثة ومتطورة.
وزاد: من هذا المنطلق، نسعى من خلال شراكتنا مع “شركة البحيرة الوطنية للتأمين” إلى حماية أعضاء الغرفة من القطاع الخاص وتوفير كافة الإمكانات المتاحة لتفعيل مشاركتهم في تعزيز القدرات التنافسية وزيادة معدلات النمو في الإمارة وبالتالي دعم التنوع الاقتصادي المحلي”.
ويعد برنامج التأمين الصحي الجماعي ثمرة تعاون مشترك بين غرفة تجارة وصناعة الشارقة و”شركة البحيرة الوطنية للتأمين” لتقديم رؤية عملية للحلول التأمينية المناسبة التي يمكن أن توفر خدمات في مجالات التأمين الصحي الشامل بما ينسجم مع الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بكافة الفئات العاملة في المنشآت الاقتصادية في الشارقة. وتعمل الغرفة في إطار خطتها الاستراتيجية على الوصول بقطاع الأعمال والاستثمار المحلي إلى آفاق جديدة وحماية كل من الأعضاء والقطاع الخاص ومجتمع الأعمال من خلال صياغة الاستراتيجيات التي من شأنها خلق فرص استثمارية واعدة وتوفير بيئة تنافسية قائمة على الشراكة بين القطاعين العام والخاص

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها