الاتحاد

الاقتصادي

الهيئة الاتحادية للجمارك تكرم الموظفين المتميزين

عقدت الهيئة الاتحادية للجمارك بحضور معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة مؤخراً اللقاء السنوي الأول لتكريم الموظفين المتميزين واستعراض الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية.

وقالت الهيئة في بيان صحفي أمس إن عقد اللقاء يأتي في إطار خطتها لتعزيز التواصل بين الإدارة العليا والإدارات التنفيذية وتحفيز العاملين فيها على الإبداع وتحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية.
وخلال اللقاء قدم الطاير الشكر للعاملين بالهيئة على ما حققوه من إنجازات ساهمت في بناء القدرات الجمركية للدولة والارتقاء بمستوى جودة العمل الجمركي وإزالة العديد من معوقات التبادل التجاري مع دول العالم بصفة عامة ودول مجلس التعاون الخليجي بصفة خاصة.
وأكد أن العمل الذي يقوم به الموظفون بمثابة عمل وطني يهدف إلى تعزيز مكانة الدولة في خريطة التجارة العالمية وحماية أمن المجتمع وخدمة المقيمين فيه، فضلاً عن تحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة الرشيدة.
وأضاف أن العنصر البشري هو الأساس في تطوير المجتمع ومن ثم تعمل الهيئة على استخدام أفضل السبل لتطوير ورفع كفاءة الكوادر البشرية العاملة فيها وتأهيلها لقيادة العمل الجمركي في الدولة وفقاً لأحدث الممارسات العالمية.
وأوضح أن الهيئة تضم العديد من الكوادر الوطنية التي يمكن الاعتماد عليها في تنفيذ الخطط المطلوبة لما تتمتع به من الكفاءة والإخلاص في العمل والعطاء والقدرة على الابتكار، ومؤكداً في الوقت نفسه حرصه على متابعة تطورات العمل في الهيئة بصفة مستمرة لتحقيق الأهداف المرجوة.
من جهته، قال خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة بالإنابة، إن تنظيم اللقاء يهدف إلى تعزيز التواصل بين الإدارة العليا للهيئة والإدارات التنفيذية بها، وتعزيز الكفاءة ورفع معدلات الإنتاج، وفتح مجالات رحبة للحوار تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة والحكومة الاتحادية، بالإضافة إلى تكريم الموظفين المتميزين على أدائهم خلال الفترة الماضية. وأشار إلى أن الهيئة استطاعت بناء على توجيهات القيادة الرشيدة وجهود أبنائها أن تحقق خلال الفترة الماضية العديد من الإنجازات الجمركية محلياً وخليجياً وعربياً وعالمياً، مما ساهم في تطوير العمل الجمركي في الدولة وإزالة العديد من المعوقات التي تعوق حركة التجارة مع العالم.
وذكر البستاني أن إدارة الهيئة تهدف دائماً إلى خلق وتأهيل القيادات الشابة بها واجتذاب الكفاءات المواطنة للعمل في قطاع الجمارك بالدولة، وتحفيز جميع العاملين على تقديم الأفضل والعمل بروح الفريق الواحد، مؤكداً حرص الإدارة العليا للهيئة على دعم الجميع وفتح المجال أمام الاقتراحات الإيجابية والبناءة. واستعرضت أميرة السركال، مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة، أهم المشاريع التي تبنتها الهيئة لرفع مستوى العمل الجمركي بالدولة بالتعاون مع إدارات الجمارك المحلية بالدولة والجهات ذات العلاقة، مشيرة إلى أنها تضمنت إقرار مشاريع توحيد رسوم الخدمات وإجراءات التفتيش والمعاينة الجمركية، وإعداد مشروع الرقم الوطني للمستوردين والمصدريين، ومشروع توحيد سياسة أمن المعلومات لجمارك الدولة، وإطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة، وتطوير برنامج الإحصاء الإلكتروني.
وأضافت أن قائمة الإنجازات تضمنت إطلاق النشرة الإحصائية الإلكترونية وتطوير الخطة الاستراتيجية للهيئة لعام 2008 – 2010، وإعداد الخطة الاستراتيجية للاتصال الحكومي، إضافة إلى اتخاذ إجراءات الانضمام إلى مشروع جائزة الشيخ خليفة للأداء الحكومي المتميز، وتطبيق نظام إدارة الأداء، ونظام خدمة العملاء، وانتقال مكاتب الهيئة للمواقع الجديدة في أبوظبي ودبي.
وأشارت السركال إلى أن الهيئة حققت العديد من الإنجازات على المستويين العربي والدولي من بينها اتخاذ الإجراءات الفعلية للانضمام لاتفاقية كيوتو المعدلة لتبسيط الإجراءات الجمركية واتفاقية اسطنبول للإدخال المؤقت، واعتماد نموذج موحد للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمساعدة الإدارية المتبادلة في الشؤون الجمركية.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد