الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يفرج عن 500 معتقل فلسطيني استقبلهم عباس كأبطال

رم الله- 'الاتحاد' والوكالات:
افرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي امس عن 500 معتقل فلسطيني وسلمتهم الى السلطة الفلسطينية التي استقبلهم رئيسها محمود عباس استقبال 'الابطال'· وتم تسليم المعتقلين عند حواجز عسكرية في طولكرم ورام الله وجنين والخليل حيث كان في انتظارهم المئات من افراد عائلاتهم ملوحين بالاعلام الفلسطينية· وتم الافراج عن 39 معتقلا عند حاجز 'ايريز' نقطة العبور الرئيسية بين قطاع غزة واسرائيل·
وعند حاجز طولكرم ارتمى الاسرى المحررون في احضان افراد اسرهم واطفالهم لدى نزولهم من الحافلات مع انطلاق حناجر النساء بالزغاريد دون ان تتمكن من حبس دموعهن انفعالا· وقد افرج عن 170 معتقلا عند هذا الحاجز·
وفي بيتونيا بالقرب من رام الله كان نحو 500 شخص بانتظار 53 اسيرا افرج عنهم ثم اقتيدوا الى مقر الرئاسة الفلسطينية في المقاطعة حيث استقبلهم محمود عباس· وقال عباس للمحررين الذين اجتمعوا داخل قاعة فسيحة 'اهنئ الابطال الاسرى الذين اجتمع شملهم بعائلاتهم على عودتهم احرارا الى وطن سيكون حرا'· وأكد عباس أهمية أن يعود جميع الأسرى، كما عاد الأسير 'أبو السكر'، الذي أمضى 27 عاماً، مشدداً كذلك على ضرورة عودة جميع المبعدين، وأن تحل قضية المطاردين·
وأوضح عباس، أن هناك الكثير من القضايا يجب العمل على حلها، وفي مقدمتها إنهاء الاستيطان، وحل قضايا القدس واللاجئين، مؤكداً أن القيادة لن تتوانى عن بذل جهودها من أجل الوصول إلى حل عادل لها·
وقبل دخول القاعة زار المحررون قبر الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي توفي في تشرين الثاني/ نوفمبر· واطلق ناشطون من 'كتائب شهداء الاقصى' المنبثقة عن حركة 'فتح' النار في الهواء ابتهاجا في ساحة المقاطعة·
ولا تزال اسرائيل تعتقل نحو 7600 فلسطيني في سجونها· وبين المحررين 382 من السجناء المحكومين بالسجن و118 من الموقوفين بصورة 'ادارية' اي من دون محاكمة·
واعلنت اسرائيل انها ستفرج في الاجمال عن 900 معتقل وستقوم لجنة مشتركة بتحديد اسماء السجناء الاربعمئة الباقين·
وفي اطار اجراءات التهدئة، سمحت اسرائيل الاحد بعودة 16 ناشطا فلسطينيا الى الضفة الغربية كانت ابعدتهم في 2003 الى قطاع غزة·
ووقفت ام الاسير شادي سلامة من بلدة عاروره قرب رام الله امام الحاجز العسكري وعيناها ترنوان الى الحافلات القادمة عبر الشارع الالتفافي وما ان شاهدت نجلها حتى اخذت تجهش بالبكاء· وقالت ان دموعها هذه ما هي الا دموع الالم على نجلها الاخر الذي سيحكم 14 عاما خلال اليومين المقبلين·

اقرأ أيضا

وفاة اثنين وإصابة آخرين في انهيارات جليدية بجبال الألب